عند القيام بصيانة روتينية للسيارة، يجب أن نتذكر إجراء فحص لأنابيب الرديتر بالإضافة إلى فحص الزيت والإطارات والمكابح وأجهزة السلامة الأخرى، يعتبر الرديتر من أهم الأجهزة في السيارة؛ لأنه يحافظ على المحرك في درجة حرارة التشغيل والتي تتراوح عادة بين 195 و220 درجة فهرنهايت (90 – 105 درجة مئوية).


تعمل أنابيب الرديتر على تدوير سائل التبريد من الرديتر إلى أجزاء المحرك التي تحتاج أن تبرد، بمرور الوقت، يمكن أن تضعف أنابيب الرديتر، إذا لم يتم استبدالها، فقد تنهار تماماً، ممّا يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة المحرك وعدم القدرة على العمل كالمعتاد، في الحالات القصوى، يمكن أن يتسبب الأنبوب التالف في انفجار المحرك، في هذا المقال سنوضح كيفية التحقق من أنابيب الرديتر، ممّا قد يساعد على حماية محرك السيارة من الحرارة المرتفعة.

كيفية التحقق من أنابيب الرديتر:

  • البحث عن أنابيب الرديتر، أحد أسباب التغاضي عن أنابيب الرديتر أثناء الفحص الروتيني للسيارة هو صعوبة الوصول إلى الأنابيب، يمتد أنبوب الرديتر العلوي من الرديتر إلى المحرك، يمكن عادة رؤية هذا الأنبوب، يصعب العثور على أنبوب الرديتر السفلي، لتحديد موقعه؛ ننزل أسفل السيارة ونبحث عن أنبوب يكون قطره صغير يمتد من الرديتر إلى الجدار الحراري للسيارة.

  • فحص أنابيب الرديتر بصرياً، لا ينبغي أن تنتفخ الأنابيب أو تتشقق، فقد يؤدي كلاهما إلى فشل نظام التبريد.

  • إجراء اختبار الضغط، عندما يكون المحرك ساخناً بعد القيادة، نقوم بالضغط على أنابيب الرديتر، مع تركيز الاهتمام على المناطق التي ينحني فيها الأنبوب، يجب أن يكون أنبوب الرديتر في الحالة الجيدة متماسكاً ولكن ليس صلباً، يكون أنبوب الرديتر في حالة سيئة إذا كان قاسياً جداً أو إسفنجياً أو ناعماً، قد نجد بقعة طرية واحدة بدلاً من أن يكون الأنبوب بأكمله طرياً، يجب استبدال الخرطوم الناعم أو الخرطوم ذو البقعة الطرية.

  • التحقق من المشابك التي تربط الأنبوب بالرديتر والمحرك، هناك 3 أنواع مختلفة من وصلات أنابيب الرديتر وهي المشابك اللولبية والمشابك ذات النطاقات ومشابك الأسلاك، المشابك اللولبية مصنوعة عادةً من الفولاذ المقاوم للصدأ وتلف حول أنبوب الرديتر، يمكن ضبط هذه الأنواع من المشابك باستخدام مفك البراغي، يتم ضبط مشابك الأسلاك باستخدام كماشة، يجب التأكد من ربط هذه المشابك بإحكام.