تسويقمال وأعمال

تقييم السائح للمنتج السياحي مقارنة بالمنتج المادي

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو المُنتج السياحي؟
  • تقييم السائح للمُنتج السياحي مقارنة بالمنتج المادّي.

ما هو المُنتج السياحي؟

المُنتج السياحي: يُعرف المُنتج السياحي أنّهُ مجموعة من العناصر المادّية وغير المادّية، القادرة على إشباع إحتياجات السائح، المُحدّدة سلفاً، وتحقيق رضائه من ناحية وأهداف المُنظمة السياحية من ناحية أُخرى، وذلك عند مُستوى مادّي مُعيّن، ويُعتبر المُنتج السياحي في الأساس أنّهُ مُنتج خدمي، حتى لو انطوى على خصائص مادّية ملموسة، فعلى سبيل المثال شركات الطيران يتمثل مُنتجها الرئيسي في نقل المُسافرين، لذلك فإنّ مُنتجها الرئيسي هو عبارة عن مُنتج خدمي، حتى لو قدّمنت شركات الطيران وجبات غذائية(مُنتج ملموس)، أثناء رحلة الطيران.

تقييم السائح للمُنتج السياحي مقارنة بالمنتج المادّي:

إنّ تقييم السائح للمُنتج السياحي، يختلف عن تقييمه للمُنتج المادّي‘ في عدد من الجوانب وهي كما يلي:

  • إعتماد السائح على المصادر الشخصية بدرجة أكبر مُقارنة بالمصادر غير الشخصية:

    حيثُ يعتمد السائح عند تقييمه المُنتج السياحي، وبشكل مُتزايد على المصادر الشخصية، مُقارنةً بالمصادر غير الشخصية، التي يزيد اعتماده عليها في تقييم السلع المادّية، لذلك فإنّ مُهمة رجال التسويق في المُنظمات السياحية، مُراعاة ذلك عند تحديد نسبة الإعلان، في إثارة اتصالات الكلمة المنطوقة، وذلك من خلال الإعلانات التي تنطوي على شهادة الآخرين، وهو ما يُؤكده العالِم(يونج)، في أهمية الكلمة المنطوقة كأُسلوب ترويجي هام في هذا المجال، لإقناع السائح بزيارة المواقع السياحية أو تكرار زيارتهُ لها.

  • مُشاركة السائح في تقييم المُنتج السياحي بدرجة أكبر:

    حيثُ يُشارك السائح بدرجة أكبر في تقييم المُنتج السياحي، مُقارنةً بمُشاركته في تقييم السلع، فالسائح في حالة السلع المادّية، تتوافر لديه عناصر كثيرة، يستطيع الحُكم من خلالها على جودة السلعة المادّية مثل السعر والحجم واللون والعُبوة والماركة، بينما يختلف الوضع إلى حد ما في حالة المُنتج السياحي.


    حيثُ أنّ السائح يتقيد بأشياء مُعينة للحُكم على جودته، وغالباً ما يكون محدود بعاملين للحُكم على تلك الجودة، أحدهما مُتعلّق بالسعر التي تُقدّمه المُنظمة السياحية، والآخر مُتعلّق بالتسهيلات المادّية، وهو ما يُؤكّد أهمية هذين العُنصرين في تسويق المُنتج السياحي.


    وإنّ إستهلاك المُنتج السياحي مِن قِبَل السائح، يتطلب تفاعُلاً واتصالاً مُباشراً، بين المُنظمة السياحية أو الموقع السياحي من ناحية، والسائح من ناحية أُخرى، فإنّ السائح لديه توقعات مُعيّنة عن مُستوى جودة المُنتج أو مجموعة الخدمات التي تُقدّمها المُنظمات السياحية.

المصدر
من كتاب أصول التسويق السياحي للدكتور صبري عبد السميع حسين. القاهرة طبعة 1992.من كتاب استراتيجيات التسويق للدكتور محمود جاسم محمد صميدعي. عمان طبعة2007.من كتاب التسويق الفعال للدكتور طلعت اسعد عبد الحميد.القاهرة طبعة 2000.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى