العود:

العود: هو من الآلات الوترية التي اشتهِرَت بها الموسيقا الشرقية، ويُعدُّ العود عند العرب هو مَلكُ الأدوات الموسيقية، وتعود تسميته للغة العربية من الخشب، وصل العود إلى أوروبا عن طريق شمال القارة الإفريقية، إذ يعد من أقدم الآلات الموسيقية في عالمنا العربي، وهو الأداة الأكثر مركزية في الموسيقا التقليدية في الشرق الأوسط .

أشهر عازفي العود العَرَب:

  • فريد الأطرش : ولد فريد الأطرش في سوريا عام 1910م لعائلة من الأمراء، انتقلت للعيش في مصر في عشرينيات القرن الماضي، وكان لفريد أمّ عازفة على العود، وكانت أيضًا مُغنيّة كانت أخته أسمهان مغنية، وتعلَّم فريد الأطرش في مدرسة للموسيقا على يد الأسطورة رياض السنباطي، وكان فريد عازف عود وموسيقا ومُلحّن موهوب، وكان أيضًا مطرب وممثل، ويعد واحدًا من أهمِّ الأسماء في الموسيقا العربية في القرن العشرين، وترك فريد الأطرش إرث موسيقا عظيماً في العالم العربي، وعلى الرغم من أن موسيقا فريد كان لها تأثير موسيقي غربي إلَّا أنه كان دائمًا ملتزمًا بمبادئ الموسيقى العربية، وكانت أغلبية مؤلفات فريد متعلقة بالمشاعر والرومانسية والحب، وكان له مؤلفات وطنية ودينية، وكان بطلًا في 31 فيلمًا، كما وألّف حوالي 350 أغنية، توفّي فريد في شهر ديسمبر 1974م في لبنان إلّا أن مساهمته وإلهامه للموسيقا العالمية لن تُنسى أبدًا.

  • رياض السنباطي : ولد رياض السنباطي في عام 1906م في دمياط ثم انتقل للعيش في مدينة المنصورة، كان والده عازفًا مشهورًا للعود وكان أيضًا مغنيًّا ودائمًا ما يأخذ رياض معه إلى الحفلات ليعلمهُ الغناء وفن العزف على العود، وأرسله أيضًا إلى مدرب يُسمّى محمد شعبان، وفي العديد من المرَّات هرب رياض من المدرسة ليذهب إلى مكان يعزف فيه كبار الموسيقيين العود وذلك لحبه للموسيقا، وبعد أن أصبح رياض معروفًا ومشهورًا على نطاق واسع أطلق عليه لقب كناري المنصورة، كما أنجز أغلب أعماله مع الأسطورة أم كلثوم، وكانت أول أغنية له في عام 1928، وانتقل بعدها إلى القاهرة وبدأ في العمل كمدرس للعود في مدرسة موسيقية عام 1936م، ونقل رياض السنباطي الموسيقا العربية الكلاسيكية إلى مستويات عالية جديدة، وكان له أثر كبير على ملايين الناس في جميع أنحاء العالم، توفي في عام 1981م تاركًا وراءه أعمالًا رائعة.

  • محمد القصبجي: هو مُلحنٌ وموسيقار مصري ولد في عام 1892م، ويعدُّ واحد من الملحنين الخمسة الرائدين في مصر في القرن العشرين، كان والده مدرسًا للعود وألّف العديد من الأغاني، أحب محمد القصبجي العود منذ سنواته الأولى، كما ويصنف على أنَّه سيد العود بسبب قدراته ومهاراته العظيمة التي تمتع بها خلال الفترة من 1920م إلى 1923م، كما وتعلَّم الأسطورة محمد عبد الوهاب العود على يده.
  • منير بشير : يُعدُّ منير بشير واحداً من أعظم الموسيقيين في الشرق الأوسط في القرن العشرين، اشتهر بمساهمته الثقافية وتخصُّصه في نظام المقام العربي، وكان واحدًا من أوائل العازفين العرب المشهورين في أوروبا وأمريكا، وتتميز موسيقاه بالأسلوب الفريد الذي يشمل الارتجال المُستوحى من معرفته وتجربته في مجالات الموسيقا الهندية والأوروبية .

  • نصير شمه: وهو فنان وعازف عود، ولد في قرية بالقرب من نهر دجلة في العراق عام 1963م، بدأ تعلمه للموسيقا بعمر الـ 12 عامًا في بغداد بالعراق، وفي سنّ الـ 22 وكان يعزف مؤلفاته في حفل موسيقي أمام العديد من الموسيقيين العراقيين المعروفين.

  • مارسيل خليفة: ولد في بلدة عشميت في لبنان عام 1950م، وهو مؤلّف موسيقي ومغنٍّ وعازف عود لبناني، درس العود العربي في المعهد الوطني للموسيقا في بيروت، وتخرج عام 1971م، وخلال الفترة بين عامي 1972م إلى 1975م، ودرس في معهد بيروت والجامعات العامة وغيرها من المؤسسات الموسيقية المحلية، وخلال تلك الفترة قام مارسيل بجولة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا وأمريكا لتقديم عروض فردية على العود، كما تمكَّن من تحرير العود من بعض القيود التقليدية ووسع إمكانياته كثيرًا.

أشهر عازفي العود الغَرب :

  • جورج مجريتشيان: ولد جورج عام 1935م، وهو في الأصل عازف مزمار وأول عازف له الفضل في جلب العود إلى أماكن الموسيقا الكلاسيكية مثل قاعة كارنيجي، ولد في فيلادلفيا وحصل على درجة البكالوريوس والماجستير، وفي عام 1967م ظهر لأول مرة في مدينة نيويورك في قاعة المدينة، قدم جورج الكثير من العروض التقديمية في قاعة (Alice Tully) و(Wolf Trap) ومركز كينيدي وغيرها من الأماكن في أمريكا والخارج، توفي عام 2006 م .
  • يوردال توكان: وهو واحد من أبرز عازفي العود في العالم في الوقت الحالي، في المقام الأول يؤدي يوردال كعازف منفرد، وغالبًا ما يمثّل تركيا في المهرجانات والاحتفالات الدولية، ويجمع أسلوبه بين التقليدي والتقنيات المُبتكرة، كما وعرف بعزفه على الجيتار .