فنونفنون وتسلية

ما هي اللقطة الثنائية في التصوير

يمكن مشاهدة تقنية اللقطة الثنائية المزدوجة عبر العديد من أنواع الأفلام لأنها خيار تأطير متعدد الاستخدامات.

 

اللقطة الثنائية

 

اللقطة الثنائية: هي لقطة تُظهر هدفين في نفس الإطار، ليس بالضرورة أن تكون الموضوعات بجوار بعضها البعض، ففي بعض الأحيان يكون الموضوع في المقدمة والآخر في الخلفية. ومع اللقطتين، يمكن للمخرج الاختيار بين اللقطات القريبة واللقطات المتوسطة واللقطات الطويلة وكل شيء بينهما.

 

أصل اللقطة الثنائية

 

نشأت اللقطة الثنائية على التلفزيون كطريقة غير مكلفة لإدخال كلا الهدفين داخل الإطار دون الحاجة إلى تصوير أكثر من إعداد واحد. وبمجرد أن نمت شعبيتها، بدأت صناعة السينما في استخدامها. نظرًا لأن صانعي الأفلام أصبحوا أكثر إبداعًا في أنواع اللقطات الخاصة بهم ، فقد بدأوا في اللعب باللقطتين. يمكنك الآن رؤيته في العديد من الأشكال ، حيث إن أي لقطة تحتوي على هدفين فقط تعتبر لقطة ثنائية.

 

الهدف من اللقطة الثنائية

 

يستخدم صانعو الأفلام اللقطة الثنائية لإظهار مشاعر وردود أفعال شخصين في مشهد ما، ويمكنهم التلاعب بما تنقله اللقطة. بشكل عام، يعتمد المعنى الكامن وراء اللقطة بشكل كبير على ديناميكية الموضوعين والسياق المحيط بهذا النوع من التأطير.

 

طرق استخدام اللقطة الثنائية

 

1- إظهار العلاقات الرومانسية

 

إنها طريقة رائعة لإظهار الرومانسية الناشئة خلال المشهد. على سبيل المثال، إذا اعترفت إحدى الشخصيات بحبها لشخصية أخرى، يمكن أن تُظهر اللقطتان للجمهور رد فعل الشخصية غير الناطقة كما يتحدث الآخر. وإذا كنا سنستخدم لقطة حيث نرى الحب فقط، فقد نشعر بإحساس من التشويق، بينما يساعد الإطار اللقطة على فهم الرومانسية أثناء الحوار.

 

2- تسليط الضوء على الأفعال الحميمة

 

كما أنه مفيد عند عرض إجراء يحدث بين حرفين. سواء كان ذلك مشهدًا رومانسيًا حيث يقبلون أو مشهدًا شديدًا يتقاتلون فيه. إذا كنا سنشاهد نفس الإجراءات في لقطة واسعة تتضمن مواضيع أخرى، فقد يفقد هذا العلاقة الحميمة بين الشخصيتين.

 

3- مقارنة وتناقض الأحرف

 

إذا كان رد فعل شخصين مختلفًا، يمكن أن نرى أنهما قد يكونان على خلاف مع بعضهما البعض.

 

4- تصوّر كيف تنمو الشخصيات على حدة

 

وبالمثل، إذا كان الموضوعان متباعدين في لقطة ثنائية، فقد يشير ذلك إلى أن علاقتهما بعيدة أو أنهما يشعران بعدم الارتياح تجاه بعضهما البعض. قد تبدأ القصة بشخصيات متقاربة ومؤثرة، ثم نراهم يتباعدون أكثر خلال الفيلم. فقد يختار المخرج تأطير الشخصيات في لقطة مقرّبة لنبدأ بها ثم الانتقال إلى لقطة طويلة مع تدهور العلاقة.

 

5- كشف المعلومات

 

يمكن لصانعي الأفلام استخدام اللقطتين للتلاعب بالمعلومات التي تم الكشف عنها في المشهد. على سبيل المثال، إذا بدت شخصيتان في فيلم رعب مصدومين وخائفين، فأننا نعلم أنهما يشاهدان شيئًا مخيفًا حقًا.

 

المصدر
كتاب حول الفوتوغراف/ الطبعة الأولى للمؤلفة" سوزان سونتاغ"كتاب مفاهيم في التصوير الفوتوغرافي/ الطبعة الأولى للمؤلف "عبدالله الغامدي"كتاب اساسيات التصوير الفوتوغرافي/ الطبعة الأولى للمؤلف "عبد العزيز مشخص"كتاب المختصر في التصوير الرقمي/ الطبعة الأولى للمؤلف "مشتاق العامري"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى