خصائص حجرتا برج السلم الغربي

 

لنتحدث عن الحجرتين عند الدخول إلى القبلة الأولى من السلم والحجرة الخارجية، وهي حجرة كبيرة يعلوها قبو يبلغ طولها 18.55 متراً وعرضها 8.23 متراً، أما الحجرة الداخلية مشابهة للسابقة لكنهما أصغر نسبياً، حيث يبلغ قياسها 12.63×5.93 متراً، ويصل ما بين الحجرتين فتحتان معقودتان يبلغ اتساع كل منهما 2.83 متراً في الحائط الذي يفصل بينهما، وبالحجرة الخارجية في كل من طرفيها نافذة مستطيلة للإضاءة بعتبة منحدرة، بينما يضئ الحجرة الداخلية نافذة واحدة في الطرف الغربي.

 

كما أن الحجرة الخارجية مزودة بخمس دخلات بها مزاغل لرمي السهام يصعد إليها بسلالم لارتفاعها ثلاث في الحائط الخارجي، وواحدة في كل جانب من جانبيها المطلان على الجهة الشرقية والغربية، نظراً لسمك الجدران الذي يبلغ حوالي 4 متراً، فإن هذه الدخلات عميقة، حيث عمقها 2.62 متراً، ويلاحظ أن صف أطراف الأعمدة المستخدمة كروابط بنائية في هذا البرج، كما يوجد عن المدماك الثاني أسفل الكورنيش الذي يوجد أسفل القبو الذي يغطيها مباشرة، كما يمكن رؤية أطراف هذه الروابط في الحجرة الصغرى أيضاً، أما الحجرة الداخلية فلا يوجد بها مزاغل ولكن يوجد ثلاث دخلات بأعتاب سفلية مرتفعة ويوجد بها فتحات للإضاءة.

 

عمارة حجرتا برج السلم الغربي

 

وفي إطار هذا الوصف لبرج السلم غربي باب الفتوح، والذي يتوصل منه إلى منصة باب الفتوح عبر خطين للمرور؛ أحدهما الممر داخل السور، والذي ينتهي عند هذا البرج وكذلك من مستوى سطح السور، يتضح أن هذا السلم في هذا البرج من عناصر الاتصال المهمة التي يمكن من خلالها تزويد المدافعين بالبوابة بما يحتاجون إليه ويسهل حركتهم من أعلى البوابة إلى داخل المدينة.

 

وهنا تجب الإشارة إلى أن هناك سلماً آخر ملاصق لبناء السور بجوار الجانب الداخلي للبرج الشرقي، ويؤدي مباشرة إلى المنصة التي تعلو رحبة باب الفتوح، وهكذا يتضح أن هناك ثلاث عناصر للاتصال تربط باب الفتوح، والتي تتمثل في سلم البرج الغربي، وفي الممر داخل السور الذي يخترق البوابة ويتصل بالبرج الغربي ثم في السلم الذي بني ملاصقاً للسور من الداخل بجوار البرج الشرقي لباب الفتوح.