كل مصمم داخلي له مظهره الخاص، والمنظور الذي يمكن أن يساعد في تحديد إمكانات كل سنتيمتر في المشروع ولمسته التي تبرز شخصيته من خلالها، من أجل الاستفادة من المساحة دون ذلك على حساب القابلية للسكن والإدراك الواسع للفضاء.

 

كيفية استغلال المساحات والاستفادة منها في غرفة المعيشة

 

إن استخدام المساحة في الغرفة سيؤدي إلى مزيج تكافلي بين عدة أبعاد، مثل متطلبات المستخدمين، وتكوين المساحة، وتجربة المصمم الداخلي لاقتراح الحلول التي تزيد من الإمكانيات والوظائف، واقتراح زخرفي متناغم للتصميم.

 

وتبين أنه بين الأبعاد المادية الموضوعية والإحساس بالمساحة توجد فجوة للمناورة لمصمم الديكور الداخلي ذي الخبرة للاستفادة منها.

 

وبهذه الوسيلة من الممكن الحصول على شعور بالمساحة لغرفة المعيشة ذات الحجم الصغير، وأيضاً يمكن زيادة تحميل غرفة المعيشة الكبيرة عن طريق تقليل الإدراك العام للمساحة، فمفتاح التصميم واختيار القطع يتم اختيارها بما يتماشى مع تخطيط مدروس جيدًا.

 

بالإضافة إلى ذلك يختلف مفهوم استخدام الفضاء باختلاف الإقامة التي نجد أنفسنا فيها، بينما على سبيل المثال في الحمام أو في غرفة النوم يكون نطاق الأنشطة محدودًا، حيث تتم مجموعة من الأنشطة المتنوعة للغاية في غرفة المعيشة التي تتطلب قدراً أكبر من الوحدات النمطية وقدرة إعادة التوزيع اعتمادًا على اللحظات المتنوعة؛ ولهذا يعد المشروع التوزيعي الجيد أمراً ضرورياً، مثل:

 

1- الترفيه السمعي البصري.

 

2- الاجتماعات العائلية.

 

3- الراحة والقراءة.

 

4- منطقة طعام يومية أو عرضية.

 

5- المطبخ في غرف المعيشة مع مطبخ مشترك.

 

6- ومساحة العمل.

 

وهذه ليست سوى بعض الأفكار للعديد من الأنشطة التي يمكن أن تحدث في غرفة المعيشة، وبالتالي فإن استخدام الفضاء يمكن أن يكتسب معنى جديدًا.

 

الحلول والأفكار لكيفية استغلال المساحات والاستفادة منها في غرفة المعيشة

 

بعد تسليط الضوء على أهمية تحسين المساحة واستخدامها، وخاصة غرفة المعيشة، هناك اقتراحات لبعض الأدوات ذات الاهتمام المشترك التي يمكن أن تضع الأساس لتحقيق هذا الهدف:

 

  • طرق التوزيع

 

في العديد من المشاريع نجد وحدات تصميمية معيارية  تعمل كعنصر توزيع وتخزين، حيث توفر هذه الوحدات تنوعًا في التوزيع وتؤدي إلى تحسين المساحة مما يجعلها مفتوحة وواسعة، وإذا أضفنا أبواب منزلقة مدمجة في الوحدات نفسها، فيمكننا تقسيم المساحة إذا احتجنا إلى الخصوصية أو حظر الأصوات.

 

  • وجود أثاث مخصص

 

الأثاث المخصص على الرغم من كونه أغلى ثمناً في بعض الأحيان، لكنه يسمح لنا بالتعظيم والاستفادة من الزوايا المعقدة الناتجة عن هيكل العقار، وبهذه الطريقة يمكننا دمج أعمدة أو نتوءات للجدار وتجنب القيود على الطريق إلى التوزيع الأمثل للعناصر.

 

اللوحة اللونية لاستغلال المساحات والاستفادة منها في غرفة المعيشة

 

الألوان المحايدة: هي رهان رابح يسمح لنا بإضفاء الطابع الشخصي على المساحة بعناصر أخرى، دون تحديد حدود أكثر من اللازم، ويمكن أن تتعاون الإضاءة المناسبة في فتح الفضاء.

 

الأثاث القليل ولكن ذو جودة عالية

 

مهما كانت الأسباب فإننا نميل إلى تجميع العناصر، والأثاث الذي يظل معنا لسنوات عديدة مثل القطع التي لا يوجد لها فائدة لكنها ذكرى فنحافظ عليها على الرغم من أن أبعادها وتأثيرها الجمالي لا يضيفان الجمال والرونق للتصميم إلا أننا نتمسك فيها.

 

لكن من الأفضل أن يكون لدينا القليل الجيد، وبذلك نمتلك الجودة والتصميم والراحة والأداء الوظيفي، أي اننا يجب أن نتخلص من جميع قطع الأثاث والاكسسوارات التي لا تضفي تأثير جمالي أو وظيفي، وأن نتجه إلى القليل ذو الجودة العالية فقط.

 

التصميم المميز

 

المصمم الداخلي ذو الخبرة لديه نظرة أخرى للتصميم، هذه النظرة هي ما يغير الفضاء وشكله، حيث انه يجعل الاحتمالات المرئية التي لم تكن موجودة من قبل، وهذه النظرة قادرة على تحديد ما كان قبل وما أصبح بعد، ولا نكون قادرين على رؤية المساحة التي جعلنا المصمم الداخلي نتخيلها بخلاف ذلك.

 

الإضاءة لاستغلال المساحات والاستفادة منها في غرفة المعيشة

 

يحدد تأثير عناصر التصميم الداخلي مثل الضوء إلى حد كبير السعة المتصورة للفضاء، فإذا كان لدينا القليل من الضوء الطبيعي والفتحات المحدودة والتوجيه السيئ، فيجب أن نضيف عناصر مثل المرايا لمحاولة عكسها، وعلى أي حال من الضروري وجود ضوء صناعي جيد بين المصابيح الثابتة والمتحركة.

 

استخدام المساحة المتاحة غير المستخدمة

نتجه إلى استخدام المساحة المتاحة غير المستخدمة إذا احتجنا إلى ذلك، وإذا كنا نضع خزائن أو أرفف كتب جديدة، نصطحبها إلى السقف، وإذا لم نستطع فعل ذلك فنستخدم المساحة الموجودة أعلى تلك الأشياء للتخزين، فلا يستغل الكثير من الأشخاص كل المساحة المتوفرة لديهم.

 

وأخيراً غرفة المعيشة غرفة في غاية الأهمية، فما علينا سوى ان نجد طرق لاستغلال المساحات والترتيب الجيد من خلا التصميم الداخلي المناسب، فمثلاً يمكننا استخدام المساحة خلف الأريكة لوضع كراسي أو كتل تخزين إضافية.