أغانيفنون وتسلية

كلمات أغنية كتبنا وما كتبنا

اقرأ في هذا المقال
  • كلمات أغنية كتبنا وما كتبنا

كانت السيدة فيروز تملك صوتاً جميلاً منذ الصغر، حيث أنها كانت تغني النشيد الوطني اللبناني في المدرسة ،وهو الامر الذي أدى إلى انتباه أستاذ الموسيقى آنذاك، والذي بدوره نصحها أن تتابع دروس الموسيقى والغناء في المعهد الوطني للموسيقى وهو الأمر الي كان يرفضه والدها بالرغم من إلحاحها ورغبتها في دراسة الموسيقى، وبسبب ذلك ومع ضغط العديد من أقاربها على والدها للموافقة على التحاقها بالمعهد أدى في النهاية إلى الحصول على موافقة شريطة أن يقوم شقيقها بمرافقتها وذلك بسبب خوفه وحرصه الشديد على صحة وأمن ابنتة.

كانت السيدة فيروز تعمد في بداية التحاقها بالمعهد إلى التخفي حيث أنها اتخذت اسم فيروز؛ وذلك من أجل إخفاء اسمها الحقيقي، ومع مرور الوقت أصبح من الصعوبة الاستمرار في هذه العملية، كونها كانت تملك خامة صوتية جعلت من جميع الأنظار تتجه إليها، حيث تم إعطاؤها الفرصة في تقديم الأناشيد الدينية، وتم إدخالها إلى كورال الإذاعة لتكون إحدى أعضاء هذا الكورال، والذي بدورة قامت بتأدية العديد من الأغاني لعمالقة الفن الجميل.


وبعد فترة من الزمن اشتهرت السيدة فيروز ليس فقط على المستوى المحلي بل وصل صوتها إلى جميع الأقطار العربية، بل تعدى الأمر ذلك لتصل إلى العالمية، حيث قدمت فيما بعد أغنية كتبنا وما كتبنا، والتي كانت من كلمات الأخوين رحباني وألحان فليمون وهبي.




كلمات أغنية كتبنا وما كتبنا:


كلمات: الأخوين رحباني

 ألحان: فيلمون وهبي

كتبنا وما كتبنا ويا خسارة ما كتبنا .

كتبنا مية مكتوب ولهلاء ما جاوبنا .

كنا نبعتله مكتوب يبعت مكتوبين .

شو قالولك يا محبوب مغير من شهرين .

آخر مرة تلاقينا… تصافينا… وتراضينا .

إنْ كنّك زعلان علينا عالقليلي عاتبنا .

بتذكّر لما عالدار مسويي طليت .

ما بعرف كيف قلبي طار وصار يطير للبيت .

ولما قلتلي اسقيني… صارت تبكي المسكينة .

وقالتلي يا مسكيني قلنا تبنا وما تبنا .

يا مالكين القلب لما النّوى مالكُن .

قلنا حِباب لنا مين يا ترى مالكن .

عودوا قبل ما الجفا يغمر ليالي العمر

غير الأحبة القدامي عالوفا…مالكن

اوف … اوووف…حبيبي

بلمح شباكو من بعيد عالوادي مفتوح .

وتزيد الغصّة وتزيد بهالقلب المجروح .

الهيئة حبك مش صافي ولأنك عالجيري لافي .

رجعوا طيور الصفصافي وما رجعوا حبايبنا .


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى