الاقتصادالاقتصاد السياحي

منظمة السياحة العالمية ودورها في تحسين الاقتصاد السياحي

كغيرها من المؤسسات أو القطاعات تحتاج إلى منظمة خاصة لتنظيم أعمالها وتُساهم في تنميتها وتطويرها، وهذا هو أهم ما تقوم به منظمة السياحة العالمية من خلال دعم السياحة والعمل على تطويرها.

 

ما هي منظمة السياحة العالمية

 

من الممكن تعريف منظمة السياحة العالمية على أنها الهيئة أو المنظمة الخاصة بالأمور السياحية، والتي تهتم بالأمور السياحية بجميع أشكالها فعادةً ما تعمل على إصدار جميع التقارير السياحية والإحصائيات والمؤشرات الخاصة بالقطاع السياحي، وذلك من خلال منظمة السياحة العالمية، حيث يتم رصد جميع محاور العرض والطلب في جميع دول العالم، وتتبع هذه المنظمة للأمم المتحدة ويقع مقرها في مدريد.

 

هناك العديد من التغيرات والتطورات التي حصلت على منظمة السياحة العالمية منذ تاريخ إنشائها من عام 1925؛ حيث كانت في تلك الفترة منظمة خاصة بالنقل السياحي ومن ثم حصلت عليها التغيرات والتطورات وتم تغيير اسمها إلى أن أصبحت منظمة السياحة العالمة تتخصص بجميع أمور السياحة بالعالم بأكمله.

 

أهداف منظمة السياحة

 

هناك العديد من الأهداف التي تسعى منظمة السياحة العالمية إلى تحقيقها، والتي تُعتبر جزء أساسي من عملها أو أحد أسباب إنشاء هذه المنظمة. ومن أهم هذه الأهداف ما يلي:

 

  • أولاً: العمل على نقل جميع التجارب والخبرات العلمية والعملية وكذلك نقل جميع المعرفة الفنية الخاصة بالقطاع السياحي وبالمستثمرين السياحيين وغيرهم.

 

  • ثانياً: العمل على بناء العاملين وجميع ما يلزمهم من خبرات ومعارف ومهارات والمساهمة في تحسين أدائهم.

 

  • ثالثاً: العمل على تنمية وتطوير وتعزيز جميع الشراكات خاصة تلك التي تُساهم بخدمة التنمية السياحية.

 

  • رابعاً: العمل على ترويج الأنشطة السياحية بشكل خاص والسياحة بشكل عام، واعتبارها أحد مداخل للسلام العالمي، والمساهمة في دعم وتنمية وتنوع الثقافات بيم بلدان العالم السياحية.

 

  • خامساً: السعي للاستفادة من خبرات القطاعات السياحية والخبرات السابقة خصوصاً في الدول النامية.

 

دور المنظمة السياحية في تحسين الاقتصاد السياحي

 

إن منظمة السياحة العالمية تسعى إلى تحقيق العديد من الأهداف خصوصاً تلك الأهداف التي تُساهم بتحقيق التنمية السياحية المستدامة، ومن خلال تحقيق جميع هذه الأهداف أو حتى بعضها فإنه لابد من العمل دعم منظمة السياحة العالمية ومساعدتها على تحقيق الأهداف. فبمجرد ما يتم تحقيق جميع الأهداف السابق ذكرها فإن الاقتصاد السياحي سوف يتحسن ويتطور وكذلك قد تنمو أعداد السياحة ومؤشرات السياحية بجميع أشكالها. نهاية القول إن وجود منظمة السياحة العالمية تُعتبر من أحد مؤشرات نجاح وتنمية الاقتصاد السياحي.

 

المصدر
أصول الاستثمار. الكاتب شريط صلاح الدين. طبعة رقم2018الاقتصاد السياحي. الكاتب زيد منير سلمان ٢٠٢١تسويق الخدمات السياحية. الكاتب سراب الياس. طبعة عام ٢٠٠٢دراسة الجدوى الاقتصادية وتقييم المشاريع الدكتور مدحت القريشي الكاتب. على يوسف خليفه. طبعة عام 2001

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى