يشكل الاقتصاد السياحي أحد المحاور الأساسية الداعمة لاقتصاد الدول، وعادة ما يتم الاعتماد على الموارد المالية الخاصة بالاقتصاد السياحي بشكل كبير في العديد من المحاور الأساسية؛ لذلك غالبا ما يحظى الاقتصاد السياحي باهتمام كبير.

 

أهمية الاقتصاد السياحي بالنسبة للدول

 

كما ذكرنا فإن الاقتصاد السياحي أحد المحاور والمقومات الأساسية الداعمة لاقتصاد الدولة، وهو أحد المؤشرات الإيجابية الدالة على نجاح الدولة، فكلما كانت السياحة مزدهرة ومتطورة كلما كان اقتصاد الدولة متطور ومتقدم، حيث تقوم السياحة  على تنشيط الحركات التجارية في البلدان وتعمل على تعزيز حركة التجارة وتنميتها، وكذلك تنشيط العديد من القطاعات العامة مثل القطاعات العقارية والقطاعات الخدمية، وغيره العديد من القطاعات الحيوية المتواجدة في الأسواق

 

يشكل الاقتصاد السياحي مصدر الدخل الأساسي والإيراد المالي للعديد من الأفراد في المجتمعات، وهنالك أشخاص يعتمدون وبشكل كامل على دخلهم من القطاع السياحي منهم الأفراد الذين يعملون في المناطق السياحية ومنهم المستثمرين ورجال الأعمال الذين لديهم مشروع استثماري قائم والعديد من الجهات، وهذا الدخل هو الدخل الداعم للإيرادات المالية الحكومية والضرائب، حيث غالبا ما تكون نسبة كبيرة من الضرائب على السياح عند دخولهم الى البلاد، وبهذا تتحسن الخدمات المقدمة نتيجة هذه الضرائب المرتفعة.

 

تأثير عدد الرحلات السياحية على الاقتصاد السياحي

 

الرحلات السياحية هي أحد أنواع الأنشطة التي يقوم بها الأفراد المختصون والمعنيون في القطاع السياحي، حيث سيتم إقامة بعض الأنواع من الرحلات السياحية لتنشيط حركة السياحة ولزيادة نسبة الإقبال على البلاد وإقامة بعض العروض الترويجية التي تساعد وتحفز السائح للقدوم إلى المناطق السياحية، فعلى سبيل المثال قد يتم تحضير رحلة إلى منطقة معينة مع تقديم ميزه الإقامة في أحد الفنادق مجانا، بالإضافة إلى خدمة الطعام والشراب أو خدمة التنقل داخل المنطقة السياحية بالمجان، وهكذا يتم تنشيط الحركة السياحية وزيادة الإقبال على المناطق وما الى ذلك.

 

وفيما يخص تأثير عدد الرحلات السياحية على الاقتصاد السياحي، فإنه كلما زادت عدد الرحلات السياحية كلما تحسن اقتصاد الدولة وكان أفضل، حيث إن زيادة عدد الرحلات السياحية يعني إقبال عدد كبير من السائحين وزيادة أعدادهم، وبالتالي يتم الاستهلاك أكبر، مع زيادة وتنشيط وتشغيل القطاعات العامة والسياحية بشكل أكثر، وهذا من أهم ما يبحث عنه الأشخاص المسؤولين في القطاع السياحي.