كانت أغنية “أنا مين” واحدة من مجموعة من الأغاني التي أصدرتها اللبنانية جوليا بطرس في عام ألفين وستة عشر، وكان الألبوم الذي تضمن هذه الأغاني قد حمل اسم نفس الأغنية وتحت اسم “أنا مين”، ويعتبر هذا الألبوم هو الألبوم السادس عشر في مشوار بطرس الفني، وكما أنّه يعتبر الألبوم الأخير الذي قدمته لجمهورها العربي، وكانت أغنية “انا مين” من ألحان زياد بطرس وكلمات نبيل أبو عبدو.

 

كلمات أغنية أنا مين

 

كلمات: نبيل ابو عبدو

ألحان:  زياد بطرس

 

أنا مين أنا مين.

بسأل حالي مين بكون.

بعالم صاير مجنون أنا مين.

أنا يلي يلي إتحملت ظلم الدنيا وإتصبرت.

ع حدود بيتي شو سهرت وقفت بوجه الظالمين.

أنا مين أنا مين.

يا ها العدالة شو بيكي ليش الحقيقة ملبكة.

ما سمعت نهدات البكي وأصوات ناس مشردين.

وبلبس الأسود غصب عني وبرجع ببتسم وبغني.

يمرق عمر خلفه عمر يمكن دهر مية دهر وتمر ها الأزمان.

يمكن الدني بتفل أنا هون بدي ضل.

ما زال راح يبقى معي لبنان.

أنا مين أنا مين.

بسأل حالي مين بكون.

بعالم صاير مجنون أنا مين.

أنا يلي يلي إتحملت ظلم الدنيا وإتصبرت.

ع حدود بيتي شو سهرت وقفت بوجه الظالمين.

أنا مين أنا مين.

يا ها العدالة شو بيكي ليش الحقيقة ملبكة.

ما سمعت نهدات البكي وأصوات ناس مشردين.

وبلبس الأسود غصب عني وبرجع ببتسم وبغني.

يمرق عمر خلفه عمر يمكن دهر مية دهر وتمر ها الأزمان.

يمكن الدني بتفل أنا هون بدي ضل.

ما زال راح يبقى معي لبنا.

أنا مين أنا مين.

بسأل حالي مين بكون.

بعالم صاير مجنون أنا مين.

أنا يلي يلي إتحملت ظلم الدنيا وإتصبرت.

ع حدود بيتي شو سهرت وقفت بوجه الظالمين.

أنا مين أنا مين.

يا ها العدالة شو بيكي ليش الحقيقة ملبكة.

ما سمعت نهدات البكي وأصوات ناس مشردين.

وبلبس الأسود غصب عني وبرجع ببتسم وبغني.

يمرق عمر خلفه عمر يمكن دهر مية دهر وتمر ها الأزمان.

يمكن الدني بتفل أنا هون بدي ضل.

ما زال راح يبقى معي لبنان.