الأوراق الماليةمال وأعمال

ما هي الوظائف في سوق الأوراق المالية؟

اقرأ في هذا المقال
  • الوظائف في سوق الأوراق المالية

إنّ سوق الأوراق المالية هو عنصر مهم في أيّ اقتصاد، بالإضافة إلى الملكية العامة للشركات التي يوفرها السوق، حيث توجد صناعة كاملة للوظائف فقط بسبب سوق الأوراق المالية، وتُساعد بعض هذه الوظائف في تسهيل مشاركة الجمهور في أسهم الشركات، والبعض الآخر يخدم الأفراد أو الشركات بشكل مباشر مع استثماراتهم.

 

الوظائف في سوق الأوراق المالية:

 

الوسطاء:

 

الوسطاء وهم الأشخاص الذين يكونون بين المستثمر والبورصة المالية، حيثُ أنّهُ عندما تقوم شركة ما بإدراج أسهمها في البورصة، يُمكِن لأيّ شخص تقريباً شراء أسهم الشركة، ولكن لا يُمكِن لأيّ شخص القيام بذلك مباشرة في البورصة المالية نفسها، بدلاً من ذلك يتفاعل الوسطاء مباشرةً مع البورصة بغرض تزويد العملاء بهذا الوصول.

 

وعادةً ما تقوم شركات الوساطة بتوظيف العديد من الوسطاء الأفراد المسؤولين عن حسابات العملاء، حيث يقدم بعض هؤلاء الوسطاء (خدمة كاملة) ويتخذون بالفعل قرارات التداول نيابة عن عملائهم، ويقوم البعض الآخر بتسهيل المعاملات التي يبدأها العملاء بمفردهم، ويحصل الوسطاء على دخلهم من خلال العمولات على صفقات عملائهم.

 

التجار الأفراد:

 

يكسب عدد قليل من المتداولين الماهرين وذوي الخبرة قوتهم بشكل أساسي من خلال معاملاتهم في سوق الأوراق المالية، حيثُ يُدير المتداولون اليوميّون حساباتهم الخاصة من مكاتبهم في المنزل، وغالباً ما ينخرطون في (التداول اليومي)، وهو مُمارسة شراء وبيع الأسهم في نفس اليوم، وإذا نجحوا فإنّهم يُولِّدون ربحاً يومياً يعمل كدخل منتظم.

 

التجار المؤسسيون:

 

غالباً ما يعمل هؤلاء التجار في البنوك الاستثمارية والشركات الكبيرة التي لها حصة كبيرة في التقلبات اليومية للأسواق العالمية، حيثُ يكسبون عمولة على تداولاتهم بينما يكسبون أموالاً للمؤسسة من  خلال نشاط تجاري مربح، ومرةً أُخرى ينخرط هؤلاء التجار عادةً في التداول اليومي لاستغلال الاختلالات اليومية في الأسواق العالمية.

 

المحللين الماليين:

 

يدرس المُحلِّلون الماليون سوق الأوراق المالية لفُرص الاستثمار المُحتملة، حيثُ توجد وظائف المُحلِّل في العديد من الأدوار المختلفة، ويعمل البعض مع الوسطاء لتقديم المشورة للعملاء بشأن شراء الأسهم، ويعمل آخرون في شركات تجارية مملوكة أو بنوك استثمار لتوجيه معاملات الشركة.

 

وقد يستخدمون العديد من المعايير المختلفة في تحليلهم واختيار الأسهم، حيثُ يتم تدريب البعض على أساليب المُلكية، والبعض الآخر يستخدم التقنيات التقليدية، ويدرس المُحلِّلون الأساسيون البيانات المالية للشركات لعزل الأسهم السليمة، ويقوم المُحلِّلون الفنيون بفحص الرسوم البيانية للأسهم؛ بحثاً عن أنماط الأسعار المتكررة التي قد تؤدي إلى احتمالات تداول جيّدة.

 

المصدر
من كتاب دليل التعامل في سوق الأسهم ل مايكل سنسر..طبعة 2005من كتاب تداول الأسهم في السوق المالية: دراسة تأصيلية مقارنة بواسطة عبد الله بن سليمان الجريش..طبعة 2018من كتاب تداول الأسهم والقيود القانونية الواردة عليه: دراسة مقارنة بواسطة خالد عبد العزيز بغدادي..طبعة 2012من كتاب بيع الأسهم..بواسطة د. وهبة الزحيلي..طبعة 2016من كتاب كيف تتجاوز مخاطر الاستثمار في الأسهم الدولية..بواسطة عبدالعزيز الصعيدي..طبعة 2005

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى