الالتزام بقواعد المرور واستخدم الفطرة السليمة:

 

عندما يتعلق الأمر بالقيادة الدفاعية، فإن الالتزام بقواعد المرور واستخدام الفطرة السليمة أمر ضروري، حيث تم وضع قواعد المرور للمساعدة في حماية السائق وحماية الآخرين أثناء قيادة السيارة على الطريق، كما يجب التأكد من أن الشخص يعرف القواعد ويطبقها على قيادته الخاصة كل يوم.

 

قواعد المرور الواجب الالتزام بها:

 

يلتزم السائقون الدفاعيون بقواعد المرور ويستخدمون الفطرة السليمة، وهذه القواعد هي:

 

 

  • اتباع قاعدة الثانية.

 

  • تحديد الاتجاهات ومكان الوصول قبل البدء بالقيادة.

 

  • المرور بحذر وفي الأماكن المسموح بها فقط.

 

إن الالتزام بالقواعد العليا يجعل السائق والركاب في أمان دائم، حيث يعني هذا أن الالتزام بقاعدة الثانية تعني أنه يجب على السائق دائمًا البقاء لمدة ثانيتين على الأقل خلف السيارة التي أمامه، والسماح بمسافة أكبر في الليل أو في الأحوال الجوية السيئة، ولكن السؤال هو كيف يمكن للسائق معرفة أنه بعيداً عن المركبة التي أمامه أو خلفه بمقدار ثانيتين؟

 

حيث إنه ولمعرفة ذلك يجب اتباع قاعدة سهلة وبسيطة وهي البدء بالعد وبشكلٍ بطيء لرقمين، فإذا تجاوزتك السيارة التي أمامك قبل أن تعد الرقم الثاني فهذا يعني أنك قريب منها.

 

أما إذا كان السائق ينوي الالتفاف أو يريد تغيير المسارات، فيجب عليه القيام بتشغيل إشارة الانعطاف في وقت طويل، وإذا كان يخطط للتوقف، فيجب عليه الضغط على المكابح عدة مرات لإبطاء السرعة، وذلك حتى يتمكن السائق الذي يقف خلفه من رؤية أضواء المكابح، وسيفهم بعد ذلك أن السائق قد تباطأ وقد يتوقف.

 

وإذا كان شخص ما خلف السائق مباشرة، فيجب عليه القيام بإلصاق ذراعه من النافذة، ومدها لأسفل والقيام بتلويح يده للخلف ليظهر لمن خلفه أنه ينوي التوقف، كما يمر السائقون الدفاعيون بحذر وفي الأماكن المسموح بها فقط، حيث يبطئون عند المرور إذا احتاجت السيارة الأخرى إلى مساحة لتمريرها بأمان.

 

استخدم إشارات الانعطاف:

 

لا يعني استخدام إشارات الانعطاف استخدامها فقط عند المنعطفات إلى اليسار أو اليمين، حيث قد تحتوي السيارة على هذه الإشارات الوامضة حتى يتمكن السائق من السماح للسائقين الآخرين معرفة أن السائق يخطط لدخول مسارهم، كما أن ضباط إنفاذ القانون بحركة المرور سيكونون على دراية إذا تم تغيير المسار غير الآمن دون إعطاء وميض.