كيفية التقاط صور للشلالات

 

الكاميرا التي نستخدمها ليست سوى بداية القصة عندما يتعلق الأمر بالتصوير الفوتوغرافي للشلال. فيما يلي أربعة أشياء نحتاجها قبل التوجه إلى تصوير الشلالات.

 

1- تعلم التصوير

 

إتقان أساسيات التصوير الفوتوغرافي، من الأساسيات إلى التقنيات المتقدمة، وأن نكون مصورين محترفين.

 

2- العدسة الصحيحة

 

العدسة الجيدة أمر لا بد منه، فإذا كان من السهل الوصول إلى الشلال والاقتراب منه، فستساعد العدسة ذات الزاوية الواسعة في التقاط المشهد بأكمله. ولكن إذا كان من الصعب الوصول إلى الشلال وكان المنظر الطبيعي يمنع من الاقتراب أكثر من اللازم، فيمكن أن يكون التقريب مفيدًا أيضًا.

 

3- الحامل ثلاثي القوائم

 

إذا كنا نريد هذا المظهر المائي الناعم والحريري، فإن الحامل ثلاثي القوائم للكاميرا أمر لا بد منه، فإذا حاولنا التصوير باليد، فإن سرعة الغالق الأبطأ ستجعل الصورة بأكملها ضبابية. حتى إذا كنا نفضل المظهر الواضح والمجمد في الوقت المناسب من سرعة غالق أسرع، فلا تزال الحوامل ثلاثية القوائم تساعد في الحفاظ على وضوح الصورة. يجب تجنب استخدام حامل ثلاثي القوائم ورخيص الثمن، فحتى هبة صغيرة من الرياح يمكن أن تؤدي إلى الاهتزاز، لذلك نختار طرازًا مبنيًا جيدًا، مع عدد أقل من أقسام الأرجل لمزيد من الثبات.

 

4- مرشحات العدسة

 

لتصوير الشلالات في وضح النهار، سنحتاج أيضًا إلى المرشحات المناسبة. أفضل مرشحات العدسة لتصوير الشلالات هي مرشحات الاستقطاب ومرشحات الكثافة المحايدة. حيث تساعد المرشحات المستقطبة في التحكم في الانعكاسات عن الماء ويمكنها أيضًا تعزيز السماء الزرقاء. كما أنها تجعل الصورة أكثر قتامة قليلاً.

 

ولكن في كثير من الأحيان، يتطلب تحقيق سرعة الغالق الطويلة هذه عند التصوير في ضوء النهار مرشح كثافة محايدة، مما يحد من كمية الضوء القادمة حتى نتمكن من استخدام سرعة مصراع أطول دون زيادة تعريض الصورة. وغالبًا ما تأتي فلاتر الكثافة المحايدة في مجموعات، بمستويات مختلفة من الظلام لتحقيق أقصى قدر من المرونة.

 

5- الصبر والعزم

 

على الرغم من أنه ليس شيئًا يمكننا العثور عليه في متجر الكاميرات، إلا أن الصبر مفيد. يعد أخذ الوقت للعثور على أفضل تكوين أو انتظار الطقس المناسب أمرًا ضروريًا لالتقاط تلك الصورة المذهلة. قد يكون الوصول إلى الشلالات أمرًا صعبًا، حيث تتطلب أحيانًا بعض التنزه مع المعدات. الأمر يستحق كل هذا العناء للحصول على لقطة جميلة.

 

نصائح تكوين تصوير الشلال

 

هناك ما هو أكثر من مجرد التقاط صورة شلال مثالية. يعد التكوين في التصوير الفوتوغرافي أحد أهم العوامل التي يجب مراعاتها لضمان إبراز اللقطات من بين الحشود. فيما يلي بعض الأشياء التي يجب مراعاتها أثناء تخطيط وإعداد اللقطة:

 

1- اختيار الموقع المناسب للإعداد

 

نبدأ في تحديد التراكيب المحتملة أثناء المشي لمسافات طويلة حتى الشلالات. هل نريد البقاء في الخلف قليلاً والتقاط المشهد بأكمله، أو نوجه عن قرب ونلتقط المزيد من التفاصيل، نضع في الاعتبار كلا الخيارين عند اختيار موقع لإعداده، ونراقب العناصر التي يمكن تضمينها في المقدمة، بالإضافة إلى العناصر المشتتة التي نريد إزالتها من الإطار.

 

2- البحث عن الخطوط والأشكال الطبيعية

 

تخلق الشلالات أيضًا خطوطًا طبيعية، ننتبه إلى الشكل الذي يصنعه الشلال ونحن نتحرك حوله. يجب علينا البحث عن الخطوط والمنحنيات التي تشكلها المياه المتدفقة، وكذلك الصخور والأشجار والمسارات والعناصر الأخرى حول الفضاء. سيؤدي وضع منحنى أو خط في مكان جيد إلى جذب انتباه المشاهد إلى الصورة وإعطائها إحساسًا بالعمق والمنظور، كما نحدد نطاقًا من الزوايا المختلفة، حيث يمكن أن يؤدي التصوير من الجانب إلى إضافة الاهتمام إلى شلال بسيط.

 

3- التفكير فيما يجب تضمينه في الإطار

 

في حين أن كل من اللقطات المقربة والزاوية الواسعة لها مكانها عند تصوير الشلالات، فقد يكون من مصلحتنا تضمين شيء ثابت داخل الإطار، مثل الصخور أو أوراق الشجر. يساعد هذا في تثبيت الصورة وتوفير التباين وإبراز الإحساس بالحركة. في حين أن المياه غير الواضحة يمكن أن تكون ملفتة للنظر للغاية، إلا أنها تكون أكثر فاعلية عندما تكون هناك أشياء أخرى لتأطيرها. بالطبع، هناك استثناءات لهذا، مثل كل قاعدة.

 

4- إعدادات كاميرا لتصوير الشلال

 

بمجرد العثور على الزاوية والموقع الذي يعجبنا وإعداد هذا الحامل ثلاثي القوائم، فقد حان الوقت لتهيئة الإعدادات الخاصة بنا والتقاطها بعيدًا. لا توجد قواعد صارمة وسريعة لأفضل إعدادات الكاميرا لتصوير الشلالات، ولكن بعض النصائح الأساسية يمكن أن تساعدنا في العثور على الإعدادات التي تناسب مشهدك المحدد.

 

كما ستؤثر الأوقات المختلفة من اليوم والظروف الجوية المختلفة على الإعدادات التي تحقق التعرض الصحيح؛ يمكننا تصوير الشلال نفسه في ظل إعدادات مختلفة اعتمادًا على الوقت من اليوم أو مدى غيومه.

 

5- استخدام وضع RAW

 

أول شيء علينا القيام به هو تبديل نوع الملف من JPEG إلى RAW (أو RAW + JPEG) قبل بدء التصوير. وهذا يوفر مزيدًا من التحكم عندما يتعلق الأمر بالمعالجة اللاحقة.

 

6- ISO لتصوير الشلال

 

نظرًا لأننا سنستخدم تعريض ضوئي طويل، فلن نحتاج على الأرجح إلى أن تكون الكاميرا شديدة الحساسية للضوء. أثناء النهار، نحافظ على إعداد ISO منخفضًا (أي ISO 100) لمنع الضوضاء والسماح بسرعة غالق أطول. إذا كنا نقوم بتصوير شلال عند الغسق أو الفجر أو حتى مع ضوء القمر، فقد نحتاج إلى رفع مستوى ISO قليلاً.

 

7- فتحة لتصوير الشلال

 

تتحكم الفتحة في مقدار الضوء المسموح به، فضلاً عن عمق المجال. تستخدم صور الشلال عادةً فتحة ضيقة (أو رقم f-stop كبير) لأنها تحافظ على المزيد من المشهد في تركيز بؤري حاد وتسمح أيضًا بسرعة غالق أطول عند تصوير الشلالات في وضح النهار. وباستخدام أضيق فتحة عدسة، تتيح العدسة أكبر قدر من المرونة مع سرعة الغالق، وتحافظ على المشهد حادًا. إذا كنا تقوم بالتصوير عند الغسق، فيمكن استخدام فتحة عدسة أوسع، على الرغم من أن فتحة العدسة الأضيق من f / 8 مثالية للحفاظ على التركيز البؤري للمشهد.

 

8- سرعة الغالق لتصوير الشلالات

 

يتم التقاط تأثير الماء السلس والحريري من خلال سرعة غالق بطيئة. نتذكر أن كل شيء يتحرك أثناء فتح الغالق سيصبح ضبابيًا، وهذا هو سبب ظهور المياه المتدفقة بشكل سلس. في حين أن موازنة التعريض الضوئي مع الفتحة و ISO أمر مهم، فإن سرعة الغالق الصحيحة ضرورية لتصوير الشلالات.

 

ومع وجود ISO الخاص بنا عند أدنى مستوى وفتحة العدسة عند أعلى مستوى، يجب أن تكون سرعة الغالق التي توازن التعريض الضوئي بطيئة نسبيًا. نستخدم مقياس التعريض لتوجيه قرار بشأن مكان ضبط سرعة الغالق. من الناحية المثالية، يجب أن تكون سرعة الغالق أبطأ. كلما قمنا بضبطه بشكل أبطأ، سنلتقط المزيد من ضبابية الحركة.

 

9- استخدام مرشح لتصوير الشلال

 

التحدي الأكبر عند تصوير الشلالات هو أنه غالبًا ما يتم تصويرها خلال النهار، ولكن ظروف النهار غالبًا لا تسمح بسرعة غالق بطيئة. عندما يكون ISO الخاص بنا عند أدنى مستوى، تكون الفتحة في أعلى مستوى، ولكنا لا نزال لا نحصل على القدر الذي نريده من الضبابية، حيث يمكن أن تغير الفلاتر قواعد اللعبة.

 

وبالطبع، إذا لم يكن لدينا مرشحات، يمكن تجربة يوم مختلف، مع طقس غائم يحد من الضوء. أو يمكن التصوير في وقت مختلف من اليوم، في الصباح الباكر أو قرب غروب الشمس.