“Antwerp Port House” وهو أحدث جوهرة معمارية في مدينة أنتويرب، عبارةًَ عن مبنى غير تقليدي ومبتكر، تعود جذوره إلى الماضي، وهو المقر الجديد لسلطة ميناء أنتويرب الذي يستوعب أكثر من 500 موظف.

 

بيت الميناء في بلجيكا

 

يقع بيت الميناء في مدينة أنتويرب في بلجيكا، وفيه يجتمع ميناء ماضي أنتويرب ومستقبلها معاً، حيث كان الجزء السفلي في السابق عبارةً عن محطة إطفاء كانت على الحافة الخارجية للميناء، وأثناء التجديد، تمت استعادة هذه المحطة الجميلة إلى مجدها السابق.

 

جنباً إلى جنب مع البنية الفوقية المذهلة والمعاصرة على شكل الماس، صمم المهندس المعماري الشهير زها حديد هذا التصميم الضخم، حيث يشكل المبنى مبنى “Port House” بأكمله، وهو يعتبر استعارة لميناء القرن الحادي والعشرين؛ ميناء له تاريخ ثري وجاهز لمواجهة المستقبل وجهاً لوجه.

 

بيت الميناء هو جزء من برنامج تنفذه “APA” لتحسين مبانيها، حيث يركز “Port House” الجديد العمليات في مبنى واحد، ويحل مشكلة نقص مساحة العمل ويؤوي ما يقرب من 500 موظف، بدأ بناؤه في أكتوبر 2012 وافتتح المبنى رسمياً في سبتمبر 2016، وتم الانتهاء من المشروع بتكلفة 55 مليون يورو.

 

وصف بيت الميناء

 

يتضمن تصميم “Port House” مزيجاً من محطة إطفاء سابقة بهيكل شعاع بلوري جديد، حيث قدمت الحكومة المحلية إعانة قدرها 2.1 مليون يورو لترميم محطة الإطفاء، وهي مبنى تراثي ويتم ترميمها لتوفير مظهر جديد تماماً، ولم يتم تغيير الجدران الخارجية للمبنى، حيث تمت مناقشة التغييرات التي تم إجراؤها على التصميمات الداخلية مع إدارة التراث العقاري في فلاندرز وإدارة الآثار.

 

تبلغ المساحة الإجمالية للمشروع 12800 متراً مربعاً، موزعةً على ثمانية طوابق، حيث تشغل محطة الإطفاء 6،600 متراً مربعاً ويحتل الهيكل الجديد 6،200 متراً مربعاً، ويتم وضع الهيكل الفولاذي الجديد 1500 طن فوق الفناء المركزي لمحطة الإطفاء في اتجاه الشمال والجنوب، حيث يبلغ طوله 111 متراً وعرضه 24 متراً وارتفاعه 46 متراً، وتم وضع المبنى للتوجه نحو المدينة، مما يشير إلى منطقة بداية الميناء.

 

يتم دعم الهيكل البلوري على شكل شعاع بثلاث أعمدة خرسانية، ويقع اثنان من الأعمدة داخل فناء المبنى الحالي ويضمان السلالم والمصاعد، كما يمتد العمود الثالث خارج المبنى ويحتوي على عمود رفع شفاف، يوفر إطلالاتٍ بانورامية على المدينة والميناء.

 

واجهة بيت الميناء

 

تحتوي ألواح واجهة المبنى على مزيجٍ من مثلثاتٍ زجاجية شفافة وعاكسة، حيث يتم ترتيب المثلثات بطريقةٍ تخلق تصميماً على شكل الماس يمثل تجارة الماس في أنتويرب، كما توفر الواجهة إطلالاتٍ رائعة على الميناء والمدينة، وهي تعكس البيئة المحيطة أثناء النهار وتحول المبنى إلى بلورةٍ مشعة أثناء الليل.

 

يعتبر بيت الميناء المقر الجديد الذي تم تطويره لهيئة ميناء أنتويرب (APA) في بلجيكا، حيث تعتبر مدينة أنتويرب واحدةً من أكثر موانئ الشحن ازدحاماً في العالم، ويعكس المبنى الجديد أهمية الميناء على مستوى العالم في الاتصالات والنقل، فهو يضيف جاذبية دولية للميناء ويعمل كمعلم جديد مثيراً للإعجاب للمدينة.