تربية العصافير في البيت هو أمر مفضل ومحبب ومرغوب عند الكثير من الناس و خاصة الأطفال، فالعصافير هي كائنات جميلة تجلب الفرح والسعادة في البيت وفي المقابل من الناحية الأخرى يوجد مجموعة أضرار لتربية العصافير في البيت، حيث أن تربية العصافير في البيت هو من الأمور التي تحتاج إلى عناية واهتمام شديد ومن المفضل أن يتم تربية الطيور بشكل عام في الأماكن الريفية أفضل من تربيتها في المدن.

ما هي أضرار تربية العصافير على الأطفال؟

لا بد من أن يكون الشخص الذي يهتم بالعصافير على علم كامل بجميع أنواع الأطعمة التي تناسب العصافير مع الحرص على توفير الجو الملائم لهم، والاهتمام بصحتهم مع ضرورة وقاية العصافير من الأمراض لضمان عدم انتقال العدوى للبيت بأي شكل من الأشكال، فالعصافير لها أضرار داخل المنزل وخاصة على الأطفال أو للسيدات الحوامل، قد تؤدي تربية العصافير إلى إصابة الأفراد بالأمراض المختلفة مثل الربو الشعبي وخاصة عند الأطفال وذلك لكونهم يبقون في البيت طوال اليوم ولا يتحركون منه حيث يتم انتقال الفيروسات من خلال ريش الطيور وبالتالي الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي والأمراض الجلدية.

ما هي طرق الوقاية من أضرار تربية العصافير في المنزل؟

1- يجب على الآباء تهوية الغرفة التي يتم وضع العصافير بها بشكل متواصل، لكي يتم تغيير هواء الغرفة التي يتم وضع العصافير بها بشكل مسمتمر وإخراج بقايا الريش مما يجعل المكان يتجدد بهواء نظيف وجديد.

2- عدم وضع العصافير في نفس غرفة النوم التي ينام بها لأطفال، حيث أنه يؤدي نوم الأطفال بشكل عميق إلى تنفسهم للملوثات مما يؤدي إلى أضرار في القلب عند الأطفال، نتيجة استنشاق الملوثات العصافير.

3- أن تكون الغرفة التي توضع فيها العصافير بها نظيفة ومسحها وتعقيمها بشكل متواصل.

4- يجب على الوالدين عدم السماح للطفل بالجلوس في غرفة العصافير، ولكن في حال قد صّمم الأطفال على الجلوس في غرفة العصافير فمن الممكن السماح لهم بالجلوس لوقت قصير.

5- عدم وضع الطيور في مكان عالي أو صغير المساحة حتى لا ينتشر براز الطيور في الغرفة كلها.