تسويقمال وأعمال

ما هي العوامل الاقتصادية التي تؤثر على أنشطة التسويق؟

اقرأ في هذا المقال
  • 1-ما هو مفهوم العوامل الاقتصادية؟
  • 2-ما هو مفهوم التسويق؟
  • 3-ما هي العوامل الاقتصادية التي تؤثر على أنشطة التسويق؟

ما هو مفهوم العوامل الاقتصادية؟

العوامل الاقتصادية: هي عوامل مُهمة جداً في تحديد توزّع السكان، وذلك لتوفر الأعمال التي من المُمكن لَهُم العمل بها، وتأمين مُتطلبات الحياة، لهذا السبب نُلاحظ هجرة من سُكّان المناطق الفقيرة والمناطق الريفية إلى المناطق الأكثر قوَّة في الاقتصاد ومناطق المدن.

ما هو مفهوم التسويق؟

التسويق: هو عمليةٌ إداريةٌ تهدف إلى تعريف العُملاء بالسلع والخدمات، ويعتمد على تحقيق أربعة عناصر، وهي: تحديد المُنتجات، ووضع أسعار لها، واختيار الأسلوب المُناسب لوصولها إلى العُملاء، وصياغة إستراتيجية تُساهم في ترويجها. ويُعرف التسويق أيضاً بأنَّه مجموعة من الإجراءات التي تعمل على تعزيز بيع المُنتجات في الأسواق. ويُعرف التسويق بأنّهُ الإعلان الذي يُساهم في توضيح طبيعة البضائع، ومن ثُمّ نقلها من المُنتج إلى البائع بعد بيعها.

ما هي العوامل الاقتصادية التي تؤثر على أنشطة التسويق؟

لا يُشكّل السُكّان وحدهم سوقاً بالمعنى التسويقي المُحدّد، إذ لا بُدَّ أن يتوفَّر لهؤلاء السُكّان الموارد والقُدرات المالية أولاً، ومن ثُمَّ الرغبة في الإنفاق من تلك الموارد أو القُدرات المالية المُتاحة ثانياً، وبشكل عام يتأثر النظام التسويقي بشكل مُحدّد بعدد من الاعتبارات الاقتصادية، ومن هذه الاعتبارات ما يلي:

  • مُستوى التضخم.

  • مُعدلات الفائدة.

  • الدورة الاقتصادية.

    كذلك يجب أن يتمّ تكييف الإستراتيجيات التسويقية، لتتناسب مع المُعطيات والمُتطلبات الخاصة بتلك الاعتبارات الاقتصادية، على سبيل المثال، المشروعات التجارية والصناعية تعمد إلى التوسُّع في برامجها التسويقية والإنتاجية، ومُحاولة فتح أسواق جديدة، ولكن لا يعني هذا عدم القيام بأية جُهود أو فعاليات تسويقية في حالات الجُمود أو الكساد الاقتصادي، وكذلك يجب ألَّا يغيبَ عن ذهن المُخطّط التسويقي التأثير المُتوقَّع لقرارت مُتوقَّعة لتشخيص الرسوم الجُمركية على السلع المُستوردة، بالإضافة إلى تأثير ضريبة المبيعات.

وبالنسبة للتَّضخم الذي يعني الارتفاع المُستمر في مُستوى الأسعار لمُختلف الخدمات والسلع بدرجة أعلى من الارتفاع في مُستوى أُجور العاملين، ممّا يُؤدّي إلى تناقُص قُدراتهم الشرائية، فإنّ هذا يُمثّل تحدِّياً كبيراً لإدارة التَّسويق وخاصةً في مجالات ضبط التكلفة والتسعير، أو مُعدّلات الفائدة المُرتفعة أو المُتزايدة، فإنّ لها تأثير كبير على النوايا الشرائية للمُستهلكين، خاصةً فيما يتعلَّق بالسلع المُعمِّرة أو على التوجُّهات الاستثمارية للمُشترين.

المصدر
من كتاب التسويق المعاصر للدكتور أنس عبد الباسط عباس، جمال ناصر الكميم.طبعة 2011.من كتاب التسويق للجميع للدكتور رؤوف شبايك.من كتاب مبادئ التسويق للدكتور محمد ابراهيم عبيدات.من كتاب التسويق ل فيليب كوتلر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى