مقياس F-stop

 

تقيس F-stop في التصوير الفوتوغرافي مقدار الضوء الذي يدخل العدسة ومدى سطوع التعرض، حيث يعرف مقياس F-stop بأنه المصطلح المستخدم للإشارة إلى قياسات الفتحة على الكاميرا. تتحكم الفتحة في كمية الضوء التي تدخل إلى عدسة الكاميرا، ويتم قياسها بوحدات توقف البؤرة. إلى جانب سرعة الغالق و ISO (الحساسية للضوء)، تعد الفتحة المكون الأساسي الثالث الذي يشكل مثلث التعريض الضوئي في التصوير الفوتوغرافي.

 

ولا يساعد إعداد f-stop أو رقم f في الحصول على تعريض ضوئي مناسب فحسب، بل يساعد أيضًا في تحديد شكل ومظهر الصور من خلال تحديد عمق المجال. تقول المصورة نيكول موريسون، (ما لم تكن تعمل مع قدر كبير من الضوء، أو في إضاءة منخفضة جداً، فإن نقطة التوقف الخاصة عادة ما تتعلق بالأسلوب وكيف نريد أن تبدو الصورة أكثر من كونها ضرورية).

 

الفتحة و f-stop

 

يرمز الحرف (f) في f-stop إلى البعد البؤري للعدسة. بينما يشير البعد البؤري نفسه إلى مجال رؤية العدسة، فإن f-stop يدور حول مقدار الضوء الذي نسمح به لضرب المستشعر عبر فتحة الفتحة. الفتحة هي الفتحة الموجودة في منتصف العدسة، وتتكون من شفرات دوارة تفتح للسماح بدخول الضوء عند الضغط على زر الغالق. يحدد قطر الفتحة مقدار الضوء الذي يمر من خلاله وبالتالي مدى سطوع التعرض.

 

مقياس فتحة f-stop

 

يتم التعبير عن f-stop في صورة كسر، حيث يكون البسط (f) ورقم إيقاف f هو المقام. حيث يقرأ حجم الفتحة عكسياً إلى رقمها البؤري المقابل، كلما كان الرقم البؤري أصغر، زادت الفتحة. وكلما زاد الرقم البؤري، كانت الفتحة أصغر.

 

ضبط f-stop في إعدادات الكاميرا

 

تستخدم كاميرات الأفلام وحتى بعض الكاميرات الرقمية حلقة فتحة على العدسة نفسها تقوم بتدويرها لتعيين حجم الفتحة. لكن معظم كاميرات DSLR تضبط الفتحة عبر قرص أو اختيار شاشة تعمل باللمس. وبينما يمكن ضبط معظم كاميرات الأفلام من خلال التوقفات الكاملة فقط، فإن معظم ماركات DSLR تسمح لنا بالاختيار من بين مجموعة أكبر من الزيادات.

 

حلقات ضبط F-stop على الكاميرا

 

إذا كنا على دراية بمقياس f-stop، فإن وضع أولوية فتحة التصوير، والمختصر باسم Av، يعد طريقة رائعة لمعرفة كيفية عمل مثلث التعريض الضوئي. يتيح لنا Av ضبط فتحة العدسة الخاصة ثم ضبط سرعة الغالق وISO تلقائيًا لمنح تعريض ضوئي مناسب. وبمجرد أن نتعود على ذلك، ننغمس في الوضع اليدوي للتحكم الكامل في حجم فتحة العدسة بالإضافة إلى جميع الإعدادات الأخرى. وقد يكون منحنى التعلم أكثر حدة، لكنه سيؤتي ثماره عندما نبدأ في الشعور بالراحة عند استدعاء اللقطات بأنفسنا.

 

نصائح لاستخدام توقفات f في الفتحة والوضع اليدوي

 

1 – تحديد إعدادات الفتحة

 

أثناء تكوين الصورة في الكاميرا، نحدد إعدادات فتحة العدسة قبل التقاط الصورة. ما مقدار الضوء الذي نحتاجه في الصورة، وأفضل عمق المجال ضحل أم واسع.

 

2 -ضبط إعدادات الكاميرا

 

سواء أكنا نقوم بالتقاط صورة من حامل ثلاثي القوائم أو محمول باليد، نضبط إعدادات الكاميرا على وضع الفتحة (A) أو للوضع اليدوي الأكثر خبرة (M). سيستخدم العديد من المصورين شاشة العرض المباشر لهذه العملية. بدلاً من ذلك، يمكن استخدام عدسة الكاميرا أيضًا.

 

3 -اختيار f-stop

 

نحدد ظروف الإضاءة الخاصة بنا. هل التكوي غامق جدًا أم فاتح جدًا، وهل نحتاج إلى إضاءة أكثر أم أقل من خلال العدسة، نتذكر، كلما كانت f-stop أصغر (f / 4 ، f / 5)، كلما كانت الفتحة أكبر. على العكس، كلما كانت فتحة (f / 16 أكبر، f / 20) وما إلى ذلك، أصغر الفتحة.

 

4 – عمق المجال

 

العمل بانسجام مع كمية الضوء المطلوبة، نحدد الآن عمق المجال. كلما كانت f-stop أصغر (f / 4 ، f / 5) كلما كان عمق المجال أقل. على العكس من ذلك، كلما زاد حجم (f-stop f / 16 و f / 20) وما إلى ذلك، زاد عمق المجال في الصور.

 

5 – إعدادات أخرى

 

سواء أكنا نقوم بالتصوير في الفتحة أو في الوضع اليدوي، فعلينا دائمًا مراقبة الإعدادات الأخرى كجزء من مثلث التعريض الضوئي. عند العمل بانسجام مع وضع فتحة f-stop، يجب إبقاء ISO (الحساسية للضوء) منخفضًا قدر الإمكان.

 

6 – الصورة النهائية

 

يجب أن تحتوي الصورة الآن على عمق المجال الصحيح. من الأسهل الحصول على عمق المجال الصحيح في الكاميرا بدلاً من إجراء تغييرات في مرحلة ما بعد الإنتاج. التصوير في وضع الفتحة قد نضطر إلى إجراء تعديلات. أما في الوضع اليدوي، يمكننا التحكم في جميع المكونات الثلاثة داخل مثلث التعرض.