بنوك ومصارفمال وأعمال

ما هي مزايا آلة الصراف الآلي؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي آلة الصراف الآلي؟
  • تطور أجهزة الصراف الآلي
  • مزايا آلة الصراف الآلي
  • آلية عمل الصراف الآلي

ما هي آلة الصراف الآلي؟

 

 

تُعتبر آلة الصراف الآلي بأنها أحد الخدمات الحديثة التي تم تقديمها للعملاء؛ نظراً للتطورات التكنولوجية الحديثة التي يمر بها عالم المال والأعمال، وكذلك تُعتبر آلة الصراف الآلي بأنها الآلة التي تعمل توفير الأموال في الأماكن العامة والمجمعات الكبيرة والحدائق ومختلف الأماكن والطرق، والتي من خلالها يتمكن الأفراد من سحب الأموال بأي مكان دون الحاجة للذهاب إلى أي بنك أو مصرف أو حتى شركات الصرافة.

 

فمن خلال أجهزة الصراف الآلي يستطيع الأفراد الموظفين والعملاء وكذلك الأفراد الذين لديهم حسابات بنكية أن يقوموا بالسحب من أي صراف آلي موجود وقريب لديهم المبلغ المالي الذي يريدون؛ مما يُسهل على العملاء والموظفين أعمالهم وكذلك يُسهل عليهم عملية سحب الأموال دون تعب أو جهد أو حتى وقت.

 

وهيكل الصراف الآلي، عبارة عن جهاز مكون من مادة بلاستيكية مع العديد من الأشرطة الممغنطة بالإضافة إلى مجموعة من الرقائق الخاصة بالذاكرة، وعند الاستخدام فيحتاج العميل إلى بطاقة خاصة يتم إدخالها بهذا الجهاز ومن ثم يتم إدخال الرقم السري الخاص بالعمي، ومن الممكن أن يتطلب بعض المعلومات الشخصية؛ للتأكد من المصداقية والمحافظة على أموال العملاء.

 

تطور أجهزة الصراف الآلي:

 

 

بداية رفض العملاء التعامل مع أجهزة الصراف الآلي، ولم يتقبلوا الفكرة؛ لأنها خارجة عن تصوراتهم أو خارجة عن ما هو مألوف، فمنهم من رفض أن يتعامل مع جماد، ومنهم من كان يرتبك وغير معتاد على التعامل مع أجهزة أو ماكينة ومنهم من واجد تخوف من هذا التطور الكبير، طبعاً بالمقارنة مع موظف البنك أو موظفة البنك كان جهاز الصراف الآلي غير مجدي وغير موثوق وربما كان هناك حالات رعب من أن لا يتم الحصول على الأموال.

 

واستمرت الأمور إلى ما بعد 25 سنة تقريباً إلى أن تم تركيب صراف آلي جديد تابع لبنك في شمال لندن عام 1967، ويعود الفضل في عملية اختراع الصراف الآلي إلى المخترع جون شيرد بارون؛ حيث قام هذا المخترع باختراع جهاز الصراف نظراً لحاجته لسحب الأموال في أيام العطل؛ حيث كان يحتاج للأموال للذهاب إلى التنزه وقضاء عطلة نهاية الأسبوع؛ مما أدى إلى محاولة اختراعه جهاز الصراف الآلي سنة كاملة بمحاولة تطور ماكينة الصراف الآلي إلى أن قام بطرحها بالأسواق.

 

وتم العمل على أجهزة الصراف الآلي، فكانت تحتوي على وحدة معالجة واحدة رئيسية والعديد من الرقائق الممغنطة، وكذلك كانت مزودة بشاشة تحتوي على أرقام يتم استخدامها لإدخال المعلومات الشخصية. وفي عام 2006 زاد عدد هذه الأجهزة بما يُقارب 1.5 مليون جهاز في غالبية دول العالم؛ حيث أدت الزيادة في اختراع عدد الأجهزة إلى دفع العديد من المخترعين إلى اختراع أفواج وأنواع جديدة وتطوير الأجهزة الموجودة؛ حيث تم تزويدها بأجهزة التعريف الصوتي وكذلك تم تزويد البعض منها ببصمة للعين، والتي تعمل من خلال التعرف على بصمة عين العميل، أو قراءة بصمة الاصبع.

 

مزايا آلة الصراف الآلي:

 

العديد من المزايا التي يحصل عليها الأفراد من خلال استخدام أجهزة الصراف الآلي المنتشرة بشكل كبير. ومن أهم هذه المزايا ما يلي:

 

  • يحصل العملاء والزبائن على ميزة سحب أموالهم الخاصة بهم في أي وقت خلال 24ساعة وطيلة أيام الأسبوع.

 

  • يستطيع العملاء والزبائن أن يقوموا بعملية مراقبة أرصدة الحسابات الخاصة بهم.

 

  • عدم الحاجة للذهاب إلى البنوك والمصارف والوقوف على طوابير الشبابيك لانتظار خدمة العملاء.

 

  • من خلال بطاقة الصراف الآلي يستطيع الأفراد شراء البضائع من المراكز التجارية الكبيرة والتي تستخدم هذه الميزة في أنظمتها.

 

  • من خلال بطاقة الصراف الآلي يستطيع الأفراد دفع الفواتير الخاصة بهم، وكذلك يقومون بعملية الدفع المالي في بعض المطاعم التي تستخدم هذه الميزة في أنظمتها.

 

  • من خلال نظام الصراف الآلي يستطيع الأفراد القيام بعملية الإيداع المالي والنقدي وكذلك إيداع الشيكات المالية.

 

آلية عمل الصراف الآلي:

 

عادةً ما يتم اتباع خطوات منهجية وأساسية للقيام بعملية السحب من الصراف الآلي. وهذه الخطوات تتلخص فيما يلي:

 

  • أولاً: إدخال البطاقة الخاصة بالعميل بالصراف.

 

  • ثانياً: يتم اختيار اللغة المناسبة للعميل.

 

  • ثالثاً: يتم إدخال الرقم السري الخاص بالعميل.

 

  • رابعاً: يقوم العميل باختيار الخيار الذي يرغب بتنفيذه من سحب نقدي، أو استفسار عن الرصيد.

 

  • خامساً: في حال أراد العميل أن يقوم بعملية السحب النقدي يتم ادخال المبلغ المالي المراد سحبة ومن ثم تتم عملية السحب.

 

  • سادساً: يحصل العميل على وصل أو ورقة يتبين فيها الرصيد المتبقي في الحساب الشخصي وكذلك قيمة المبلغ المالي الذي تم سحبه ورقم العملية المالية.

 

المصدر
محاسبة وتقييم المشروعات الإقتصادية، د. علي يوسف خليفة، منشأة المعارف الإسكندرية 2001م.كتاب دراسة الجدوى الاقتصادية وتقييم المشروعات الصناعية.الدكتور مدحت القريشي.طبعة سنة 2012 كتاب أصول صناديق الاستثمارفي الأسواق المالية، الكاتب د.شريط صلاح الدين، طبعة سنة2018 كتاب مبادئ المحاسبة، د. أحمد رجب عبد العال – أستاذ المحاسبة بجامعة الإسكندرية ورئيس قسم المحاسبة بجامعة بيروت العربية، مركز الكتب الثقافية 1983 كتاب أصول المحاسبة، د. خالد أمين عبد الله - د. سليمان حسن عطية. - د. فوزي غرابية. - د. نعيم دهمش، د. هاني محمود أبو جبارة، قسم المحاسبة، كلية الإقتصاد والتجارة الجامعة الأردنية عمان – الأردن، جمعية عمال المطابع العاونية 1981م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى