التصوير المائي هو مجال واسع للتصوير بإمكانيات إبداعية متنوعة. حيث يمكن تصوير عناصر الماء خلال الساعة الذهبية أو الساعة الزرقاء للحصول على أفضل النتائج.

 

التصوير المائي

 

الماء هو موضوع ضوئي مثير للاهتمام لالتقاطه. كل ما نحتاجه لجعله يبدو ناعمًا وحالمًا هو استخدام سرعة غالق بطيئة وحامل ثلاثي القوائم. يجب تجربة وتعلم التصوير بزوايا مختلفة لتطوير أسلوب التصوير الخاص.

 

أفكار التصوير المائي

 

1- تصوير قطرة الماء

 

تصوير قطرة الماء هو شكل من أشكال التصوير الفوتوغرافي الماكرو الذي يصور قطرات الماء المتساقطة في حوض من الماء. يمكن الحصول على أفضل النتائج من خلال دمجها مع فلاش خارج الكاميرا. إنه شكل شائع يمكن تجربته في المنزل. يمكن أن تكون الخلفية المثيرة للاهتمام شكلاً من أشكال التصوير بالانكسار، مع انكسار الخلفية داخل قطرة الماء.

 

2- المناظر الطبيعية ذات التعرض الطويل

 

يعد التصوير الفوتوغرافي بالتعرض الطويل من أكثر أشكال التصوير الفوتوغرافي شيوعًا في تصوير المناظر الطبيعية. يعد الحامل ثلاثي القوائم ومرشح ND الجيد ضروريين للتعرض الطويل. ويمكن التقاط حركة الماء باستخدام تعريض ضوئي يبلغ حوالي 1/2 إلى ثانية واحدة. على سبيل المثال، حركة الأمواج على طول الساحل.

 

ويمكن أن تبدو المياه المتدفقة أسفل شلال كالحرير باستخدام تعريض ضوئي لمدة تتراوح بين ثانية وثانيتين. وإذا كنا نرغب في جعل المحيط مسطحًا، فيمكن استخدام تعريض لمدة 10 ثوانٍ أو أكثر. وعند العمل على طول الساحل، يجب اكتشاف أوقات المد والجزر لتجنب الوقوع في ارتفاع المياه.

 

3- تجميد الأشياء

 

يمكن التقاط صور ثابتة وتقديم كائن غير حي بشكل إبداعي باستخدام الكائنات المتجمدة. سيكون الجليد شفافًا حتى تتمكن من رؤية الجسم داخل الجليد. الإضاءة الجيدة ضرورية لتصوير الأشياء المتجمدة.

 

ويمكن استخدام أي مصدر ضوء، بما في ذلك ضوء موضعي أو ستروب، لإضاءة خلفية موضوع الصورة. الجليد في الطبيعة، مثل رقاقات الثلج وشلالات الجليد، هي مواضيع تصوير جيدة في الشتاء.

 

4- المطر

 

يتجنب العديد من المصورين التصوير في المطر، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى إتلاف الكاميرا. ومع ذلك، هناك طرق مختلفة لحماية الكاميرا من المطر، مثل المنتجات المتاحة في السوق أو استخدام كيس بلاستيكي وشريط مطاطي.

 

ويمكن أن يضيف المطر حالة مزاجية إلى أي مشهد، وتظل صور الأشخاص الذين يرتدون المظلات كلاسيكية. ومع ذلك، لالتقاط المطر نفسه، يمكن محاولة التصوير مقابل الضوء.

 

5- التأملات

 

يمكن استخدام أفضل الانعكاسات للتصوير المائي. وهي بعد المطر مباشرة، تعد البرك أحد خيارات الصور الانعكاسية. وأيضاً المسطحات المائية الساكنة، حيث تنعكس المسطحات المائية مثل البرك أو البحيرات تمامًا عند عدم وجود رياح.

 

ويجب اختيار الزاوية المناسبة، من خلال الاقتراب من الجسم المائي لتحسين الانعكاس. ونظرًا لأن زاوية الضوء الساقط تساوي زاوية الضوء المنعكس، نقترب أيضاً من سطح الماء.

 

6-التصوير تحت الماء

 

يعد التصوير الفوتوغرافي تحت الماء مكلفًا ويتطلب غمرًا كاملًا داخل الماء ومساكن باهظة الثمن للكاميرا الرقمية ذات العدسة الأحادية العاكسة (DSLR). ومع المعدات اللازمة، يمكن الحصول على صور احترافية مع نموذج.

 

7- سبلاش فوتوغرافي

 

لالتقاط رذاذ الماء، نستخدم سرعة الغالق السريعة ونقوم بتجميده أثناء الحركة. يعد التقاط رذاذ الماء أمرًا بسيطًا ومثيرًا. يمكن إما التقاط مشهد طبيعي أو إنشاء الإعداد بأنفسنا. ومن بعض الطرق الشائعة لمحاولة التصوير الفوتوغرافي للمياه المتناثرة هي، إسقاط كائن، حيث يمكننا إسقاط شيء ما في الماء والتقاطه باستخدام ستروب.

 

ويمكن إلقاء الماء على شيء ما، مثل رش الماء على شخص أو شيء والتقاطه لحظة التأثير. وللحصول على أفضل النتائج، يمكن استخدام الومضات لإضاءة الماء.

 

كيف نجعل المياه تبدو ضبابية في الصور

 

للحصول على تأثير ضبابي في الصور، نقوم بتركيب الكاميرا على حامل ثلاثي القوائم واستخدم سرعة الغالق البطيئة. يمكن أيضًا محاولة التصوير من مواقع وزوايا مختلفة لجعل المياه تبدو ضبابية.

 

كيف نحصل على تأثير الماء الحريري في تصوير المياه

 

ينتج تأثير الماء الحريري عن التعرض الطويل باستخدام سرعة غالق بطيئة. كلما كانت سرعة الغالق أبطأ، كلما كان الماء في الصورة أكثر حريرًا.

 

كيفية التقاط المياه المتدفقة

 

أثناء تصوير المياه المتدفقة، نستخدم دائمًا حامل ثلاثي القوائم لتجنب الضبابية. وللحصول على صورة احترافية، يجب استخدام مرشح الكثافة المحايدة (ND) بسرعات غالق بطيئة.

 

ما هي سرعة الغالق المثالية لتصوير الشلالات

 

تعتمد سرعة الغالق على مدى نعومة الصورة التي نريدها. إذا كنا نستخدم سرعة الغالق البطيئة، سيبدو الشلال مجرّدًا. ويجب أن نجرب استخدام سرعات غالق مختلفة واختيار السرعة بناءً على النتائج.