أغانيفنون وتسلية

كلمات أغنية لماذا لجوليا بطرس

إبداعات جوليا بطرس الفنانة والمطربة اللبنانية كثيرة، وخصوصا عندما كانت تقدم الأغاني العاطفية ذات أجمل الكلمات وأروع الألحان، ولهذا تعتبر الحفلات التي تقدمها هذه الفنانة من أكثر الحفلات تواجداً جماهيريًا، حتى أنّ الحماس الذي يصاحبها يُشعر الإنسان وكأنه من عالم آخر، وذلك بسبب نوع الآلات الموسيقية التي ترافق فِرقتها، ومن بين إبداعات هذه المطربة الأغنية التي لحنها زياد بطرس والتي كانت بعنوان “لماذا”.

 

كلمات أغنية لماذا لجوليا بطرس

 

ألحان: زياد بطرس

 

لماذا اهتدينا إلينا.

خطونا الخطى وانتهينا.

لماذا حبيبي التقينا.

لماذا لماذا لماذا.

لو الزهر خبأ ضوع العبير.

لو ارتاح لمس الحرير.

وظلت أماني الهوى في الضمير.

لكان اللقا حلمنا.

وما احتار دربٌ لنا.

وقلنا لماذا.

لماذا لماذا لماذا.

هل العمر قطفٌ أو العمر وعد.

وخلف الهنيهة نعدو.

وهل بعد شم الوريقات ورد.

لماذا العطور هباء.

وذاك الحنين انطفاء.

أجبني لماذا.

لماذا لماذا لماذا.

لماذا اهتدينا إلينا.

خطونا الخطى وانتهينا.

لماذا حبيبي التقينا.

لماذا لماذا لماذا.

لو الزهر خبأ ضوع العبير.

لو ارتاح لمس الحرير.

وظلت أماني الهوى في الضمير.

لكان اللقا حلمنا.

وما احتار دربٌ لنا.

وقلنا لماذا.

لماذا لماذا لماذا.

هل العمر قطفٌ أو العمر وعد.

وخلف الهنيهة نعدو.

وهل بعد شم الوريقات ورد.

لماذا العطور هباء.

وذاك الحنين انطفاء.

أجبني لماذا.

لماذا لماذا لماذا.

لماذا اهتدينا إلينا.

خطونا الخطى وانتهينا.

لماذا حبيبي التقينا.

لماذا لماذا لماذا.

لو الزهر خبأ ضوع العبير.

لو ارتاح لمس الحرير.

وظلت أماني الهوى في الضمير.

لكان اللقا حلمنا.

وما احتار دربٌ لنا.

وقلنا لماذا.

لماذا لماذا لماذا.

هل العمر قطفٌ أو العمر وعد.

وخلف الهنيهة نعدو.

وهل بعد شم الوريقات ورد.

لماذا العطور هباء.

وذاك الحنين انطفاء.

أجبني لماذا.

لماذا لماذا لماذا.

لماذا اهتدينا إلينا.

خطونا الخطى وانتهينا.

لماذا حبيبي التقينا.

لماذا لماذا لماذا.

لو الزهر خبأ ضوع العبير.

لو ارتاح لمس الحرير.

وظلت أماني الهوى في الضمير.

لكان اللقا حلمنا.

وما احتار دربٌ لنا.

وقلنا لماذا.

لماذا لماذا لماذا.

هل العمر قطفٌ أو العمر وعد.

وخلف الهنيهة نعدو.

وهل بعد شم الوريقات ورد.

لماذا العطور هباء.

وذاك الحنين انطفاء.

أجبني لماذا.

لماذا لماذا لماذا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى