المحاسبةطرق الادارة المحاسبيةمال وأعمال

ما هي طرق المعالجة المحاسبية للحسابات المدينة والدائنة؟

اقرأ في هذا المقال
  • طرق معالجة القيد المزدوج المدين والدائن

غالباً عندما يتم تحديد الحسابات التي تتأثر بالعمليات المالية والمحاسبية، وكذلك تحديد نوع هذه الحسابات وتحليلها وتحديد جميع الأطراف المدينة والدائنة؛ وذلك للقيام بستجيل جميع العمليات المحاسبية في الدفاتر المحاسبية وذلك تبعاً للأصول والمبادئ والقوانين المحاسبية المعتمدة والمتفق عليها.

طرق معالجة القيد المزدوج المدين والدائن:

تعتمد هذه الطريقة على فرض أن كل عملية مالية تحتوي على طرفين أساسيين الأول المدين والثاني الدائن، حيث يجب أن يكون مجموع هذان الطرفان متساوي؛ أي أن الجانب المدين= الجانب الدائن، حيث يتم إثبات العملية المالية على شكل قيود محاسبية في الدفاتر اليومية؛ بحيث يرمز للجانب المدين بالرمز (من ح/)، والجانب الدائن بالرمز (إلى ح/)  علماً بأن (ح) تعني حساب. ويتم كتابة القيد المحاسبي كما يلي:

المدينالدائنالبيان
xxxمن ح/المدين
xxxإلى ح/الدائن

حيث يوجد طريقتين للقيام بتحليل العمليات المالية، تبعاً لنظرية القيد المزدوج، وتحت الجانب المدين والدائن في كل عملية. وهما ما يلي:

  • الطريقة الأولى التي يتم استخدامها وتُعتبر أحد البدائل الحيوية والمهمة والمتاحة هي طريقة الآخذ والعاطي.

  • الطريقة الثانية والتي يتم استخدامها وتُعتبر أحد البدائل الحيوية والمهمة والمتاحة هي طريقة تحديد طبيعة الحساب.

1- طريقة الآخذ والعاطي:

تعتمد هذه الطريقة على أن الطرف الدائن الحساب الذي يُعطي والطرف المدين هو الحساب الذي يأحذ. ويتم تسجيل هذه العملية كما يلي:

المدينالدائنالبيان
xxxمن ح / المدين ( الطرف الذي أخذ )
xxxإلى ح/ الدائن ( الطرف الذي أعطى )

على سبيل المثال، فيما يلي مجموعة من العمليات المالية المحاسبية التي قامت بها منشأة الإسلام خلال شهر آذار، والمطلوب هو تحليل العملية المالية وإيجاد الحساب المدين والحساب الدائن، وكذلك القيام بكتابة قيد كل عملية وفق نظرية القيد المزدوج باستخدام طريقة الآخذ والعاطي: فالعملية الأولى في 03/01 قامت المؤسسة بسحب 2000 دولار، من البنك وتم إيداع هذا المبلغ في صندوق المؤسسة. وللقيام بعملية حل هذا المثال اولاً يجب القيام بتحليل العملية المالية، حيث نقوم بالتحليل كما يلي إن الحساب الذي أخذ هو الصندوق؛ إذن حساب الصندوق مدين بقيمة 2000 دولار. والحساب الذي أعطى هو البنك، إذن حساب البنك دائن بقيمة 2000 دولار. وتكون طريقة كتابة القيد كما يلي:

المدينالدائنالبيان
2000من ح/ الصندوق
2000إلى ح/ البنك

والعملية الثانية في تاريخ 03/02 قامت المؤسسة بشراء أثاث بقيمة 1000 دولار، عن طريق شيك مسحوب على البنك. وللقيام بعملية حل هذا المثال اولاً يجب القيام بتحليل العملية المالية، حيث نقوم بالتحليل كما يلي: إن الحساب الذي أخذ هو الأثاث؛ إذن حساب الأثاث مدين بقيمة 1000 دولار. والحساب الذي أعطى هو البنك، إذن حساب البنك دائن بقيمة 1000 دولار. وتكون طريقة كتابة القيد كما يلي:

المدينالدائنالبيان
1000من ح/ الأثاث
1000إلى ح/ البنك


والعملية الثالثة في تاريخ 03/03 قامت المؤسسة بدفع فاتورة للهاتف بقيمة 50 دولار نقداً؛ أي تم إيداعها في الصندوق، وللقيام بعملية حل هذا المثال أولاً يجب القيام بتحليل العملية المالية، حيث نقوم بالتحليل كما يلي: إن الحساب الذي أخذ هو مصروف الهاتف؛ إذن حساب مصروف الهاتف مدين بقيمة 50 دولار. والحساب الذي أعطى هو الصندوق، إذن حساب الصندوق دائن بقيمة 50 دولار.وتكون طريقة كتابة القيد كما يلي:

المدينالدائنالبيان
50من ح/ مصاريف الهاتف
50إلى ح/ الصندوق

والعملية الرابعة في تاريخ 03/15 قامت المؤسسة بتسديد جزء من الحساب المستحق عليها إلى شركة الندى ذمم دائنة بقيمة 1000ىدولار، حيث تم دفع هذا المبلغ نقداً. وللقيام بعملية حل هذا المثال أولاً يجب القيام بتحليل العملية المالية، حيث نقوم بالتحليل كما يلي إن الحساب الذي أخذ هو مؤسسة الندى؛ إذن حساب مؤسسة الندى مدين بقيمة 1000 دولار. والحساب الذي أعطى هو الصندوق، إذن حساب الصندوق دائن بقيمة 1000 دولار. وتكون طريقة كتابة القيد كما يلي:

المدينالدائنالبيان
1000من ح/ منشأة الندى
1000إلى ح/ الصندوق

والعملية الخامسة في تاريخ 03/20 حصلت المؤسسة على مبلغ 500 دولار، وذلك يُعتبر إيرادات مقبوضة نقداً. وللقيام بعملية حل هذا المثال أولاً يجب القيام بتحليل العملية المالية، حيث نقوم بالتحليل كما يلي: إن الحساب الذي أخذ هو مؤسسة الصندوق؛ إذن حساب الصندوق مدين بقيمة 500 دولار. والحساب الذي أعطى هو الإيرادات، إذن حساب الإيرادات دائن بقيمة 500 دولار. وتكون طريقة كتابة القيد كما يلي:

المدينالدائنالبيان
500من ح/ الصندوق
500إلى ح/ الإيرادات

ملاحظة: في حال كانت طريقة أو طريقة القبض نقداً، فإن كلمة نقد يُقصد بها حساب الصندوق.

2- طريقة تحديد طبيعة الحساب:

تُعتبر الطريقة الثانية من طرق معالجة القيد المزدوج هي طريقة تحديد طبيعة الحساب، وكذلك هي تُستخدم لتحديد الأطراف المدينة والدائنة للحسابات من خلال معرفة طبيعة الحساب، حيث أن المعادلة المحاسبية بالصيغة النهائية هي:

الأصول=الالتزامات + (رأس المال – المسحوبات الشخصية + الإيرادات – المصاريف)

ومن خلال إعادة الصياغة للمعادلة التالية تصبح كما يلي:

الأصول + المسحوبات الشخصية + المصروفات=الخصوم + رأس المال + الإيرادات

حيث يُمثل الجانب الأيمن من المعادلة جميع الحسابات المدينة، والتي عند زيادة قيمتها تكون مدينة وعند نقصانها تكون دتئنة، بينما الجانب الأيسر من المعادلة يُمثل الحسابات ذات الطبيعة الدائنة، والتي عند القيام بزيادة قيمتها تكون دائنة وعند نقصانها تكون مدينة.

1- الحسابات ذات الطبيعة المدينة:

تشمل هذه الحسابات على الأصول وجميع حسابات المسحوبات الشخصية وكذلك على حسابات المصاريف، وتتميز هذه الحسابات بأنها في حال سُجلت في الجانب المدين تكون مدينة، وفي حال الزيادة يتم تسجيلها في الجانب الدائن. وغالباً في حال النقص يكون رصيدها مدين.

2- الحسابات ذات الطبيعة الدائنة:

تحتوي هذه الحسابات على الالتزامات وحساب رأس المال، وكذلك على حساب الإيرادات؛ بحيث يتم التسجيل في الطرف المدين في حال الزيادة، والجانب الدائن في الطرف الناقص. وفيما يلي تكملة للعمليات السابقة التي قامت بها مؤسسة الإسلام خلال شهر أذار، والمطلوب هو تحليل العمليات المالية وكتابة القيود تبعاً لنظام نظرية القيد المزدوج وتحديد طبيعة الحساب هل هو مدين أم دائن.


فالعملية الأولى في 03/21 قامت المؤسسة بسحب 2000 دولار، من الصندوق وتم إيداع هذا المبلغ في البنك. وللقيام بعملية حل هذا المثال أولاً يجب القيام بتحليل العملية المالية. ويُعتبر حساب البنك من حسابات الأصول، حيث زاد حساب البنك يُعتبر بقيمة 2000 دولار، إذن سوف يتم تسجيل البنك في الجانب المدين. وحساب الصندوق من حساب الأصول، حيث نقص حساب الصندوق بقيمة 2000 دولار، إذن يُسجل الصندوق في الجانب الدائن. وتكون طريقة كتابة القيد كما يلي:

المدينالدائنالبيان
2000من ح/ البنك
2000إلى ح/ الصندوق

والعملية الثانية في 03/25 قامت المؤسسة بشراء سيارة من مؤسسة الأمل بقيمة 10.000 دولار على الحساب. وللقيام بعملية حل هذا المثال أولاً يجب القيام بتحليل العملية المالية. ويُعتبر حساب السيارة من حسابات الأصول، حيث زاد حساب السيارة بقيمة 10.000 دولار، إذن سوف يتم تسجيل السيارة في الجانب المدين. وحساب الصندوق من حساب الأصول، حيث نقص حساب الصندوق بقيمة 2000دولار، وكذلك حساب مؤسسة الأمل زاد بقيمة 10.000 دولارحيث يكون في الجانب الدائن. وتكون طريقة كتابة القيد كما يلي:

المدينالدائنالبيان
10000من ح/ السيارة
10000إلى ح/ منشأة الأمل

والعملية الثانية في 103/3 قامت المؤسسة بتسديد دفعة من الحساب إلى مؤسسة الأمل بقيمة 5000 دولار نقداً. وللقيام بعملية حل هذا المثال أولاً يجب القيام بتحليل العملية المالية. ويُعتبر حساب مؤسسة الأمل من حسابات الالتزامات، حيث نقص حساب مؤسسة الأمل بقيمة 5000 دولار، إذن سوف يتم تسجيل مؤسسة الأمل في الجانب المدين. وحساب الصندوق من حساب الأصول، حيث نقص حساب الصندوق بقيمة 5000 دولار، إذن سوف يسجل الصندوق في الطرف الدائن. وتكون طريقة كتابة القيد كما يلي:

المدينالدائنالبيان
5000من ح/ مؤسسة الأمل
5000إلى ح/ الصندوق

المصدر
كتاب مبادئ المحاسبة، د. أحمد رجب عبد العال – أستاذ المحاسبة بجامعة الإسكندرية ورئيس قسم المحاسبة بجامعة بيروت العربية، مركز الكتب الثقافية 1983م.كتاب أصول المحاسبة، د. خالد أمين عبد الله - د. سليمان حسن عطية. - د. فوزي غرابية. - د. نعيم دهمش، د. هاني محمود أبو جبارة، قسم المحاسبة، كلية الإقتصاد والتجارة الجامعة الأردنية عمان – الأردن، جمعية عمال المطابع العاونية 1981م.كتاب مبادئ الاستثمار وتطبيقاته،الكاتب جميل جموه،طبعة سنة 2019كتاب أصول صناديق الاستثمارفي الأسواق المالية، الكاتب د.شريط صلاح الدين، طبعة سنة2018محاسبة وتقييم المشروعات الإقتصادية، د. علي يوسف خليفة، منشأة المعارف الإسكندرية 2001م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى