قصة أغنية حيرت قلبي معاك:

لا يخفى على اثنين قصة حب الشاعر أحمد رامي لـكوكب الشرق الست أم كلثوم، والتي نتج عن هذه القصة ما يقارب مئة وست وثلاثون أغنية، عبّر من خلالها شاعرنا عن حبه وعلى لسان محبوبة بالذات الست أم كلثوم، ومن أشهر تلك الأغاني أغنية “حيرت قلبي معاك” والتي غنتها الست أم كلثوم في عام 1961، حيث وصفها الكثير من الأدباء والنقاد بأنها تلخص قصة حب أحمد رامي لها.


لكن تحديداً وفي هذه الأغنية وبناءً على رغبة الست أم كلثوم، تم تغيير جملة “عايزة أشكيلك من نار حبي” إلى جملة “بدي أشكيلك من نار حبي” والتي فيما بعد قام الملحن رياض السنباطي بتلحينها ولتخرج لنا بالشكل النهائي والذي نال إعجاب كل من استمع إلى تلك الأغنية.


كلمات أغنية حيرت قلبي معاك:


كلمات: أحمد رامي


ألحان: رياض السنباطي

حيرت قلبي معاك وأنا بداري وأخبي.


قولي أعمل إيه وياك ولا أعمل إيه ويا قلبي.


بدي أشكيلك من نار حبي بدي أحكيلك علّي في قلبي.


وأقولك علّي سهرني وأقول لك علّي بكاني.


وأصورلك ضنى روحي وعزة نفسي منعاني.


يا قاسي بص في عينيّ وشوف إيه انكتب فيها.


دي نظرة شوق وحنية ودي دمعة بداريها.


وده خيال بين الأجفان فضل معايا الليل كله.


سهرني بين فكري وأشجاني وفات لي جوه العين ظله.


وبين شوقي وحرماني وحيرتي ويّا كتماني


بدي أشكيلك من نار حبي.


بدي أحكيلك علّي في قلبي.


وأقولك علي سهرني وأقولك علّي بكاني.


وأصورلك ضنى روحي وعزة نفسي منعاني


يا ما ليالي أنا وخيالي، أفضل أصبر روحي بكلمة يوم قلتهالي.


وبات أفكر… في اللي جرى لك. واللي جرى لي.


وأقول ما شافش الحيرة عليّ لما بسلم.


ولا شافش يوم الشوق في عيني راح يتكلم.


ورجع أسامحك ثاني وأحن لك وألقاني.


بدي أشكيلك من نار حبي.


بدي أحكيلك علّي في قلبي.


وأقولك علّي سهرني وأقولك علي بكاني.


وأصورلك ضنى روحي وعزة نفسي منعاني .


خاصمتك بيني وبين روحي وصالحتك وخاصمتك تاني.


وأقول ابعد يصعب علي روحي تطاوعني ليزيد حرماني.


حفضل أحبك من غير ما أقولك إيه الّي حير أفكاري.


لحد قلبك ما يوم يدلك على هوايا المتداري.


ولما يرحمني قلبك ويبان لعيني هواك.


وتنادي عالي انشغل بك وروحي تسمع نداك أرضى أشكيلك من نار حبي.


وابقى أحكيلك علّي في قلبي.


وأقولك علي سهرني وأقولك علي بكاني.


وأقول يا قلبي ليه تخبي وليه يا نفسي منعاني.