المقارنة بين (RAW) و(JPEG) هو سؤال يواجهه كل مصور ومصمم في كل وقت، يمكن لمعظم الكاميرات أو البرامج التصميمية المتوفرة اليوم التقاط الصور بصيغتين (RAW) و(JPEG)، هناك جدل واسع النطاق حول الشكل الأفضل للاستخدام، وقد شارك العديد من الأشخاص آرائهم حول الصيغتين، يجب أن تهتم عند تنسيق الصورة المناسب لك، في هذا المقال، سنستكشف والمزايا والعيوب لكل تنسيق لمساعدتك في اتخاذ القرار.

 

ما هي صيغة تنسيق الصور JPEG

 

تتم معالجة ملفات (JPEG) عن طريق ضغطها داخل الكاميرا مباشرةً، تختلف كيفية تحريرها من معالج إلى آخر، بينما يتم ضبط درجة حرارة اللون على حسب  إعدادات الكاميرا عند التقاط الصورة، ستقوم الكاميرا أيضًا بمعالجة الصورة لإضافة اللون الأسود والتباين والسطوع وتقليل الضوضاء وزيادة الوضوح، ثم عرض الملف إلى ملف (JPEG) مضغوط، تم الانتهاء من هذه الملفات ويمكن عرضها وطباعتها على الفور بعد التصوير.

 

ما هي صيغة تنسيق الصور RAW

 

ملفات (RAW) هي ملفات أو بيانات غير معالجة وغير مضغوطة تحتوي على جميع معلومات الصورة المتاحة لمستشعر الكاميرا، نظرًا لأن ملفات (RAW) لم تتم معالجتها، فإنها تظهر بشكل مسطح ومظلم، يجب عرض صور (RAW) ومعالجتها باستخدام برنامج الكاميرا، أو عن طريق استخدام برامج قوية شائعة الاستخدام مثل: (Adobe Photoshop) و(Lightroom) و(Capture One) وما إلى ذلك قبل أن تصبح جاهزة للعرض أو الطباعة.

 

مزايا استخدام تنسيق RAW مقابل JPEG

 

استخدم معظم المصورين (JPEG) لأنه كان بالإمكان الحصول على المزيد من الصور على بطاقات الذاكرة الخاصة وكانت الصور تبدو جيدة ولكن الآن تمنحك جميع كاميرات (DSLR) والعديد من كاميرات التوجيه والتصوير وحتى الهواتف الذكية خيار التصوير بصيغة (RAW)، وإذا كنت تريد أن تكون قادرًا على القيام بالمزيد في المعالجة اللاحقة لصورك، فقد ترغب في التفكير في استخدام هذا الخيار، حيث يسمح وضع (JPEG) للكاميرا بتشغيل الصور من خلال معالج الصور الخاص بها، والذي يختلف باختلاف ماركة الكاميرا.

 

أيهما يجب أن تستخدم في إعدادات الكاميرا

 

لا تدع أي شخص يخبرك أن صور (JPEG) بنفس جودة ملفات (RAW)، لأن الخلاصة أن هذا ليس صحيحًا، هناك اختلاف كبير في كمية المعلومات المحفوظة في ملف (RAW) مقارنة بتنسيق (JPEG)، نظرًا لأن تنسيق (RAW) هو تنسيق ملف متفوق بوضوح، فهل يعني ذلك أنه يجب عليك دائمًا التصوير بتنسيق (RAW)؟ بالطبع لا، كلا التنسيقين لهما استخدامات مختلفة، ونحن نستخدم كلا التنسيقين بشكل متكرر، إليك بعض الإرشادات حول الوقت الذي تريد فيه التصوير بتنسيق (RAW) مقابل التصوير بتنسيق (JPEG):

 

  • إذا كنت تقوم بالتصوير الصحفي، مما يعني أنك تقوم بالتصوير في مواقف سريعة الحركة تتغير باستمرار من حيث الإضاءة والمشاهد والخلفيات والأهداف وغيرها، فأنت بحاجة إلى التصوير بتنسيق (RAW)، حيث يتيح لك (Shooting RAW) التصوير بسرعة مع وجود معلومات كافية لإصلاح مشكلات التعرض المحتملة في النشر إذًا كنت صحفيًا أو مصور زفاف أو مصورًا للأحداث.

 

  • تحتاج إلى نطاق إضافي وتفاصيل لونية (RAW) إذا كنت تقوم بتصوير المناظر الطبيعية أو تقريبًا أي مشهد به نطاق ديناميكي عالٍ، فأنت تريد التصوير بتنسيق (RAW) للسماح لك بالحصول على مرونة إضافية في مرحلة ما بعد الإنتاج لتعتيم اللون، أثناء رفع تفادي الظلال، وتعيين درجة اللون بشكل صحيح للصورة.

 

  • التصوير للعرض الفوري (RAW) أو  (JPEG) إذا كنت بحاجة إلى الصور للعرض الفوري، قد تكون بحاجة إلى عرض شرائح في نفس اليوم لأحد العملاء، أو إذا كنت ترغب في توفيرها للتدقيق الفوري، فأنت تريد أن تحتاج للتصوير بتنسيق (JPEG) إذا كنت بحاجة إلى مرونة ما بعد الإنتاج والقدرة على استخدام الملفات على الفور، فانتقل إلى (RAW) أو (JPEG) حتى يكون لديك كلاهما.

 

  • التصوير للويب أو باستخدامات ذات جودة منخفضة، (JPEG) في كثير من الأحيان عندما تقوم بتصوير صور للويب، لا تحتاج إلى صور مثالية أي لست بحاجة إلى مرونة ما بعد الإنتاج لملف (RAW)، بعد كل شيء هل صورة صغيرة بحجم (500) بكسل ستؤدي عملاً أفضل إذا كانت ملف (RAW)؟ وفر الوقت وقم بتصوير هذه الأنواع من الصور بتنسيق (JPEG) مع التأكد من ضبط القياس ودرجة الحرارة بشكل صحيح أثناء التصوير.

 

  • للاستخدام الشخصي (JPEG و RAW)، اذا كنت مصور أو مصمم محترف لكن لست بحاجة إلى نطاق لوني مجنون ومرونة ما بعد الإنتاج في المواقف غير الرسمية، فقم باستخدام تنسيق التصوير (JPEG).