اقرأ في هذا المقال

ما هو المناخ الجاف شتاء؟

إن هذا النوع من المناخ يرمز له بالرمز (Dw) وهو من أنواع المناخ البارد ويوجد له أربعة أنواع وفيما يلي توضيح كل منها:

  • النوع الحار صيفاً: يرمز لهذا النوع بالرمز (Dwa) ولا يوجد إلا في شرق آسيا بين خطي عرض 36 درجة و 45 درجة، حيث يضم أغلب مناطق منشوريا وكوريا وشمال شرق الصين، وهو نوع قاري حرارته شديدة وفي الشتاء شديد البرودة، حيث أن معدل أشد الشهور حرارة هو شهر يوليو وتصل إلى 24 درجة مئوية وفي أبرد الشهور تصل في يناير إلى – 15 درجة مئوية.


    وأمَّا الأمطار جميعها تقريباً صيفية حيث يعود السبب إلى الرياح الموسمية، حيث أن معدلاتها السنوية تتراوح بين 50 و 75 سم، أمَّا في الشتاء يكون جاف ولكن من الممكن أن يهطل به قليل من المطر وذلك عند وصول المنخفضات الجوية من جهة الغرب ويكون أكثر الشهور مطراً هو شهر يوليو، والحياة النباتية تكون فيه من حشائش الاستبس ومن الممكن أن تنمو بعض الغابات النفضية أو الصنوبرية.

  • النوع الدافئ صيفاً: حيث يرمز لهذا النوع بالرمز (Dwb) ويوجد هذا النوع على شرق آسيا ويشغل نطاقات كبيرة تحاصر النوع الحار صيفاً من الشمال والشرق والغرب، كما تقل المعدلات الحرارية فيه عنها في النوع الحار حوالي ثلاث أو أربع درجات مئوية، فخلال فصل الصيف لا يرتفع المعدل في الغالب في أي شهر عن 20 درجة مئوية، وخلال فصل الشتاء تنخفض المعدلات عن درجة التجمد تقريباً خمسة أشهر.


    والمطر في هذا النوع يكون قليلاً ومعدلاته السنوية تتراوح بين 40 و 50 سم ويهطل كله في الصيف تقريباً بسبب الرياح الموسمية الصيفية، والحياة النباتية من حشائش الاستبس، كما تنمو بعض من الغابات الصنوبرية والنفضية.

  • النوع المائل للبرودة صيفاً: يرمز لهذا النوع بالرمز (Dwc) ويوجد في شرق آسيا، حيث أن مناطقه تمتد إلى الشرق من بحيرة بايكل، وأكبرها توجد في غرب منشوريا وشرق سيبيريا، كما أن حرارته أقل من النوع السابق، والأمطار قليله وتتراوح معدلاتها السنوية بين 20 و 25 سم حيث يهطل أغلبها في الصيف، ومن الممكن أن تتغطى الأرض بالثلج في الشتاء، والحياة النباتية تكون عبارة عن غابات نفضية وصنوبرية نفضية أو دائمة الخضرة.

  • النوع البارد صيفاً: حيث يرمز له بالرمز (Dwd) ويوجد في شرق سيبيريا، كما تقع جميع مناطقه شمال خط عرض 60 درجة ولكنه لا يصل في امتداده إلى المحيط المتجمد الشمالي إلا في أماكن قليلة، وهو أقسى أنواع المناخ وأشدها حرارة، كما أنا أمطاره قليلة جداً ومعدلها السنوي تقريباً 13 سم، والحياة النباتية في الأجزاء الأشد برودة هي من الأعشاب التي تنمو في مناخ التندرا.