تسويقمال وأعمال

ما هي مراحل التسويق؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي مراحل التسويق؟

ما هي مراحل التّسويق؟

يُعّد التسويق واحد من أهم الأدوات التي تستخدمها المُنشآت والشركات المُختلفة من أجل تصريف وبيع مُنتجاتها، وضمان استمرارية رضا المُستهلك والعميل عنها، ضمن عملية مُستمرة يتحقَّق فيها الرِّضا لدى طرفي العملية التجارية، ولقد أدركت الشركات التجارية أهميَّة التسويق حتى خصَّصت كثيراً منها قسماً خاصّاً بالتسويق، يُشرِف عليه فريق مُتخصِّص على درجة عالية من الكفاءة والتدريب، وحتى يُحقِّق التسويق نتائجه المرجوّة ويعود بالفائدة على المُنشآت والشركات التجارية يجب عليه أن يمرّ بعدَّة مراحل وهي كما يلي:

  • مرحلة البحث والتّخطيط: وهو ما يُسمّى بأبحاث السوق، حيثُ يقوم أصحاب الشركات والمُنشآت على دراسة السوق وكُل ما يتعلق باتجاهات المُستهلكين والعملاء ورغباتهم، وتفضيلاتهم، ودراسة وضع المُنتجات المُنافسة، وأسعارها، ومدى رضا العُملاء عنها، ومُلاحظاتهم عليها، وسياسة التسعير للمُنتجات المُختلفة، وتُستخدم الطُّرق الاستقصائية في الحُصول على المعلومات عن المُنتجات والأسواق، وبعد الانتهاء من هذه المرحلة، يتم تحليل ما يتم جمعه من المعلومات، مع استخدام الخبرة للتفكير في الحلول وابتكار الأهداف والخطط.

  • مرحلة تطوير المُنتجات: وهي المرحلة العملية من مراحل عملية التسويق، حيثُ تقوم المُنشآت والشركات، بتطوير المُنتجات، وتصميمها لتُّلبِّي احتياجات ورغبات المُستهلكين والعُملاء، فبعد الحُصول على نتائج عملية دراسة السوق فإنَّها توظّف في عملية تطوير مُنتج يُلبّي رغبات المُستهلكين مع فحص واختبار هذا المُنتج في الأسواق، واختبار رُدود الفعل على طرحه في الأسواق، وكذلك يتم طرح بدائل مُختلفة تضع المُنتج في صورة مُختلفة، لاختبار كل صورة منها وفق مُخرجات التغذية العكسية لمدى قُبول المُنتج في السوق.

  • مرحلة التّسعير: وهذه المرحلة من أهم مراحل عملية التسويق، وذلك لأنّها تُحدّد قيمة المُنتج في السوق، بشكل عادل يُحقّق الربح للشركة بالتّزامن مع تحقيق الرضا لدى العميل، وإنّ مسألة التوفيق بين مصلحة العميل ومصلحة الشركة أو المُنشأة في التسعير، تُشكّل بلا شك تحدياً لكثير من الشركات التجارية، لذلك فإنّ هذه المرحلة تعتمد على مرحلة أبحاث السوق، ومُخرجات دراسته، من أجل تقليل الأخطاء والتوقّعات على قدر الإمكان.

  • مرحلة قنوات التّوزيع: ويتم في هذه المرحلة تحديد القناة المُناسبة، لتوزيع المُنتجات من خلال الشركة نفسها أو من خلال الوسطاء التجاريين، وكذلك يتم تحديد أُسلوب التوزيع، ووقته المُناسب.

  • مرحلة العلاقات التسويقية: حيثُ تُلقي الشركة بثقلها في السوق، من أجل الحفاظ على علاقات طيبة مع المُستهلكين والعُملاء، وضمان تحقيق الرِّضا لديهم عن مُنتجات الشركة، حتى يتمَّ قُبولها وشراؤها، وفي هذه المرحلة يتمُّ الاستماع إلى آراء العُملاء والاستفادة منها، في تطوير المُنتجات.

بواسطة
1-من كتاب التسويق للجميع للدكتور رؤوف شبايك.2-من كتاب التسويق للدكتور محمد ناجي جعفري.3-من كتاب التسوبق ل فيليب كوتلر.4-من كتاب مبادئ التسويق ل حنا نسيم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى