الضرائبمال وأعمال

النتائج المترتبة على الواقعة المنشئة للضريبة

اقرأ في هذا المقال
  •  أهم النتائج التي تتعلق بالواقعة المنشئة للضريبة

 أهم النتائج التي تتعلق بالواقعة المنشئة للضريبة:

 

  • أولاً: عند وقوع الحدث الذي يحدد الضريبة، يتم تحديد نطاق ضريبة الدخل، سواء كان ذلك فيما يتعلق بالأشخاص (لأنها تنطبق على الأشخاص الطبيعيين) أو فيما يتعلق بالأموال، بحيث يكون هناك جنسية أو مكان إقامة أو تغيير الإقامة أو تحويل الأموال التي تطبق عليها الضريبة خارج الدولة أو دخلها، فلا يتغير شيء في الأمر بالنسبة لهم ما دامت هذه الأموال خاضعة للضريبة وقت وقوع الحدث الذي أدى إلى نشأتها.

 

  • ثانياً: يرتبط الحدث الذي تم فيه فرض الضريبة بقانون الربح وقت تنفيذه إذا تم إلغاء أحد مكونات الوعاء الضريبي (عن طريق سن قانون لا تنطبق عليه الضريبة) بقانون جديد بعد وقوع الحدث المنشئ للضريبة، فيجب على المسؤول الضريبي إكمال إجراءات التحصيل ضريبة الدين طالما أن تاريخ الحدث مثبت قبل تاريخ إزالة هذا المصدر.

 

  • ثالثاً: يأتي بتقدير الوعاء الضريبي وتحديد المبلغ وقت مراجعة الواقعة المكتشفة؛ لذلك يتجاهل التغييرات التي قد تحدث في الوعاء الضريبي بعد الحادث.

 

  • رابعاً: يعتمد سعر الضريبة وفئاتها على تحديد الحدث الأصلي إذا تغير معدل الضريبة بعد وجود الحدث المحدد، فإن السعر المطلوب تطبيقه هو السعر القديم الذي كان سائدًا في وقت حدوث الحدث المحدد.

 

  • خامساً: يعتمد ربط الضريبة وتحصيلها على تحديد الحدث الأصلي وتاريخ تحقيقه هذا هو المكان الذي تبدأ فيه البيانات أيضًا، حيث توضح بالتفصيل الإجراءات التي سيتوصل إليها مسؤول الضرائب ودافع الضرائب.

 

  • سادساً: في حالة وقوع الحدث الذي أدى إلى نشوء الضريبة، حيث تبدأ فترة التقادم وبعدها يسقط حق الخزينة الذي لا يشترط فيه الدين الضريبي.

 

فقد تم تعريف الواقعة المنشئة للضريبة على أنها (الفرصة التي تسمح للدولة بالدخول لإجبار دافعي الضرائب على التنازل عن جزء من الوعاء الضريبي التي تم اختيارها في المقام الأول لتحصيل الضريبة)، في حين أن البعض سَبب إنشاء العلاقة مهمة التي تظهر وتغير العلاقة القائمة.

 

وتُعرف هذه المسألة بالحادثة إذا كان للحادث أثر قانوني مثل الالتزام بدفع الضريبة، فإنه يُعرف بالحادثة القانونية ويُعرف أيضًا باسم (الشرط أو الشروط التي يجب الوفاء بها إذا نشأ الالتزام الضريبي في ضريبة دفع الضريبة)، ومن الفقه أن الحدث الذي يولد الضريبة هو (الظروف الموضوعية والشخصية التي أدت إلى نشوء الالتزام الضريبي).

 

ويتضح أن جميع عمليات البحث لا تنحرف عن حقيقة أن الحدث الأصلي عام أو مباشر والذي ينشأ بموجبه الالتزام الضريبي في مسؤولية دافعي الضرائب، ويُرى أن الحدث الذي تم إنشاؤه هو: فعل قانوني صادر عن السلطات الضريبية يؤدي إلى إنشاء قانون جديد المركز القانوني الذي يمثل هذه بشكل عام، حيث يتقدم الشخص بعد سن قانون الضرائب (التشريع الضريبي) لا تحتسب الضريبة.

المصدر
د. طاهر الجنابي (علم المالية العامة والتشريع المالي) دار الكتب للطباعة والنشر ، جامعة الموصل ، بت، ص144 .د. نوح محمد عبد الرحيم (المحاسب الضريبي) ، ط1 ، مطابع دار الكتب ، بيروت ، 1971 ، ص113.حسين خلاف (الاحكام العامة في قانون الضريبة) مصدر سابق ، ص153 ؛ د. كمال الجرف (مصدر الالتزام بدفع الضريبة على الإيراد) مصدر سابق ، ص48 .تولد دين الضريبة في مجلة القانون العام ، 1943 ، ص ص319-348 وسنة 1944 ص ص 133-157. نقلاً عن د. حسين خلاف (الاحكام العامة) مصدر سابق ، ص152 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى