تصوير العين

 

بالنسبة لتصوير العين، تعتبر العين البشرية موضوعًا رائعًا. يحتوي على القزحية، المنطقة الملونة المحيطة بالنقطة السوداء في منتصف العين. علاوة على ذلك، فهو بألوان مختلفة بناءً على تركيز الميلانين. ونتيجة لذلك، يركز المصورون على التقاط الأنماط الفريدة والرائعة لقزحية العين في العين. ومع ذلك، ليس من السهل التقاط جمال العيون. يجب إرفاق العديد من المعدات وإعدادات الكاميرا وتقنيات التحرير والمنظور المناسب والإضاءة والعدسة لالتقاط صور رائعة للعين.

 

معدات تصوير العيون

 

1- لقطة ماكرو بكاميرا مناسبة

 

يتعامل التصوير الفوتوغرافي الماكرو مع التقاط صور قريبة لأهداف صغيرة. حيث يستخدم التصوير الفوتوغرافي للعين تقنيات تصوير الماكرو. وبالتالي، يمكن استخدام أي كاميرا تمكن من التقاط الصور في وضع ماكرو خاص. ومع ذلك، يتضمن التصوير الفوتوغرافي الاحترافي للعين استخدام معدات مناسبة قادرة على نقل الصور 1: 1 (بالحجم الطبيعي). وللحصول على تصوير ماكرو ممتاز، يمكن التفكير في شراء أفضل الكاميرات اعتمادًا على مستوى الخبرة.

 

وإذا كنا في بداية التصوير الفوتوغرافي بالعين، فيمكن اختيار كاميرا هاتف ذكي مع وضع ماكرو خاص مع إعدادات الكاميرا القياسية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تحسين جودة الصورة باستخدام عدسة وضع ماكرو فريدة.

 

2- إعدادات الكاميرا لتصوير العين

 

يتطلب التصوير الفوتوغرافي بالعين صورًا حادة، ولضمان ذلك، نحتاج إلى ضبط إعدادات الكاميرا وفقًا لذلك. ومن أفضل إعدادات الكاميرا التي يمكنك اعتمادها لتصوير العين هي:

 

أ- ISO

 

يضمن الحصول على أفضل إعداد ISO للتصوير بالعين أن تكون الصورة خالية من الضوضاء. وللحصول على صورة أكثر وضوحًا، نضبط باستمرار ملفات ISO يدويًا ونحاول الحصول على الإعدادات التالية بناءً على سيناريوهات محددة، (ميزة إعدادات الشروط، بين 100 إلى 800 ضوضاء الصورة منخفضة).

 

ب- الفتحة

 

لتصوير العين، ستكون منطقة التركيز الخاصة بنا أصغر. ومن ثم سيكون من المفيد إذا قمنا بالتصوير في وضع الماكرو. علاوة على ذلك، يتم ضبط إعدادات الفتحة، ومع ذلك، يرجى الامتناع عن استخدام فتحة كبيرة مثل f / 1.8 حيث قد يكون من الصعب علينا التقاط الصورة على الرغم من الاقتراب منها.

 

ج- سرعة الغالق

 

عندما يتعلق الأمر بسرعة الغالق، يمكن السماح للكاميرا بالتعديل تلقائيًا. نتأكد من عدم انخفاضه عن 1/60 من الثانية بسبب خطر تشويش الحركة. وبدلاً من ذلك، نقوم بزيادة التعرض إذا اختارت الكاميرا سرعة مصراع أقل من 1/60 من الثانية. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتغيير إعدادات الفتحة من f / 11 إلى f / 8 للسماح بمزيد من الإضاءة وزيادة ISO وفقًا لذلك، مع الحفاظ عليها أقل من 800.

 

3- استخدم عدسة ماكرو

 

يزدهر التصوير الفوتوغرافي بالعين من خلال التقاط التفاصيل المتعلقة بالعين. نتيجة لذلك، يجب أن نكون قادرين على تكبير الموضوع دون فقدان حدة الصورة. لهذا الغرض، يمكن استخدام عدسة ماكرو بطول بؤري 100 مم على الأقل. وعلاوة على ذلك، يعد الحفاظ على مسافة متغيرة مع الموضوع في النطاق من 50 إلى 200 ملم أمرًا ضروريًا للسماح للضوء بالمرور عبر التلاميذ. بالإضافة إلى ذلك، تتيح لنا عدسات الماكرو ملء الإطار بأكمله والتقاط التفاصيل المتعمقة. ومع ذلك، نظرًا لأن العدسات المقربة باهظة الثمن بعض الشيء، فقد نرغب في تجربة بدائل أخرى تشمل:

 

أ- حلقات ماكرو

 

تزيد هذه الأنابيب المجوفة المسافة لأنها تربط الكاميرا بالعدسة. نتيجة لذلك، يكون العنصر الأمامي قريبًا من الموضوع. حيث تعتمد عيوب استخدام هذه الأنابيب على فقدان ضوء الجهاز ومنطقة التركيز الأصغر، مما يجعل الأمر صعبًا للغاية.

 

ب- حلقات عكسية

 

هذه البدائل أقل تكلفة وأكثر راحة في الاستخدام. ومع ذلك، فإنها تزعج التركيز البؤري التلقائي للعدسة ويجب ضبطها يدويًا للحصول على صورة حادة.

 

كيفية تصوير العين البشرية

 

1- إصلاح اتجاه عين الشخص

 

إذا كنا نرغب في الحصول على أفضل صورة للقزحية وبؤبؤ العين، فأننا بحاجة إلى أن نطلب من الموضوع أن يرى مباشرة في عدسة الكاميرا. بدلاً من ذلك، للتصوير من زاوية مختلفة، نطلب من الهدف التركيز على شيء ما.

 

2- سطع العيون

 

سوف نقوم بالتكبير لنشغل الإطار بأكمله عندما تلتقط العين. نظرًا لضياع أهمية الخلفية، نحتاج إلى التركيز أكثر على الإضاءة. حيث تعد الإضاءة جانبًا أساسيًا من جوانب التصوير الفوتوغرافي بالعين لأنها تساعد في التقاط تفاصيل قزحية الهدف بشكل معقد. لذلك، سيكون من الأفضل اختيار مكان به ضوء التقاط مثالي.

 

والمصباح هو مصدر ضوء يندمج في العين ويُنظر إليه على أنه كرة ساطعة بداخلها. هناك مصادر مختلفة للضوء. منها الضوء الطبيعي من الشمس هو مصدر جيد للضوء. لمنع الموضوع من ضوء النهار المباشر الضار، يمكن نشر أو تخفيف ضوء الشمس الذي يمر عبر النوافذ. بهذه الطريقة، يمكن تفتيح الوجه مع الحفاظ على الدرجة الطبيعية للعيون. إذا كان لدينا نافذة أكبر، نبحث عن منطقة مظللة تبرز الموضوع لالتقاط صورة ممتازة.

 

3- الضوء الاصطناعي

 

يمكن تصنيف الأضواء الاصطناعية إلى نوعين، ضوء مستمر ويتضمن بعض أمثلة مصادر الضوء المستمر المصابيح والصناديق الناعمة. نظرًا لأن هذه المصادر تنبعث من الضوء باستمرار، فإنها لا تهز الموضوع بدفعات ضوئية مفاجئة. لذلك، يقال إنهم ودودون للغاية لرؤية الموضوع.

 

والوميض / الفلاش، فالمصابيح الكاشفة أو الوامضة هي مصادر إضاءة فعالة يمكن أن تعمي فجأة رؤية الهدف. ومع ذلك، يمكنهم تفتيح عيون الموضوع وتحسين جودة الصورة. ومن ثم، الاحتفاظ بها عند طاقة منخفضة قدر الإمكان.

 

4- اتجاه الإضاءة

 

يجب علينا أيضًا التأكد من وضع مصدر الإضاءة جانبًا من الكاميرا لتجنب ظهور أي ظلال. علاوة على ذلك، يتم ضبط مصدر الضوء بجانب العينين لمنع المصباح من الانعكاس عن قزحية الهدف. بهذه الطريقة، يمكن إضاءة مقلة العين الخاصة دون إبرازها. قبل التصوير، نتأكد دائمًا من إغلاق الأهداف لأعينهم لتجنب أي إجهاد. وبمجرد أن نصبح جاهزين، نسمح لهم ببضع دقائق حتى يتكيفوا مع المشهد ويتوقفوا عن التحديق.

 

5- إضافة لمسة إبداعية

 

إذا كن ترغب في تحقيق نتائج رائعة، نحاول تصوير عيون الهدف من زوايا مختلفة أو نضع الكاميرا في أماكن مختلفة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تغيير موقع مصدر الضوء للحصول على الوهج الأصلي ولون العين الطبيعي. علاوة على ذلك، يمكن إخفاء العيوب باستخدام تأثيرات قوس قزح لجعل الصور أكثر فنية.

 

6- جعل الصور جذابة

 

يمكن استخدام الانعكاس لإضافة جاذبية لتصوير العيني. يمكن أن يكون مصدر الانعكاس شخصًا أو منظرًا طبيعيًا أو كائنًا. في هذه الحالة، علينا وضع مصدر ضوء قوي بين الموضوع والشيء. بعد ذلك، نضع الجسم بجانب الموضوع لتوجيه الانعكاس إلى قزحية الموضوع. سيكون الحامل ثلاثي القوائم مفيدًا في هذا الصدد.

 

7- الحفاظ على القرب

 

يضمن لنا البقاء بالقرب من الهدف التقاط المزيد من التفاصيل والحصول على صورة ممتازة. لهذا الغرض، نضع العدسة بالقرب من العين دون تشويش البؤرة. بالإضافة إلى ذلك، نتأكد من أن الكاميرا لا تحجب الإضاءة.

 

8- مكافحة الاحمرار

 

تسمى الطبقة البيضاء حول العينين بالصلبة. قد تظهر احمرار في الصلبة عند تصوير العينين بسبب الحساسية. لمعالجة هذا الأمر، ننصح الشخص الذي نبحث عنه بتجنب الأنشطة التي تنطوي على اهتمامه بأعينه.