قصة أغنية هو صحيح الهوى غلاب:

تعتبر أغنية كوكب الشرق “هو صحيح الهوى غلاّب” الأغنية التي أعادت المياه الى مجاريها بين الشيخ زكريا أحمد والست أم كلثوم بعد قطيعة وفراق دامت عشر سنوات، حيث تم الاتفاق ما بين الست والشيخ زكريا أحمد على أن يحصل على كل مقابل أغنية يقوم بتلحينها على مبلغ مالي معين، واستمر ذلك الأمر لفترة طويلة من الزمن.


لكن وبالصدفة اكتشف الشيخ زكريا أحمد أن الست أم كلثوم تحصل على مبالغ خياليه مقابل الأغاني التي تغنيها وتقدمها للجمهور، وهو الأمر الذي أدى به إلى الطلب من الست كوكب الشرق أن يحصل على نسبه من هذه العائد المالي الذي تحصل عليه.


ولكنها رفضت ذلك الأمر وقالت له: سوف تحصل على المبلغ الذي تم الاتفاق عليه فقط، وليس لك الحق المطالبة بالمزيد، وهو الأمر الذي أثار حفيظة الشيخ، حيث شعر بأنه يستحق أكثر مما يحصل عليه، مما اضطره إلى التوقف عن التعاون معها لفترة تزيد عن العشر سنوات، وبعد هذه المدة الطويلة تصالح الطرفين وحصل التعاون الأول بينهما بعد فترة القطيعة، حيث قدم لها أغنية “هو صحيح الهوى غلاب” وتعاون في هذه الأغنية الشيخ زكريا أحمد مع الشاعر بيرم التونسي، ليقدموا لنا واحده من أجمل أغانيها.

كلمات أغنية هو صحيح الهوى غلاب:

كلمات: بيرم التونسي


ألحان: زكريا أحمد

هو صحيح الهوى غلاب ما عرفش انا.

والهجر قالوا مرار وعذاب واليوم بسنة.

جاني الهوى من غير مواعيد.

وكل مدى حلاوته تزيد.

ما أحسبش يوم حياخذني بعيد.

يمني قلبي بالأفراح.

وأرجع وقلبي كله جراح.

إزاي يا تري ؟

أهو ده اللي جرى!

وأنا ما عرفش.

نظرة وكنت أحسبها سلام وتمر قوام!

أتاري فيها وعود وعهود وصدود وآلام !

وعود لا تصدق ولا تنصان.

عهود مع اللي مالوش أمان.

صبر على ذله وحرمان.

وبدال ما أقول حرمت خلاص.

أقول يارب زدني كمان.

إزاي يا تري ؟

أهوه ده اللي جرى!

وأنا ما عرفش.

يا قلبي آه.

الحب وراه.

أشجان وألم.

وأندم وأتوب.

وعلى المكتوب.

ما يفدش ندم.

يا ريت أنا أقدر أختار.

ولا كنت أعيش بين جنة ونار.

نهاري ليل وليلي نهار.

أهل الهوى وصفوا لي دواه.

لقيت دواه زود في أساه.

إزاي يا تري ؟

أهو ده اللي جرى!

وأنا ما عرفش.