إن الرادوم المعدني سيصمد أمام التآكل وتأثير الضرر، ولكن هذا ليس كذلك من الناحية العملية أيضًا، لأن الرادوم المعدني غير متوافق مع الكثير من الأشياء الأخرى وقد يتعرض لأضرار كبيرة، ومنها: التعرض لضربات البرق والحفر والثقوب بسبب العوامل الجوية بالإضافة تآكل طلاء الطائرة وغيرها.

 

 الأضرار التي يتعرض لها الرادوم في الطائرة

 

إن أضرار صواعق رادوم الطائرات شائعة إلى حد ما، وحتى الطاقة الكهربائية الطفيفة في الهواء يمكن أن تسبب مشاكل، وفي هذه المقالة، سنتعرف على أحد الأنواع الشائعة من أضرار الرادوم التي يمكن منعها من خلال تصميم نظام حماية محسّن من الصواعق، وغالبًا ما يمكن الوقاية من الأنواع الشائعة لأضرار الرادوم.

 

وبالنسبة لمهندسي تصميم الرادوم، فإن القليل من الاجتهاد الإضافي في التخطيط النهائي لمشروعهم سيؤتي ثماره على المدى الطويل، حيث يعد نظام الحماية من الصواعق مهمًا للغاية بالنسبة لمتانة رادوم الطائرة على المدى الطويل، وتصاب كل طائرة بالبرق مرة واحدة سنويًا، لذلك يعد هذا أحد أكثر أنواع أضرار الرادوم شيوعًا، والذي يجب التخطيط له، ومن الأضرار الأخرى أيضًا:

 

علامات الحفر والثقوب والأضرار التي تلحق بطلاء رادوم الطائرات

 

بمجرد أن يتم اختراق الطبقة الخارجية والطلاء والطلاء المضاد للكهرباء الساكنة، يتم إعداد الطبقة للمياه حتى تشق طريقها في النهاية إلى داخل رادوم الطائرة وبمجرد حدوث ذلك، يصبح الفشل الكارثي مضمونًا تمامًا مع زيادة التدهور بسبب مقاومة الطقس، لذلك يجب الحفاظ على رادوم مغلقًا تحت كل الظروف الجوية لأنه أمر بالغ الأهمية.

 

التآكل الناجم عن المطر والذي يساهم في تدهور السرعة

 

إن تآكل الحواف بسبب يعتبر مشكلة رئيسية وكبيرة، حيث تعتبر قطرات المطر شديدة الكشط، حيث تطير الطائرة عبر العواصف بسرعة تزيد عن 500 ميل في الساعة، ويؤدي هذا إلى نقل الكثير من الطاقة إلى السطح ونعلم جميعًا أن الطائرات يجب أن تعمل بنجاح في ظروف قاسية، لكن المطر يكون شديدًا بشكل خاص على نظام الحماية من الصواعق.

 

وتعاني الحواف الأمامية للطائرة من التآكل بسبب قطرات الماء والجزيئات الصلبة التي تضرب بسرعة عالية أثناء الطيران، ويمكن أن تسبب أضرارًا خطيرة بالإضافة إلى احتمال حدوث مشاكل هيكلية أكثر خطورة، ويمكن أن تتسبب في تفتيت أو انقسام نظام الطلاء في إحدى الواجهات بين الطبقات، وهذه الأضرار تتطلب الإصلاح أو الاستبدال.

 

والجسيمات الصلبة مثل الغبار المحتبس داخل قطرات الماء أو الجليد أو الجسيمات الجافة من الرمل أو الملح وما إلى ذلك، تصطدم أيضًا بالسطح وتسبب وضعًا مختلفًا من التآكل، مما يؤدي إلى تآكل السطح أي الطبقة العليا للسطح المتآكل، كما أن هناك تأثيرات أخرى كثيرة ومنها: الناحية الزخرفية، حيث تظهر العديد من علامات التآكل التي تنتقص من مظهر الطائرة.

 

خاصًة عند مقدمة الطائرات، كما قد تكون هذه التأثيرات موجودة أيضًا على الحواف الأمامية للجناح والأسطح البارزة الأخرى، كما  يمكن أن يؤدي دخول الرطوبة إلى إتلاف المواد المصنوعة منها الطائرة، ويؤدي تجميد وذوبان الرطوبة إلى تفاقم مثل هذا الضرر ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى فشل مركباتها، ويمكن أن تؤدي المستويات العالية من الرطوبة أيضًا إلى إضعاف شفافية الرادار.

 

الحد من أضرار رادوم الطائرة

 

تصميم طلاء مخصص لحماية هيكل الطائرة والرادوم

 

يتم طلاء الطائرات وخصوصًا الرادوم بطلاء مصمم خصيصًا لحماية الهيكل من الظروف القاسية أو الأحداث الضارة مثل درجات الحرارة القصوى والتأثيرات عالية السرعة مع المطر والثلج والجزيئات الكاشطة وأشعة الشمس والجهد العالي للكهرباء الساكنة، وإذا تم اختراق الطلاء، فإن هذه القوى الضارة ستهاجم نظام الرادار في الداخل.

 

ويتم استخدام البوليستر والبولي يوريثين والمينا الألكيدية والتشطيبات الإيبوكسية الأكريليك لتغليف الرادوم، حيث تمت صياغة هذه الطلاءات لتشمل الجرافيت أو جزيئات الكربون لمنع الشحنات الساكنة من التراكم، ونظرًا لأن هذه الطلاءات يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تعطيل إشارة الرادار، فيجب تطبيقها بشكل ضئيل ونسب محددة على سطح الرادوم.

 

وتعد زيادة سماكة الطبقة الأولى لطلاء الطائرة والتي تتأثر بالتآكل خطوة جيدة لأن هذا يزيد من المسافة التي تنقل للطاقة، وهناك فائدة إضافية لتآكل الجسيمات الصلبة لأن هذا يزيد أيضًا من كمية المواد التي يجب أن تتآكل قبل تعرض أي ركيزة.

 

مكافحة الكهرباء الساكنة على السطح الخارجي للرادوم

 

عندما تطير طائرة عبر هواء منخفض الرطوبة، يمكن أن تتطور الكهرباء الساكنة على السطح الخارجي للرادوم بشكل كبير، حيث سيؤدي تفريغ شرارة كبيرة بسبب هذه الحالة إلى حدوث تداخل لاسلكي عبر نطاق واسع من الترددات، كما يمكن أن تؤدي عمليات إطلاق الشحنة الكهربائية هذه أيضًا إلى تشقق الطلاء الواقي وحرق حفر صغيرة أو ثقوب في الجزء الخارجي من الرادوم.

 

ويمكن أن تنمو هذه الثقوب الخارجية الصغيرة التي تنتجها الشحنات بسرعة في الحجم، حيث تعزز رواسب الكربون الناتجة عن التفحم مزيدًا من الضربات، ويمكن للطلاء المضاد للكهرباء الساكنة أو المقاوم للتآكل أن يخفف من هذه المشكلة أيضًا، يتم تصميم شرائط لمحول البرق ممتدة من مقدمة الرادوم لتجمع باستمرار تراكم ثابت من الجزء الخارجي من الرادوم وتمرره بشكل غير ضار إلى هيكل الطائرة.

 

كما أن شرائط محول البرق هي أيضًا، كما يشير الاسم مصممة لحماية الرادوم من ضربات الصواعق، وتتكون هذه الشرائط من قضبان معدنية موثوقة أو عدة أزرار متقاربة من مادة موصلة تكون موصلة بشريط من البلاستيك يتم لصقها بالرادوم، وبصورة مشابهه جدًا، تعمل هذه الشرائط بشكل يشبه قضيب الصواعق على ناطحة سحاب.

 

بالإضافة إلى شرائط المحول، يتم تصميم جسم معظم الطائرات التجارية لتحمل صاعقة البرق بالمناسبة، يُطلب من الطيارين تجنب العواصف الكهربائية حيثما أمكن ذلك.

 

الصيانة الروتينية والتفتيش والعناية لرادوم الطائرة

 

  • تعتبر رعاية الرادوم مهمة للغاية، حتى بالنسبة للهياكل التي لا تظهر أي ضرر ظاهر على شكلها الخارجي، حيث قد تتسبب الصيانة غير الكافية في تدهور السلامة الكهرومغناطيسية للرادوم، ويجب أن تبدأ الصيانة الروتينية للرادوم بفحص سطح الهيكل بحثًا عن الحفر أو الشقوق أو الطلاء المتشقق أو أي أضرار أخرى أيضًا، ستتغير معظم الدهانات الواقية ببطء من الأسود إلى البني عندما تتحلل.

 

  • ويجب أيضًا فحص شرائط محولات البرق بحثًا عن ملامسة كهربائية صلبة وأي ضرر، وعند الحفاظ على السطح الخارجي للرادوم، يجب تجنب استخدام أي مواد كيميائية لإزالة طبقات الطلاء؛ وذلك لأن بعض أدوات التعرية الكيميائية يمكنها تكسير الراتنجات المستخدمة في بناء الرادوم نفسه، وبدلاً من استخدام المواد الكيميائية، يجب إجراء الصيانة باستخدام ورق صنفرة ناعم الحبيبات مصنوع لإزالة البوليستر أو الدهانات المحفزة.

 

  • عند استخدام ورق الصنفرة، يجب تجنب الصنفرة بالكامل حتى السطح الخارجي المصنوع من الألياف الزجاجية في الرادوم، ويجب ملء الفراغات أو ثقوب المسامير في سطح الرادوم بمعجون الرادوم عالي الجودة أو المعجون المطبق بملعقة أو سكين معجون، كما يجب ترك الحشو ليجف ثم صنفرته لأسفل حتى يتدفق مع بقية السطح.

 

  • يجب فحص رادوم الطائرة بانتظام للتأكد من أن أي ضرر خارجي لم يتسبب في حدوث شيء سيء للرادوم الداخلي، وتشتهر الرادوم ذات أغطية النيوبرين بشكل خاص بتلفها من الداخل بينما تبدو جيدة من الخارج، كما يجب على عمال الصيانة أيضًا التحقق من وجود علامات على تسرب المياه إلى رادوم، لأن الماء يحتوي على ثابت عازل مرتفع، مما يعني أنه يمكن أن يعطل الإرسال اللاسلكي بشكل كبير.

 

  • يجب إجراء الصيانة أولًا بأول، سواء كان ذلك بسبب ضربات الطيور أو الصواعق أو التآكل، كما يجب أن تكون إصلاحات الرادوم قبة على الفور لمنع المشكلة الصغيرة من أن تصبح أكبر، ويجب على الفنيين بعد إتمام الصيانة إجراء اختبار النفاذية للتأكد من أن الرادوم الذي تم إصلاحه يسمح لنظام الرادار الخاص به بالعمل بشكل صحيح.