احتوت إسطنبول على العديد من المعالم التاريخية المهمة وخصوصاً القصور التاريخية التي تعود لفترات زمنية مختلفة، ومن هذه القصور قصر بوكوليون العظيم الذي يعد من التحف التاريخية العظيمة الباقية في مدينة إسطنبول، والذي يعود لفترات ترجع للحضارة البيزنطية.

 

خصائص قصر بوكوليون في إسطنبول

 

  • كان قصر بوكوليون القصر الصيفي للأباطرة البيزنطيين، حيث تم بناء هذا القصر على شاطئ بحر مرمرة في الناحية الجنوبية لقصر القسطنطينية الكبير.

 

  • أما تاريخ بناء هذا القصر فيرجح القول أنه تم بناءه في القرن الخامس الميلادي، وكان ذلك في الفترة ما بين 408 ميلادي إلى 450 ميلادي، وكان ذلك في عهد ثيودوسيوس الثاني.

 

  • بني هذا القصر العظيم في بداية الأمر كمجمع سكني إمبراطوري، حيث كان هذا القصر مبنى متنامي بقي يتوسع في قرون مختلفة، كما كان القصر بمثابة قصر صيفي حتى القرن الثالث عشر للعائلة الإمبراطورية البيزنطية.

 

  • مازالت ليومنا هذا واجهته الضخمة قائمة لأكثر من خمسة عشر قرناً، حيث تعد هذه الواجهة مميزة للقصر، وتعد من أضخم الواجهات المعمارية في القصور والتي تطل على شاطئ بحر مرمرة.

 

وصف قصر بوكوليون في إسطنبول

 

في وقتنا الحالي تم إقامة شارع امام القصر يسمى الشارع الكينيدي، وقد تم بناءه في عام 1963 ميلادي، مما جعل حدود القصر غير متصلة مع شواطئ مرمة، وقد سمي الشارع بهذا الاسم نسبة إلى الرئيس الأمريكي الذي تم اغتياله في عام 1963 ميلادي جون إف كينيدي.

 

أما القصر فقد أخذ اسمه من تمثال رخامي موجود فيه يصور أسد يهاجم ثور، حيث يسمى هذا التمثال باللغة اليونانية القديمة (boukoleon)، والذي يقصد به فم الأسد، أما اليوم فيتم عرض هذا التمثال الذي أقيم في قصر بوكوليون في متحف إسطنبول للآثار.

 

مثل باقي القصور البيزنطية كان قصر بوكوليون قصر متنامي، وهذا يعني أنه تعرض للتوسع والتجديد عدة مرات في فترات مختلفة، حيث وجد في القصور العديد من المعالم المعمارية والفسيفساء وبلاط وأرضيات تعود لفترات زمنية مختلفة.

 

وأخيراً يعد قصر بوكوليون من القصور البيزنطية المميزة الباقية في مدينة إسطنبول، والتي تميزت بتصميم معماري رائع بالإضافة إلى موقع استراتيجي مميز.