بدءًا من المعارض المعاصرة إلى الأعمال الفنية التاريخية، فقد يُشرك المتحف الزوار والمجتمع بفن رائع مستوحى من المياه، حيث إن هذا المتحف هو عبارة عن متحف فني غير ربحي يشرك الزوار في تجارب فنية بصرية ذات مغزى من خلال التعليم والمعارض التي تستكشف العلاقة الإنسانية المستمرة والتاريخية مع المياه.

 

موقع متحف مينيسوتا للفنون البحرية

 

يقع المتحف المصمم لهذا الغرض في وينونا بولاية مينيسوتا على ضفاف نهر المسيسيبي، حيث إنه يضم ستة معارض ومساحة تعليمية وفعاليات ومتجر بيع بالتجزئة في حرمها الجامعي الذي تبلغ مساحته سبعة أفدنة على ضفاف النهر، ومن خلال هذا التنوع المذهل لا يصف المتحف ماهية الفن البحري فحسب، بل إنه يدفع حدود ما يمكن أن يكون عليه الفن البحري.

 

إلى جانب ذلك فقد يُشرك متحف مينيسوتا للفنون البحرية الزوار في تجارب فنية بصرية ذات مغزى من خلال التعليم والمعارض التي تستكشف العلاقة الإنسانية المستمرة والتاريخية مع المياه. وكغيره من المتاحف فقط تعرض هذا المتحف لعمليات ترميم وتطوير مستمرة، وذلك بهدف توسعته وتطويره، حيث تم الانتهاء من عمليات الترميم بشكل كامل في عام 2014 للميلاد.

 

الهدف من إنشاء متحف مينيسوتا للفنون البحرية

 

متحف مينيسوتا للفنون البحرية هو متحفًا فنيًا ومركزًا تعليميًا غير ربحي، حيث تم افتتاحه في السابع والعشرين من شهر يوليو لعام 2006 للميلاد، حيث إنه جذب الاهتمام الإقليمي والوطني، كما كان الدافع لبناء المتحف هو جعل منطقة وينونا مركزًا معترفًا به على المستوى الوطني للفنون والثقافة والبناء على أنظمة تعليمية قوية في المنطقة الكبرى.

 

هذا وقد يسعى المتحف إلى أن يكون متحفًا فنيًا تقدره المنطقة ويدعمها ومعترف به على المستوى الوطني كمؤسسة فنية بصرية فريدة مكرسة للمشاركة المجتمعية ومعرض الفن العظيم المستوحى من المياه والحفاظ عليه وتفسيره.

 

وفي نهاية ذلك ونظراً لأن هذا المتحف واحداً من المتاحف المهمة والمميزة، فقد يأتي لزيارته العديد من الزوار من مختلف أنحاء العالم، فهو وجهة سياحية مهمة، هذا وقد يفتتح المتحف أبوابه للزوار في أيام السبت والأحد، الثلاثاء والأربعاء، حيث تبدأ ساعات العمل في هذا المتحف من الساعة العاشرة صباحاً وتستمر حتى الخامسة مساء.