المسرحفنون وتسلية

مفهوم الشخصية المسرحية

اقرأ في هذا المقال
  • المسرحية
  • الشخصية المسرحية
  • ابعاد الشخصية المسرحية
  • انواع الشخصية المسرحية
  • تحليل الشخصية المسرحية

المسرحية:

هي قصّة تُمثّل على المسرح وتعرض فكرة، أو موضوع، أو موقف من خلال حوار بين شخصيّات متعددة. ومن خلال الصراع القائم بين الشخصيّات يتطوّر الموقف حتى يصبح معقّداً جداً. ومن ثمّ يستمر التطوّر في الأحداث حتى انتهاء التعقيد والوصول إلى النهاية المسرحيّة المناسبة.

وتُصنّف المسرحيّة من ناحية الحجم إلى ثلاثة أنواع، فهناك المسرحيّة المكوّنة من فصل واحد، المسرحيّة المكوّنة من ثلاثة فصول والمسرحيّة المكوّنة من خمسة فصول.

الشخصية المسرحية:

هناك اعتماد بشكل أساسي داخل أي نوع من أنواع المسرحيات، على الشخصية المسرحية حيث أنها تمثل العنصر الرئيسي والمحوري في نجاح العمل وتوصيل الفكرة العامة إلى الجمهور. ودائماً ما يعتمد المؤلف على أبعاد ومواصفات الشخصية القصصية، في توصيل ما يرنو إليه من أفكار لتكون بمثابة مدلولاً مادياً على الكثير من الأفكار والمضامين الإنسانية.

وتنقسم الشخصية المسرحية إلى نوعين، هما:

  • الشخصية الثانوية : 
    هي الشخصيات المعتادة في أي عمل والتي يكون دورها دائماً ومحدد. والعبارات التي تتلفظ بها داخل العمل أيضًا معروفة لدى الجميع. وعلى سبيل المثال، شخصية عامل المطعم أو عامل المقهى، كما أن الشخصية الثانوية لا تكون ذات درجة تأثير كبيرة في أحداث المسرحية، لكن ترجع أهميتها إلى دورها في تحريك الأحداث .

  • الشخصية الرئيسية : 
    وهي الشخصيات الخاصة بأبطال العمل، التي دائماً ما تكون شخصيات معقدة بأبعاد مُحددة. وذات تأثير قوي في أحداث القصة ولا يمكن الاستغناء عنها.

أبعاد الشخصية المسرحية:

  • البعد الاجتماعي: 
    ينقسم الأشخاص في الحياة بشكل عام إلى أكثر من طبقة اجتماعية؛ حيث نجد الغني والفقير ومتوسط الدخل. ونجد أيضاً فروقات واختلافات في المستوى الفكري والثقافي. وهنا يجب على المؤلف أن يكون دقيقًا في تحديد معالم الشخصية الاجتماعية، فلا يمكن على سبيل المثال أن يأتي بشخص من الطبقة الفقيرة يمتلك مقتنيات ثمينة. ولا يمكن أيضاً أن يأتي بشخص ذو قدر محدود من العلم والثقافة ويكون متقلدًا لمنصب هام وهكذا. كما يجب الالتفات أيضاً إلى أهمية توضيح محيط الأشخاص، حول الشخصية مثل أفراد الأسرة والأصدقاء وغيرهم.

  • البعد النفسي:
    يرتبط بالقدرة على الابتكار وامتلاك المواهب، أو وجود نقص لدى الشخصيّة، أو خلل في تحديد أهداف الحياة ومعايير الأخلاق، غرابة الميول والطباع، أو وجود العقد النفسيّة، فمثلاً نظرة الشخص المريض للحياة تختلف عن نظرة الشخص السليم لها. وسلوك الفقير يختلف عن سلوك الثري. كما أنّ جميع هذه العوامل تتأثر بشكل سلبي أو بشكل إيجابي بالبعد المادي والبعد الاجتماعي؛ لذلك عليك فهم الأبعاد الثلاثة لتكوين شخصيّة تُجسّد الواقع.

  • البعد المادي:
     وهو الخاص بالمظهر العام للشخصية، بما فيها الطول، الوزن، العمر، لون البشرة ونسبة الجمال وغيرها من المواصفات الجسدية الأخرى، حيث أن الشخصية قد تمثل دوراً في مرحلة الشباب أو مرحلة الكبر أو مرحلة الطفولة، فضلًا عن أن التدقيق في اختيار شكل ومظهر الشخصية، يلعب دوراً هاماً في زيادة درجة الواقعية وإقناع الجماهير بالشخصية.

أنواع الشخصية المسرحية:

  • الشخصيّة البسيطة أو النمطية:
    هي شخصيّة واضحة السلوك، مثل: عامل القهوة الذي مهمته إرضاء الزبائن والتلّفظ بالعبارات المعروفة. وتكون تصرفات هذه الشخصيّة قليلة التأثير وتميل إلى الشخصيّات الثانوية، لكنّها مهمّة أيضاً في تحريك الأحداث وإضافة الطابع الواقعي للمشهد.

  • الشخصيّة المعقدة:
    وتتأثر بأبعاد الشخصيّة الماديّة والاجتماعيّة والنفسيّة. ووجودها يؤثّر بشكل كبير على تطوّر أحداث المسرحيّة، مثل: الشخصيّة المحورية التي تلعب الدور الأساسي، الشخصيات التي تلعب أدواراً مهمّة وفعّالة في حبكة المسرحيّة، فهي شخصيّات متشابكة وكل منها يُمثّل تركيبة معيّنة من الأبعاد الثلاثة.

تحليل الشخصية المسرحية:

إن مسؤولية تحليل الشخصية المسرحية لا تقع على عاتق المؤلف فقط؛ وإنَّما تقع أيضاً على الممثل الذي سوف يلعب هذه الشخصية، حيث يجب أن يتم تحليل وفهم الشخصية من جميع الجوانب؛ ليتم تأديتها بشكل صحيح.

ومن أهم خطوات تحليل الشخصية المسرحية، ما يلي:

  • فهم طبيعة مواصفات الشخصية.

  • التعرّف على الفكرة المراد توصيلها إلى الجمهورعبر هذه الشخصية.

  • فهم طبيعة العلاقة بين الشخصيّة وبين الشخصيّات الأخرى الموجودة داخل المسرحية.

  • التعرّف على نوع الملابس والإكسسوارات المناسبة لطبيعة الشخصية.

  • الحرص على الالتزام بأبعاد الشخصية وعدم الحيود عنها طوال فترة المسرحية.

المصدر
المسرح الحديث /د حسن المنيعيالمسرح والتواصل /عصام أبو القاسمالمسرح بين النص والعرض /د نهاد صليحة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى