يتم اعتماد طرق وأنظمة توفير بروتوكولات موحدة لمنع إلهاء الجهاز المحمول وأمانه، ويتم تنشيط منع الإلهاء أو سلوك بروتوكول الأمان في جهاز محمول عندما يستوفي الجهاز المحمول شرطًا معينًا، كما تتضمن الطريقة منشطات البروتوكول، والتي تم تكوينها لنقل معلومات الاكتشاف المرتبطة بحالة معينة وتتضمن أيضاً تنشيط سلوك بروتوكول أمان منع تشتيت الانتباه في الجهاز المحمول، وفي عملية التنفيذ قد تكون الحالة المحددة هي بيئة محددة بحد ذاتها أو تتضمن حدثًا، عندما يدخل الجهاز المحمول بيئة محددة أو يتم طلب تسلسل محدد من الأرقام من الجهاز المحمول.

 

أساسيات بروتوكول منع تشتيت أجهزة الاتصالات المحمولة القياسية

 

على مدى العقود القليلة الماضية، تقدمت الصناعة الخلوية أو اللاسلكية بشكل كبير وفي جميع أنحاء العالم أصبحت الأجهزة المحمولة جزءًا موجودًا في كل مكان من الحياة اليومية، والانتشار الهائل للجهاز المحمول لا يُصدق، ولكن مع ظهورها على السطح مجموعة من المشاكل الرئيسية التي ألحقت الضرر بالمجتمع، وكل تقدم تقني وتطور له بعض التحديات المرتبطة به والهاتف الخلوي ليس استثناءً.

 

تكتسب العديد من المشكلات الكامنة التي تهدد الحياة زخمًا لسرعة الضوء، وتشمل هذه المشاكل زيادة الحوادث الناجمة عن تشتت انتباه السائق بسبب الأجهزة المحمولة، وزيادة التعطيل والغش في الفصول الدراسية، وتم إجراء بعض محاولات تطبيقات الهاتف المحمول لحل المشكلة خلف عجلة القيادة وتمت تجربة بعض محاولات تشويش تردد الخلية في أنظمة المختلفة.

 

ومع ذلك فإن مثل هذه الحلول تواجه عقبات لا يمكن اختراقها مثل القانون الحالي في مختلف البلدان وإلغاء تثبيت التطبيق، وإيقاف تشغيل البلوتوث ومتطلبات الاقتران بالبلوتوث وزمن وصول نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) وانقطاعات الإشارة، وعدد كبير من منصات الهاتف المحمول المتنوعة والتحديث المستمر والمنصات المغلقة والبطارية استنزاف، وعدم القدرة على التأثير على (Skype) وهواتف الأقمار الصناعية التي يحصل عليها السجناء بسهولة.

 

تتمثل أهم عقبة تواجه جميع موفري الحلول في عدم وجود معايير عالمية في صناعة الأجهزة المحمولة وفي الوقت الحالي، لا يوجد لدى مصنعي الأجهزة المحمولة منصة عالمية لتطوير تقنيات الأمان القياسية نظرًا لعدم وجود معايير، ولا يمكن تطبيق حتى ميزة أمان بسيطة عالميًا عبر جميع الأجهزة المحمولة ونظراً لأن السلامة هي مصدر قلق عالمي فلا يُفضل الحل الذي يمكن تطبيقه إلا على أجهزة محمولة محددة، ومن أجل مكافحة هذه المشاكل المجتمعية هناك حاجة محسوسة لتصميم وتنفيذ تقنيات عالمية لمنع الإلهاء والسلامة لجميع أجهزة الاتصالات المحمولة.

 

  • “GPS” هي اختصار لـ “Global Positioning System”.

 

مبدأ عمل بروتوكول منع تشتيت أجهزة الاتصالات المحمولة القياسية

 

نظراً لوجود المئات من طرازات الهواتف المحمولة المختلفة وطرازها جنبًا إلى جنب مع التكوينات المفتوحة والمغلقة والمغلقة جزئيًا، فإنّ تطوير حل شامل واحد بسيط لجميع هياكل الهواتف المحمولة يعتبر أمرًا مستحيلًا، وعلى الرغم من هذه العوائق يجب تنفيذ مهمة التنفيذ الفعال لمعايير وطرق السلامة لمنع الانحرافات الخلوية لفائدة المجتمع في الوقت المناسب وبطريقة غير مزعجة.

 

بالإضافة إلى ذلك، الاكتشاف السريع والاتصال غير المقترن بدون اتصال بأجهزة (Bluetooth) وتدهور عمر البطارية الخلوية وتعطيل التطبيقات بسرعة وسهولة، وتوفر الأنظمة والطرق الحالية فقط حلاً جزئيًا لبيئة واحدة، لذلك هناك حاجة إلى تحسين بسيط وفعال من حيث التكلفة لتقنيات الاتصالات المتنقلة لاعتماد وتنفيذ مجموعة موحدة من بروتوكولات السلامة، مثل أنظمة وطرق تعزيز السلامة الجديدة لمنع الانحرافات المتنقلة يمكن بسهولة تصميمها واعتمادها لجميع الجديد و الهواتف المحمولة الموجودة.

 

هناك أيضًا حاجة إلى تحسين بسيط وفعال من حيث التكلفة لأجهزة تقنية (Bluetooth) لتطبيق مجموعة عالمية من رموز العناوين للعمل جنبًا إلى جنب، مع بروتوكولات منع التشتيت المضمنة في الجهاز المحمول، وبالتالي فإنّ الهدف هو توفير مجموعة من بروتوكولات الأمان والوقاية من تشتيت جهاز الاتصال المحمول القياسية؛ ليتم تضمينها في البرامج الثابتة للجهاز المحمول ي ذاكرة النظام أو صورة النظام وتوفير أجهزة استشعار متنوعة قابلة للتطبيق؛ ليتم اعتمادها عالميًا في جميع أنحاء صناعة الاتصالات المتنقلة لتوفير أنظمة وطرق تعزيز السلامة لمنع تشتيت انتباه الجهاز المحمول.

 

كما يُعد الهدف الإضافي هو توفير مجموعة جديدة ومفيدة من رموز عناوين (Bluetooth) القياسية للعمل جنبًا إلى جنب مع الأجهزة المحمولة، والتي تدعم البروتوكول وتسهيل الاتصال ببروتوكولات منع تشتيت انتباه الأجهزة المحمولة المقترحة، وإنّه هدف آخر لتوفير نظام إنفاذ للسلامة ينتج عنه إشارة مرئية خارج السيارة عندما يقوم السائق بتشغيل السيارة بطريقة غير آمنة أو غير قانونية.

 

كما إنّه أيضًا أحد الأهداف لتوفير مجموعة من بروتوكولات أمان الجهاز المحمول ليتم تضمينها في البرامج الثابتة للجهاز المحمول لغرض التبني الموحد البسيط لتحسينات السلامة المستقبلية، ويتم اعتماد طرق وأنظمة توفير بروتوكولات الأمان القياسية لأجهزة الاتصال المحمولة ومنع التشتيت، كما يتم اعتماد طريقة لتنشيط سلوك بروتوكول أمان منع تشتيت الانتباه في جهاز متحرك، عندما يستوفي الجهاز المتحرك شرطًا معينًا.

 

تطور عمل بروتوكول منع تشتيت أجهزة الاتصالات المحمولة القياسية

 

تتضمن الطريقة اكتشاف منشط بروتوكول واحد على الأقل تم تكوينه لنقل معلومات الاكتشاف المرتبطة بالشرط المحدد، وتتضمن الطريقة أيضًا تنشيط سلوك بروتوكول الأمان في الجهاز المحمول استنادًا جزئيًا على الأقل إلى المعلومات، وفي عملية التنفيذ يتوافق الشرط المحدد مع حدث واحد على الأقل من حدثين عندما يدخل الجهاز المحمول في بيئة محددة، وعندما يدخل الجهاز المحمول أو يتم الاتصال بتسلسل محدد من الأرقام من الجهاز المحمول.

 

كما يتم اعتماد طريقة للتحكم في وظائف الجهاز المحمول داخل بيئة محددة، حيث في التنفيذ تتضمن الطريقة بث إشارة إطلاق داخل البيئة المحددة، وتحديد معلومات الاكتشاف المرتبطة بإشارة الزناد والبيئة المحددة، كما تتضمن الطريقة أيضاً تنفيذ مجموعة من السلوكيات التعليمية للبروتوكول في الجهاز المحمول استنادًا جزئيًا على الأقل إلى معلومات الاكتشاف والبيئة المحددة، بحيث ينتج عن هذا التنفيذ لمجموعة من السلوك التعليمي للبروتوكول وظيفة مقيدة للجهاز المحمول.

 

يتم اعتماد نظام لتنفيذ بروتوكولات الأمان في جهاز محمول، كما يشتمل النظام على وحدة اعتماد مكالمة تم تكوينها؛ لتنفيذ سلوك بروتوكول في الجهاز المحمول استنادًا جزئيًا على الأقل إلى المعلومات ويتم إرسال المعلومات بواسطة واحد أو أكثر من أجهزة الاستشعار في البيئة المحددة، وتتوافق مع بيئة محددة يعمل فيها الجهاز المحمول.

 

ويتم اعتماد طريقة للتحكم في سلوك الجهاز المحمول داخل مركبة النقل، حيث وفقًا لأحد التطبيقات تتضمن الطريقة تنشيط جهاز استشعار تم تكوينه؛ لبث إشارة إطلاق ضمن نطاق محدود محدد مسبقًا داخل السيارة، كما تتضمن الطريقة أيضًا تنفيذ سلوك بروتوكول في الجهاز المحمول يعتمد جزئيًا على الأقل على إشارة التشغيل، ويعتمد تنشيط المستشعر على حالة أو موضع مكون واحد أو أكثر من مكونات المركبات أو آلية تبديل الإمالة التي تم تكوينها لتحديد حركة السيارة.