تسويقمال وأعمال

ما هي طرق تحديد ميزانية الترويج؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي طرق تحديد ميزانية الترويج؟

ما هي طرق تحديد ميزانية الترويج؟

تعتمد المُنظمات السياحية على العديد من الطُرق، في تحديد ميزانية الترويج لديها، سواء اعتمدت على عُنصر واحد، من عناصرها كالإعلان مثلاً أو أكثر من عُنصر، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • استقطاع نسبة مئوية من المبيعات أو الإيرادات: وهي طريقة سهلة وبسيطة قد تعتمد عليها المُنظمات السياحية، في تحديد وحساب الحجم المُنفَق على الترويج، وذلك من خلال استقطاع نسبة مئوية من المبيعات أو الإيرادات التي حققتها، مثل أنّهُ يتم استقطاع(3%)، من إيرادات العام الماضي للإنفاق على الترويج،.

    وبالرُّغُم من سهولة هذه الطريقة، إلّا أنّه من عيوبها قد يتطلب الأمر زيادة حجم المبالغ المُنفقَة على الترويج، عندما ينخفض حجم المبيعات أو الإيرادات، وهو ما لا يُمكن تحقيقه إذا كانت المبيعات أو الإيرادات مُنخفضة أصلاً، ومن عيوب هذه الطريقة أيضاً أنّها تفترض أنّ الإيرادات الماضية، ستتحقَّق في المُستقبل، وهو ليسَ أمراً صحيحاً في كُل الأحوال.

  • السيولة المُتاحة: وفقاً لهذه الطريقة قد تقوم المُنظمات السياحية، باعتماد مبلغ مُعيّن كمُخصّص للترويج، ويتوقف حجم هذا المُخصّص، على السيولة المُتاحة لدى المُنظمة، فإذا كانت السيولة المُتاحة لدى الشركة كبيرة، زاد حجم هذا المُخصّص، والعكس صحيح في حالة انخفاض حجم السيولة المُتاحة.

    وبالرَّغُم من سهولة هذه الطريقة، إلّا أنّهُ من عيوبها عدم ارتباط المبلغ المُحدّد للترويج بالمبيعات أو بالخطط التسويقية للمُنظمة، كما وأنّ هذه الطريقة تعكس فلسفة الإدارة في تعاملها مع النشاط التسويقي عُموماً، والترويجي بشكل خاص، حيثُ تعكس إيماناً من إدارة المُنظمة بعدم أهمية هذا النشاط، في تحقيق أهدافها.

  • ميزانية الترويج الخاصَّة بالمُنافسين: في هذه الحالة تلجأ المُنظمات السياحية، إلى الاعتماد على ما يُنفقهُ المُنافسون في تحديد المبلغ المُخصّص للترويج، وهذا لا يعني أنّ المُنظمة سوفَ تُنفِق بالضبط ما يُنفقهُ المُنافسون في السوق، وإنَّما تُحدّد مبلغاً للترويج يتقارب مع ما يُنفقه المُنافسون، حتى تتواجد المُنظمة في السوق، وحتى تبقى صورتها في ذهن العميل.

    ومن عيوب هذه الطريقة أنّها قد لا تُراعي ظروف المُنظمة، حيثُ أنّ لِكُلِّ مُنظمة ظروفها الخاصَّة، التي قد تختلف عن ظُروف المُنظمات الأُخرى، وبالإضافة إلى صُعوبة التوصل إلى الأرقام الدقيقة، لِما يُنفقه المُنافسين عن النشاط الترويجي.
  • طريقة المُهمَّة والهدف: وهي الطريقة التي يتم بمقتضاها تحديد ميزانية الترويج للمنظمة العاملة، في المجال السياحي، من خلال مجموعة من الخطوات وهي كما يلي:
  • تحديد أهداف الترويج بشكل واضح ومُحدَّد.
  • تحديد المهام(الأنشطة) الترويجية اللازمة لتحقيق هذه الأهداف.
  • تحديد تكلفة الأنشطة الترويجية.
  • مجموع تكلفة هذه الأنشطة يعكس ميزانية الترويج.

المصدر
من كتاب أصول التسويق السياحي للدكتور صبري عبد السميع حسين. القاهرة طبعة 1992من كتاب استراتيجيات التسويق للدكتور محمود جاسم محمد صميدعي. عمان طبعة2007.من كتاب التسويق الفعال للدكتور طلعت اسعد عبد الحميد.القاهرة طبعة 2000.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى