الاقتصادمال وأعمال

ما هي أهمية علم الاقتصاد؟

اقرأ في هذا المقال
  • 1-ما هي أهمية علم الاقتصاد؟
  • 1-1التعامل مع نقص المواد الخام.
  • 1-2تدخّل الحكومة في الاقتصاد.
  • 1-3كيفية توزيع المصادر في المُجتمع.
  • 1-4الكفاءة الاجتماعية.
  • 1-5مبدأ تكلفة الفُرصة.
  • 1-6المعرفة والفهم.
  • 1-7التوقّعات.
  • 1-8الاقتصاد السلوكي.
  • 1-9تطبيق الاقتصاد في الحياة اليومية.

ما هي أهمية علم الاقتصاد؟

يُركّز علم الاقتصاد على كيفية التوزيع المُناسب للموارد في المُجتمع، وهو يعتمد على عدة ركائز منها: فهم ما يحدُث في الأسواق والاقتصاد الكُلّي، ودراسة الإحصائيات عن حالة الاقتصاد، والشرح عن أهميتها، وفهم خيارات السياسة المُختلفة، ومن الأمثلة على أهمية علم الاقتصاد ما يلي:

  • التعامل مع نقص المواد الخام: يزود علم الاقتصاد بآلية للنظر في التبعات المُحتملة، لحالة التناقص في المواد الخام مثل النفط والغاز.

  • تدخّل الحكومة في الاقتصاد: إنّ تدخّل الحكومة في الاقتصاد، يعتمد على الفجوة الحاسمة في الاقتصاد، حيثُ يتجادل اقتصاديو الأسواق الحُرّة مثل فرديمان، وحايك حول محدودية تدخّل الحكومة والأسواق الحُرّة، بينما يتجادل الاقتصاديون الآخرون مثل ستيجليز، وكروغمان حول إذا كان التدخل الحكومي، يتغلب على عدم المساواة أو نقص الخدمات العامة، فعلى سبيل المثال هل توفير الرعاية الصحية المجانية من قبل الحكومة يُعتبر أكثر فعالية أم تشجيع الرعاية الصحية الخاصة.

  • كيفية توزيع المصادر في المُجتمع: يتم النظر إلى كيفية توزيع الدخل في المُجتمع، والتساؤل عمّا إذا كان عدم المُساواة يُؤدي إلى خلق مشاكل اقتصادية أو يؤدي إلى خلق حوافز اقتصادية.

  • الكفاءة الاجتماعية: من أفضل استخدمات الاقتصاد هو إيجاد حلول لفشل السوق، فمن المُمكن أن تؤدي القيادة إلى وسط المدينة، على سبيل المثال إلى خلق عوامل خارجية سلبية مثل التلوث والازدحام، ومن هُنا من المُمكن أن يأني دور الخُبراء الاقتصاديين، بفرض الضرائب على القيادة إلى المُدن، لاستيعاب العوامل الخارجية.
  • مبدأ تكلفة الفُرصة: يمتلك كُل شيء تكلفة الفُرصة، حسب المفهوم الاقتصادي، على سبيل المثال الإنفاق على دعم التعليم الجامعي المجاني، يعني زيادة الضرائب من ناحية أُخرى، لكن التساؤلات التي قد تُطرح هي هل استخدام المال العام في هذه الحالات أمر مُجدِ، أم هل هُناك استخدامات أفضل للأموال.

  • المعرفة والفهم: وهي من أهم الوظائف الرئيسية للاقتصاديين، فهم ما يحدُث في الاقتصاد، والتحقيق في أسباب الفقر، والبطالة، وانخفاض النمو الاقتصادي.

  • التوقّعات: تُعدذ التوقعات الاقتصادية أكثر صعوبة من فهم الوضع الحالي، وعلى الرُغم من أنّ التوقعات ليست موثوقة دائماً، إلا أنّها من المثمكن أنت تُساعد في منح صُناع القرار فكرة عن النتائج المُحتملة.

  • الاقتصاد السلوكي: وهو الذي ينظر إلى أسباب أفعال الناس، وإمكانية الحكومة على تعديل سلوكيات الناس إلى الأفضل دائماً.

  • تطبيق الاقتصاد في الحياة اليومية: لقد درس الاقتصاديون الحديثون، القوى الاقتصادية الكامنة وراء القضايا الاجتماعية اليومية.

المصدر
1-من كتاب مبادئ الاقتصاد الجزئي للدكتور أحمد عوران.2-من كتاب الاقتصاد ل بول ساميلسون.3-من كتاب مبادئ الاقتصاد للدكتور نزار العيسى.4-من كتاب مبادئ الاقتصاد الجزئي للدتور خالد حسين علي مزروك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى