التصميم الجرافيكيفنون وتسلية

فرشاة الرسم:

اقرأ في هذا المقال

  • فرش الرسم
  • إستخدامات فرش الرسم
  • أشكال فرش الرسم

من المُؤكَّد أن الفرشاة المُستخدمة في رسم اللّوحة تعكس جمالية العمل واتّقانهِ، وذلك بحسن اختيار الفرشاة الملائمة لكلِّ نوع من أنواع الرسم المختلفة، ومع تطور الصناعة أصبح هناك العديد والعديد من الأنواع التي منها يتمّ صنع الفراشي، وكذلك توافر جميع الأحجام؛ لكي تؤدي الغرض أثناء استخدامها في الرَّسم، وسنتعرف على أنواع الفراشي وأشكالها بشكل مبسَّط وسريع؛ حتى تتمكنوا من التمييز بينها واختيار أفضلها بما يتلاءَم مع عملكم الفني.



استخدامات فراشي الرسم :

الفراشي المستخدمة للألوان المائية:

جميع الفراشي المُخصَّصة للألوان المائية تكون ذات مقبض صغير؛ ليتلاءَم مع قبضة اليد، كما أنَّها تمتلك وبراً ناعماً جداً وكثيفاً؛ ليعمل على امتصاص الماء واللون بكمية أكبر، وتنظيف الفرشاة يكون سهلاً بعد الاستخدام، وكان الوبر الحيواني النَّاعم هو الأفضل، ولكن مع التطوُّر تمّ إنتاج وبرٍ اصناعيٍّ ناعمٍ ينافس جودة الطبيعي.

الفراشي المستخدمة للألوان الزيتية:

تتميَّز فراشي الألوان الزيتية بأنَّ لها مقبض طويل عكس الفراشي المائية؛ وذلك حتى يتجنَّب الرَّسام أن تقع الألوان على يدِهِ ومن ثمّ على اللوحة، كما أنَّها لا تَحمِل الوبر الناعم، لذلك دائماً ما تكون ذات ملمس خشن؛ حتى تَحْمِلَ كمّيَّة من اللون السميك، أمَّا تنظيف الفراشي فليس سهلاً، فهو يحتاج الى عدَّة خطوات مثل استخدام التربنتين والصابون وتكرار النقع.



الفراشي المستخدمة لألوان الإكليريلك:

قد لا يبدو الفرق شاسعاً بينها وبين فراشي الألوان الزيتية، فمقبضها متوسط الحجم، ويمكن لليد السيطرة عليها، وتختلف معها بأنَّها ذات وبر ناعم، وليست خشنة كما تتواجد منها عدّة أنواع، ويتمّ اختيار النوع بحسب طريقة الرسم، فلو كان الرسم ذو طابع واقعي ويجسِّد أشكالاً حقيقية وجب اختيار الفراشي ذي الوبر الناعم، وأمّا لو كان الرسم يحمل طابعاً تجريديّاً والعناصر مليئة بالألوان فتستخدم الخشنة، لتظهر شكلاً ذا سطح بارز فبمقدورها حمل كمية ألوان كبيرة.

أشكال فراشي الرسم:

الفرشاة كبيرة الحجم:

تستخدم عادة لطلاء المساحات الكبيرة في اللَّوحة، أو لدهن مادة الـgesso لتغطية مسامات اللوحة لتصبح جاهزة للرسم.

الفرشاة المُسطَّحة:

تتواجد بحجمينِ، الواسع الذي يستخدم في ملء مساحات العناصر ذات الحجم الواسع في الرسم، مثل: السَّحاب والبحار وغيرها، والصغير منها لتلوين التفاصيل ذات المساحات الضيقة كالجذوع الأشجار والورود.

الفرشاة الدائرية الأطراف:

تستخدم في رسم العناصر ذات الأطراف المنحنية؛ لأنَّ شكلها الدائري يستطيع الحركة وتلوين الانحناءات مثل: أطراف الغيوم وأصابع اليد.

الفرشاة طويلة الوبر:

تستخدم غالباً في التوقيع الذي يضعة الرسام في نهاية اللوحة؛ لأنَّها دقيقة، وتعطي حجم صغير كالقلم، حيث لا تفسد اللوحة من ناحية الشكل.

الفرشاة الزاوية (المنحنية):

تستخدم دائماً في رسم العناصر التي يصعب الوصول اليها، بسبب الانحناءات والتعرجات أو الميلان فيها مثل: الجبال والأعشاب وأسقف البيوت.

الفرشاة المستديرة الوبر:

تستخدم في الألوان المائية؛ لأنَّها تقوم بالتحديد وإيضاح العنصر المراد رسمة، وبتخفيف الضغط يستطيع الرسَّام التحديد؛ لأنّها تملكُ رأساً مدبباً، ومع الضغط يسهل توزيع اللون من خلاله.

فرشاة السيف:

تستخدم في رسم الخطوط سواءً كانت سميكة أو رفيعة، فهي تعطي الراحة أثناء الرسم بسبب شكل الفرشاة، ومثال ذلك: فروع الأشجار، والأشكال الهندسية، والرسم التكعيبي.


المصدر
الرسم واللون / محمد أديب
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق