اقرأ في هذا المقال

تلوث الهواء: هو عبارة عن عملية دخول المواد الكيميائية أو الجسيمات أو المواد البيولوجية في الغلاف الجوي التي تسبب عدم الراحة أو المرض أو الوفاة للإنسان أو تلف الكائنات الحية الأخرى مثل المحاصيل الغذائية أو الإضرار بالبيئة الطبيعية.


يعلم الجميع على وجه الأرض أن تلوث الهواء يشكل خطورة على الصحة وآثار تلوث الهواء يمكن أن يكون لها آثار مدمرة على صحة الإنسان والبيئة، هذه طريقة مثيرة للاهتمام لتحليل كيف يتسبب تلوث الهواء تدريجياً في حدوث الكثير من الوفيات في جميع أنحاء العالم، قد يفشل المرء حتى في حساب آثار تلوث الهواء والأرقام المذهلة التي تدور حول هذه القضية البيئية.

حقائق مذهلة عن تلوث الهواء:

  • يتنفس المواطن الأمريكي في المتوسط ​​2 جالونًا من الهواء في الدقيقة مما يعني حوالي 3400 جالونًا من الهواء يوميًا.

  • استنشاق تلوث الهواء يزيل ما لا يقل عن 1-2 سنوات من حياة الإنسان النموذجية.

  • له تأثيرات صغيرة مثل حرق العين وحكة الحلق إلى مشاكل التنفس والموت.

  • الملوثات التي يتم إطلاقها في الهواء على عكس ملوثات الأرض والمياه وهي الأكثر ضررًا.

  • تسبب ارتفاع مستويات تلوث الهواء في بكين في ظهور مرض جديد سمي بسعال بكين.

  • تلوث الهواء ليس حدثًا حديثًا ففي عام 1952 قتل الضباب الدخاني العظيم في لندن 8000 شخص.

  • كلفت الوفيات الناجمة عن تلوث الهواء الاتحاد الأوروبي 161 مليار يورو.

  • تنتج السيارات الكهربائية ملوثات هواء أقل، حيث أنها تثير الأوساخ ولكن دون إنتاج غازات.

  • يزيد إنتاج النفط الخام الثقيل من فرص تلوث الهواء بنسبة 40٪ مقارنة بإنتاج النفط الخام الخفيف.

  • وفقًا لمجلة لانسيت فإن تلوث الهواء الناجم عن الانتظار في حركة المرور يزيد من فرص الوفاة بسبب النوبة القلبية.

  • يشكل تلوث الهواء السام تهديدًا أكبر للأطفال نظرًا لصغر حجمهم البدني وقدرتهم على الرئة.

  • يتزايد تلوث الهواء والوفيات الناتجة عنه بشكل أسرع في آسيا.

  • تلوث الهواء الذي يسبب الضباب الدخاني يؤثر على الدلافين ويجعلها تعاني من أمراض الرئة السوداء.

  • 70٪ من تلوث الهواء في المدن الصينية ناتج عن أنابيب العادم.

  • 5000 حالة وفاة مبكرة في جنوب كاليفورنيا ناتجة عن التلوث من شاحنات الديزل.

  •  يتم إطلاق أكثر الملوثات خطورة من الهواء وأقل من الماء والأرض معًا.

  • أفضل الطرق لتقليل تلوث الهواء هي المشي وركوب الدراجة.

  • يعد تلوث الهواء الخارجي من بين العشرة الأوائل القاتلة على وجه الأرض.

  • 65٪ من الوفيات في آسيا و 25٪ من الوفيات في الهند ناتجة عن تلوث الهواء.

  • تسبب حوالي 2 مليون سيارة في مانيلا والفلبين بنسبة 80٪ من تلوث الهواء.

  • يُقدر أن تلوث الهواء في الهند يتسبب في وفاة 527.700 كل عام.

  • عدد الأشخاص الذين يموتون في أمريكا كل عام بسبب تلوث الهواء يزيد عن 50000.

  • 80٪ من أمراض الرئة ناتجة عن التلوث من السيارات والحافلات والشاحنات والمركبات الأخرى.

  • يثبت البحث الذي أجراه معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أن حوالي 13000 مواطن بريطاني يموتون بسبب تلوث الهواء من المركبات ومحطات الطاقة.

  • يموت 300000 في الصين كل عام بسبب أمراض القلب وسرطان الرئة الناجم عن تلوث الهواء.

  • يرتدي الناس في العديد من المدن الأقنعة باستمرار لإنقاذ أنفسهم من تلوث الهواء.

  • يزيد النفط الخام الثقيل من تلوث الهواء بنسبة 40٪ أكثر من النفط الخام الخفيف.

  • يؤدي تلوث الهواء الناتج عن حركة المرور إلى زيادة فرص الإصابة بالنوبات القلبية.

  • أثناء الازدحام المروري الشديد يمكن أن تتسرب الملوثات في الخارج إلى السيارة مما يجعل الهواء داخل السيارة أكثر تلوثًا 10 مرات من هواء المدينة المعتاد.

  • تلوث الهواء الداخلي أسوأ مرتين إلى خمس مرات من تلوث الهواء الخارجي.

  • الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من طرق مرورية عالية يواجهون مخاطر أكبر للإصابة بالسرطان وأمراض القلب والربو والتهاب الشعب الهوائية؛ لأن هذه الأماكن تحتوي على مستويات أكثر تركيزًا من تلوث الهواء.

  • تم تفويض وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) من خلال قانون الهواء النظيف لتنظيم كمية الانبعاثات الصادرة من أجل حماية الصحة العامة.

  • في أجزاء كثيرة من الولايات المتحدة أدى تلوث الهواء إلى تقليل مسافة الرؤية بنسبة 70٪ تقريبًا وهذا أمر خطير للغاية لأنه مع انخفاض معدلات الرؤية من الطبيعي أن يزداد عدد حوادث الطرق بشكل مثير للقلق.

  • أصغر الجزيئات المحمولة جواً في الهواء يمكن أن تدخل الرئتين من خلال مجرى الدم ويمكن أن تسبب العديد من الأمراض المميتة.

  • الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات والمعروفة أيضًا باسم الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات التي تنطلق من عوادم المركبات، عندما يتعرض البشر لكميات زائدة من هذه الحلقات يمكن أن يؤثر ذلك سلبًا على الكبد ويمكن أن يتلف نفسه بشكل دائم.

  • يؤدي تغير المناخ الناجم عن تلوث الهواء إلى تغيير موسم التلقيح وهذا بدوره يضر بالتوازن البيئي للأرض.

  • إزالة الغابات هي أحد الأسباب الرئيسية لتلوث الهواء أيضًا، مع انخفاض عدد النباتات والأشجار لامتصاص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الضارة لغرض التمثيل الضوئي يزداد مدى تلوث الهواء المتنوع.

  • يتسبب التلوث الناجم عن الجزيئات الدقيقة العالقة في الهواء في حوالي 29000 حالة وفاة مبكرة سنويًا.

  • يمكن أن يتدهور معدل ذكاء الأطفال أيضًا مع التعرض الزائد لملوثات الهواء.