أفلامفنون وتسلية

فيلم Changing Lanes

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن فيلم Changing Lanes
  • قصة فيلم Changing Lanes
  • أدوار ممثلين فيلم Changing Lanes
  • نتائج الفيلم بعد عرضه

نبذة عن فيلم Changing Lanes:

فيلم Changing Lanes هو فيلم درامي أمريكي عام 2002 من إخراج روجر ميشيل وبطولة بن أفليك وصامويل إل جاكسون. يروي الفيلم قصة محامي شاب ناجح في وول ستريت (أفليك) يصطدم بسيارته بطريق الخطأ بمركبة يقودها بائع تأمين كحولي في منتصف العمر يتعافى (جاكسون). بعد أن غادر المحامي مكان الحادث، حاول الرجلان العودة إلى بعضهما البعض والانخراط في مجموعة متنوعة من الأعمال غير الأخلاقية وغير القانونية التي ينتهي بها الأمر إلى إحداث تأثير كبير على حياة كل رجل.


صدر الفيلم في 12 أبريل 2002 في أمريكا الشمالية من قبل شركة باراماونت بيكتشرز. تمت مراجعة الفيلم بشكل إيجابي من قبل النقاد وحقق نجاحًا في شباك التذاكر حيث حقق ما يقرب من 95 مليون دولار مقابل ميزانية قدرها 45 مليون دولار. تم ترشيح الكتابين (Chap Taylor) و (Michael Tolkin) لجائزة (WAFCA) لأفضل سيناريو أصلي عن عملهم.

قصة فيلم Changing Lanes:

في مدينة نيويورك بائع تأمين أسود في منتصف العمر يُدعى دويل جيبسون هو مدمن كحول يتعافى ويحضر اجتماعات مدمنو الكحول المجهولون ليظلوا يقظين. في نفس الصباح الذي كان جيبسون يقود سيارته إلى جلسة استماع لمحاولة استعادة حضانة أطفاله، كان محامي وول ستريت ناجح أبيض اللون جافين بانيك مشتتًا أثناء القيادة ويصطدم سيارته الجديدة مرسيدس CLK320 مع جيبسون تويوتا كورولا 1988.


كان بانيك في عجلة من أمره للوصول إلى المحكمة لتقديم وثيقة سلطة التعيين والتي ستثبت أن رجلًا ميتًا وقع مؤسسته على مكتب محاماة بانيك. كان جيبسون أيضًا في عجلة من أمره للوصول إلى جلسة استماع للمطالبة بالحضانة المشتركة لأبنائه مع زوجته المنفصلة عنه. يحاول Banek تجاهل Gipson بشيك على بياض بدلاً من تبادل معلومات التأمين وبالتالي عصيان القانون. يرفض جيبسون قبول الشيك وأعرب عن رغبته في “القيام بذلك بشكل صحيح” لكن بانيك الذي لا تزال سيارته قابلة للقيادة يصر على المغادرة فورًا.


يترك جيبسون عالقًا ويقول له “حظًا أفضل في المرة القادمة”. بعد وصوله إلى المحكمة في وقت متأخر علم جيبسون أن القاضي حكم ضده في غيابه وأعطى الوصاية الوحيدة على الأولاد لزوجة جيبسون وسمح لها بالمضي قدمًا في خطة الانتقال إلى أوريغون دون أن يعرف أبدًا أن جيبسون كان على وشك شراء منزل محليًا وإعطائه لزوجته وأطفاله كجزء من جهوده لجعل الحضانة المشتركة قابلة للتطبيق للجميع.


عندما يصل بانيك إلى المحكمة يدرك أنه أسقط القوة الحاسمة لملف التعيين في مكان الحادث ويمنحه القاضي حتى نهاية اليوم لاستعادته. غيبسون الذي جمع الملف، ممزق ويرفض في البداية إعادة الملف. يذهب بانيك الذي يائسًا لاستعادة أوراقه إلى “المثبت” وهو قرصان كمبيوتر مشبوه ويجعله يوقف رصيد جيبسون مما يقضي على فرصة جيبسون للحصول على قرض منزل للحفاظ على تماسك عائلته. يصاب جيبسون بالذهول عندما يكتشف أن رصيده قد تدمر ويقترب من الشرب مرة أخرى.


مصممًا على العودة إلى (Banek)، قام (Gipson) بإزالة عدة صواميل من إحدى عجلات (Banek) ويعاني (Banek) من بعض الإصابات الطفيفة بعد تحطم سيارته على الطريق السريع. يذهب بانيك الغاضب إلى المدرسة الابتدائية لأطفال جيبسون ويخبر مسؤولي المدرسة أن جيبسون يخطط لاختطاف الأولاد لذلك يتم القبض على جيبسون وسجنه. تعلن زوجته الغاضبة عزمها المضي قدمًا في اصطحاب أبنائها إلى أوريغون وتقول إن جيبسون لن يراهم مرة أخرى أبدًا.


يبدأ كلا الرجلين المتأثرين بعواقب أفعالهما بإعادة النظر في رغبتهما في الانتقام ومحاولة إيجاد مخرج. على الرغم من أنه يبدو من غير المحتمل أن يحقق أي من الرجلين ما كان يأمله إلا أن كلاهما عازم على التخلي والقيام بما هو صواب ويعتذر الرجلان لبعضهما البعض. يعيد جيبسون الملف الذي يحتوي على سلطة التعيين والتي علم بانيك منذ ذلك الحين أنه تم الحصول عليها بشكل غير قانوني ويستخدمها لابتزاز رئيسه في إدارة الأعمال بأمانة والحصول على الموافقة لتمثيل شركة (Gipson) مجانًا لحل مشاكله القانونية. كما يزور بانيك زوجة جيبسون ويطلب منها “أمهلني خمس دقائق”. في اليوم التالي كان جيبسون يمشي ولاحظ زوجته وأبنائه يقفون عبر الشارع ويبتسمون له.

أدوار ممثلين فيلم Changing Lanes:

  • بن أفليك في دور جافين بانيك.

  • صامويل إل جاكسون في دور دويل جيبسون.

  • كيم ستونتون في دور فاليري جيبسون.

  • توني كوليت في دور ميشيل.

  • سيدني بولاك في دور ستيفن ديلانو.

  • تينا سلون في دور السيدة ديلانو.

  • ريتشارد جنكينز في دور والتر أرنيل.

  • عقيل والكر بدور ستيفن جيبسون.

  • كول هوكينز في دور داني جيبسون.

  • إيلين جيتز في دور إلين.

  • جينيفر دونداس لوي بدور مينا دن.

  • مات مالوي في دور رون كابوت.

  • أماندا بيت في دور سينثيا بانيك.

  • ميرا لوكريشيا تايلور في دور القاضي Abarbanel.

  • بروس التمان في دور جو كوفمان.

  • جو غريفاسي في دور القاضي كوسيل.

  • ليزا ليجيلو بدور جينا جوجليوتا.

  • أنجيلا جوثالز في دور سارة وندسور.

  • كيفن سوسمان في دور تايلر كوهين.

  • سوزان فارون بدور شيريل باكبرج.

  • وليام هيرت كراعٍ.

  • مايكل باتريك ماكغراث في دور سيفرز.

  • جون بنيامين هيكي في دور كارلايل.

  • ديلان بيكر في دور فينش.

  • راي بخور في دور ويلارد.

  • جوردان جيلبر كاهن.

  • أولغا ميريديس بدور السيدة ميلر.

  • جين هوديشيل في دور ملكة جمال تيتلي.

  • جيل ويليامز في دور مايك.

  • الأب بونو هو نفسه.

  • فانيسا كويل في دور كيت.

  • هوارد آي لانيادو في دور باري.

  • آلة توني كعامل مكتب.

  • بوب هيفرنان في دور سيمون دن.

نتائج الفيلم بعد عرضه:

حقق الفيلم نجاحًا في شباك التذاكر حيث بلغت ميزانيته 45 مليون دولار وبلغ إجمالي أرباحه 66،818،548 دولارًا في الولايات المتحدة و 28،117،216 دولارًا دوليًا بإجمالي إجمالي قدره 94،935،764 دولارًا.


تلقى الفيلم آراء إيجابية من النقاد. مراجعة موقع التجميع على الويب Rotten Tomatoes يمنح الفيلم درجة 77٪ بناءً على مراجعات من 151 منتقدًا، بمتوسط نقاط 7/10. ينص إجماع الموقع على ما يلي: “على الرغم من أن البعض قد يجد استنتاجه غير مرضٍ فإن تغيير المسارات هو استكشاف متوتر ومُحكم جيدًا للمعضلات الأخلاقية اللحمية.” أعطته ميتاكريتيك متوسط درجة 69/100 من 36 مراجعة جمعتها. روجر إيبرت من شيكاغو صن تايمز أشاد بالفيلم ووصفه بأنه أحد أفضل الأفلام لهذا العام.

المصدر
موسوعة الأفلام العربية/ الطبعة الأولى للمؤلف "محمود القاسمفهم دراسات الأفلام/ تأليف وارن بكلاندالموسوعة المصورة لأفلام ونجوم السينما العربية, المجلد 1/ للمؤلف حسنين، عادلشخصيات وأفلام من عصر السينما/ للمؤلف أمير العمري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى