تسويقمال وأعمال

خصائص مهمة يقدمها التسويق الإلكتروني

اقرأ في هذا المقال
  • الخصائص المُّهمة التي يُّقدّمها التسويق الإلكتروني.

الخصائص المهمَّة التي يُّقدّمها التَّسويق الإلكتروني:

  • لا تذهب للعميل هو الذي سيأتي اليك: إنّ عملَ رجل التسويق ببساطة هو البحث عن العميل المُستهدف، والوصول إليه، وكلَّما استطاع الوصول إلى العُملاء المُستهدفين بشكل أكبر، وتوسَّعت قاعدة العُملاء، تزداد الحصّة السوقية للخدّمة أو المُنتج التي يُّسوِّقها، وفي الحقيقة جاء التسويق الإلكتروني ليقلب هذه النظَّرية القديمة، حيثُ أنّ العميل في التسويق الإلكتروني هو الذي يبحث عن الخدمة أو المُنتج التي يُريدها، من خلال مُّحرِّكات البحث عبر الكلمات المفتاحيَّة، وفي هذه الحالة نجد أنّ شريحة كبيرة جداً من العُملاء يتوافدون إلى شراء سلعتك أو خدمتك، دونَ أن تُّقدِّم لهم عروضات أو تخفيضات، ودونَ أن تسعى أنت إليهم.

  • أرباح بدون مبيعات: إنّ التسويق الإلكتروني فقط، هو الذي يجعلك تحقّق ربح مادّي من زوّار موقعك، حتّى في عدم شرائهم للمُنتجات، من خلال زيادة عدد الإعلانات المموَّلة مدفوعة الأجر في موقعك، والتي تتناسب طردياً في كُثرتها وقيمتها الماديَّة، مع عدد الزِّيارات التي يحقِّقها موقعك.

  • انتشار أوسع وتكاليف أقل: إنّ من أركان التسويق هو الدّعاية أو الإعلان، فعند التسويق لمُنتج أو خدمة ما، فلا بُّدَّ من دفع أموال طائلة للحملات الإعلانيَّة، في الوسائل التقليديَّة المعتادة، كالصُّحف، والمجلَّات، والراديو، والتلفاز، أمّا بالنسبة للتسويق الإلكتروني فهو وسيلة تسويقيَّة، تمكِّنك من صناعة إعلانك بنفسك، ويعمل على مدار السَّاعة، ويجذب لك الآلاف من العُملاء المُستهدفين، بمقابل مادي إذ كانت لديكَ ميزانية لذلك(إعلانات مدفوعة الأجر)، أو مجَّاناً إذا لم يكن لديك المصروفات الّازمة لتغطيتها(زيادة الجهد في الانتشار)، مع فُرصة ذهبيَّة،في تحويل إعلانك المحلّي، إلى إعلان دولي عالمي، يُطالعهُ الآلاف من النَّاس، في كافَّة أنحاء العالم.

  • التسويق الإلكتروني لا يحتاج إلى مندوبين مبيعات: إنّ التسويق الإلكتروني لا يحتاج إلى مندوبين تسويق أو مبيعات، وبالتَّالي توفِّر الوقت والجُهد، والتَّواصل مع عدد غير محدود من العُملاء في وقت واحد، ويوفِّر مصاريف الانتقال، ويُريحك تماماً من المُكالمات التيليفونيَّة الطويلة، ويريحكَ من التعرُّض لبعض المواقف المُحرجة التي يضعكَ فيها بعض الزَّبائن، على العكس من التَّسويق العادي أو التقليدي.

  • تحليل دقيق أكثر كفاءة: من المميِّزات الكبرى في التَّسويق الإلكتروني، أنّها تجعلك على اتصال دائم بالعميل، على العكس من وسائل التسويق التقليدية، عندما يتواصل زبون مع المتجر أو الشَّركة، يكون من الصَّعب جداً عليه، أن يعرف ما يدور في فكر العميل، أثناء تّفحُّصه للمنتج، أو مُستوى الخدمة، أمّا في التسويق الإلكتروني، يوجد وسائل، وأدوات، وآليات متعدِّدة، تمكِّنك من تحليل كافة المُحتويات، والطَّلبات، وأداء موقعك، ويقوم الزُّبون بكتابة رأيه بكل وضوح وصراحة.

  • التسويق الإلكتروني إنطلاقة صاروخية: إنّ التسويق العادي أو التقليدي، يحتاج إلى تكاليف كبيرة مثل استئجار مكان معيَّن لعرض خدماته ومُنتجاته، ويقوم بترتيبه وتجهيزه، وبالتَّالي فإنّه يحتاج إلى ايجار شهري سواءً حقَّقتَ مبيعات جيِّدة، أم لم تحقّق، ورواتب للموظفين والمُساعدين، ورواتب للمسوِّقين، وفواتير ماء وكهرباء، على عكس التَّسويق الالكتروني يُّوفِّر كثيراً من هذه المتطلَّبات، خاصةً بالنِّسبة لأصحاب الأعمال الصَّغيرة والناشئة، حيثُ أنّ التسويق الإلكتروني لا يحتاج إلى متجر، أو مكان كامل بهدف التسويق فقط، فقط نحتاج إلى جهاز كمبيوتر، وإتصال بالإنترنت، ويُّمكن أن تُّسوق لكُّل ما تُريده بشكل أفضل من الشَّركات، والمؤسَّسات التي تُّسوق بشكل تقليدي أو عادي.

المصدر
1-من كتاب التسويق الإلكتروني للدكتور عبد الحميد عبد المُطلب.2-من كتاب التسويق الإلكتروني للدكتور يوسف أبو فارة.3-من كتاب التسويق للجميع للدكتور رؤوف شبايك.4-من كتاب التسويق للدكتور محمد ناجي جعفري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى