فنونفنون وتسلية

ما هي عناصر العمل الفني؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو العمل الفني؟
  • ما هي عناصر العمل الفني؟
  • خصائص بناء العمل الفني
  • بناء العمل الفني
  • عناصر بناء العمل الفني

ما هو العمل الفني؟

هو العمل المبدع الذي يقوم على ابتكار شيء جديد، أو التركيز على فكرة أو أمر معين، أو قضية تهم الرأي العام، ومن التعريفات الأخرى للعمل الفني، هو إنتاج إنساني مبتكر يوجد فيه إبداع يحتوي على مجموعة من التفصيلات التي تبين طبيعته، والهدف الذي يريد الفنان إيصاله للأشخاص الذين سيشاهدون أو يتابعون هذا العمل الفني.

عناصر العمل الفني

1- شكل العمل

 

شكل العمل: هو الهيئة التي هو عليها العمل، ويتضمن ذلك الحجم أو التخمين الحجمي له، ويوجد للعمل الفني ثلاثة أبعاد هي: العمق، العرض، الارتفاع، والشكل الثلاثي الأبعاد أو المستويات هو الذي يرتكز عليه فن النحت، وبالرغم من ذلك يمكن للعمل الفني ثنائي الأبعاد تحقيق نفس وهم النموذج ثلاثي الأبعاد وذلك باستخدام منظور أو تقنيات التظليل أو النماذج، ومصطلح الشكليَّة يُعبّر عن تحليل الأعمال إلى أشكالها، أو تحليل الأشكال في تاريخ الفن أو الآثار.  

2- اللون

 

اللون: هو العنصر الفني الذي يظهر عندما يكون هناك ضوء يتسلط على الكائن الفني وينعكس بعد ذلك إلى العين، وهناك ثلاث مميزات للون وهي: الأولى هي “hue”، ويعني ببساطة الاسم الذي يطلق على كل من اللون (الأحمر والأصفر والأزرق والأخضر وغيرها)، والخاصية الثانية هي خاصية الكثافة “intensity”، وتشير هنا إلى وضوح اللون، ويُشار لكثافة اللون في بعض الأحيان باسم التَّلوُّن، أو التشبُّع، أو النقاء، أو القوة، والصفة الثالثة والأخيرة للون هي قيمتهُ، وهذا يعني ماذا يغلب عليه؟ كأن يكون مُشعّاً أو مُظلماً، والظل في اللون يُشير إلى تغيُّرات قيمة الإضاءة في الألوان، وفي الرسم يتم إنشاء ظلال بإضافة الأسود إلى اللون، في حين يتم إنشاء الصبغات بإضافة الأبيض إلى اللون.

3- الخط

 

الخطوط والمنحنيات: وهي العلامات التي تكون ممتدة على مسافة بين نقطتين “أو مسار نقطة متحرّكة”، وبوصف هذه الخطوط بأنها عنصر من عناصر الفن، فإن الخط لديه استعمالات متعددة بمواقع مختلفة، مثل الخطوط العريضة والخطوط الضمنيّة في التصميم والعمل الفني، والخط لديه عرض وتوجيه وطول، ويسمّى عرض الخط في بعض الأحيان بالسُّمك، وتسمَّى الخطوط أحياناً ضربات، ولا سيما عند الإشارة إلى الخطوط في العمل الفني الرقمي.

4- الفضاء أو المساحة

 

الفضاء أو المساحة: هي المنطقة التي يُقوم الفنان بتوفيرها لهدف محدد، وتتضمن على مساحة الخلفية والمُقدمة والوسط، وتُشير أيضاً إلى المسافات أو المنطقة (المناطق) حول أو بين أو وضمن الكائنات في العمل الفني، وهناك نوعان من المساحة: المساحة السلبية والمساحة الإيجابية، أمّا المساحة السلبية فهي المنطقة بين أو حول أو خلال الكائنات في العمل الفني، والمساحة الإيجابية هي المنطقة التي تحتلها الكائنات أو النموذج.

5- النسيج

أو ما يسمى بالملمس: ويعتبر عنصر ثاني من الفن، ويستعمل لوصف الوسيلة التي يحس بها الشخص بصورة فعلية عند لمس العمل الفني، أو لوصف هيئة النسيج وشكله في الأعمال الفنية، ومن الأمثلة على ذلك تقديم الرسام عمله الفني من الفِراء.

خصائص بناء العمل الفني

  • أن يتضمن العمل الفني على جميع العناصر والمكونات المخصصة للأعمال الفنية.

  • أن يقوم بجذب الأشخاص لكي يشاهدوه ويتابعوه للتعرف على تصميمه بصورة واضحة.

  • أن يجمعَ جميع التفاصيل التي ترتبط بالمميزات الأصلية لفرع العمل الفني، مثل: التفصيلات التي تخص الرسم لعمل اللوحات الفنية، والتفصيلات التي تخص النصوص الأدبية للأعمال التي يتم تأليفها.

  • أن يؤديَ الهدف المطلوب منه في نطاق مجاله الفني.

بناء العمل الفني

هو الطريقة التي تعمل على مساعدة الفنان في تصميم وإنشاء أعماله الفنية، ويرتكز بناء العمل الفني على استعمال مجموعة من الوسائل المتعلقة بخصائص العمل الفني، ومن هذه الوسائل ريشة الرسم والألوان المخصصة اللوحات الفنية، أو مثل الآلة الموسيقية لتأليف لحن موسيقي، أو مسودة لمسلسل على التلفزيون، أو نصوص مسرحية، أو مجموعة من المشغولات اليدوية المبسطة، وغيرها الكثير من أدوات الأعمال الفنية الأخرى.

عناصر بناء العمل الفني

  • الترابط: ويمكن أن يسمى كذلك اسم الوحدة، وهو العنصر الأولي، والمهم من عناصر العمل الفني، والذي يمكن أن يشير إلى أهمية تناسق وترابط جميع مكوّنات العمل الفني حتى تساعد في أداء الهدف الخاص بها، وتحقيق منظر جمالي، أو صورة مبدعة متناسقة مع العمل الفني، ويمكن تقسيم الترابط إلى مجموعة من الأنواع، وهي: ترابط التصميم، وترابط الفكرة، وترابط الأسلوب.

  • التوازن: وهو عنصر تكافؤ جميع مكوّنات العمل الفني، والذي يساعد في تقسيم الأعمال سواء كانت الأعمال الفنيّة تتم بشكل مقبول أو غير المقبول، فالعمل الفني المقبول الذي يتصف بالتوازن هو الذي تتوازن جميع مُكوّناته وعناصره ويؤدي الهدف الخاص به بشكل صحيح، وضمن المحتوى والمجال الإبداعيّ. أمّا العمل الفني الذي يكون غير مقبول وبصورة غير متوازنة فهو لا يتضمن على أي هدف معين، ولا يساعد في توضيح طبيعته، أو الأفكار التي قام الفنان بالاعتماد عليها في الصياغة، وافتقاده لأي شكل أو تصميم يقوم بالتعبير عن الحالة الفنية الخاصة به.

 

  • الحركة: وهي العنصر الذي يقوم بالتأثير على متابعة العمل الفني، فالأشخاص يفضلون مشاهدةَ الأعمال الفنية التي تتضمن على أكثر من حركة في وقت واحد، ولا يُعنى بالحركة هنا معناها الحرفي فقط، بل تشتمل على حركة الخطوط، والألوان، والتفاصيل التي تتميز بالدقة في العملِ الفنيّ، كحركة الممثلين خلال تأديتهم لعمل فنيّ مسرحي، أو خلط لون أسود مع القليل من اللون الأبيض من أجل الحصول على انعكاس للظلّ في اللوحةِ الفنية.

  • الانسجام: وهو ذلك العنصر الذي يقوم بالربط بين مكوّنات العمل الفنيّ، وقد يستطيع متابع العمل من متابعته بصورة مباشرة، أو قد يحتاجُ إلى وقت حتى يستوعب الانسجام الموجود في تفاصيل العمل الفنيّ، ويركز الانسجام على ربط المكونات المتشابهة، أو التي تكمّل بعضها البعض داخل إطار واحد يساعد في بيان فكرة العمل الفني.

المصدر
أصل العمل الفني /مارتن هايدغرجماليات العمل الفني /فريدريك هيجلالعمل الفني وتحولاته/خليل قويعه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى