“Mill Network at Kinderdijk-Elshout”، وتعتبر إحدى أشهر المعالم التاريخية في هولندا، والتي تعد بمناطقها المنخفضة التاريخية وقنوات الصرف العالية والمنخفضة، والمطاحن ومحطات الضخ وفتحات المنافذ، مثالاً بارزاً على تطوير الصرف الهولندي التقنيات التي تم نسخها وتكييفها في أجزاءٍ كثيرة من العالم.

 

شبكة طواحين الهواء

 

تقع شبكة طواحين الهواء في “Kinderdijk” في مقاطعة جنوب هولندا، وهي موطناً لأكثر طواحين الهواء شهرةً في البلاد، وتم بناء الشبكة المكونة من 19 طاحونة هوائية في القرن الثامن عشر كأداة لإدارة المياه لمنع الفيضانات، حيث تعتبر إحدى مواقع التراث العالمي لليونسكو، كما أن المتاحف الموجودة في اثنتين من طواحين الهواء تزود الزوار الفضوليين بالتاريخ الكامل.

 

1. شبكة المطحنة بكندرديك الشوت

 

تم بناء هذا النظام المذهل والمعقد من طواحين الهواء لضخ المياه من مستنقعات زويد هولندا، مما أدى إلى إنشاء مساحة شاسعة منخفضة من الأرض التي حولت بشكلٍ أساسي المنطقة المحيطة إلى منطقة نائية مثمرة، وخلال القرن الثامن عشر، تم إنشاء 19 طاحونة هوائية مذهلة في هذا الموقع، مما جعل الشبكة أكبر تجمع لطواحين الهواء القديمة في هولندا، وأصبحت المنطقة الآن أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، ويمكن الوصول إليها عن طريق خدمة الحافلات التي تعمل بانتظام بين “Kinderdijk” و “Rotterdam”.

 

2. دي جووير

 

تم إنشاء مطحنة الحبوب التقليدية الجميلة هذه في أوائل القرن السادس عشر، وكانت واحدةً من أعلى الهياكل في هولندا في ذلك الوقت، والتي تتميز بالأشرعة والجسم الرئيسي المثبتان بهيكلٍ حجري مستطيل استثنائي، حيث كانت في السابق طاحونة مائية، وعلى الرغم من أن دي جووير كانت دائماً في أمستردام، فقد تم نقلها عدة مرات، ويمكن الآن العثور عليها على الواجهة البحرية الشرقية الرائعة.

 

3. زانس شانس

 

وهي منطقة تاريخية في الضواحي الغربية لـ “Zaandam”، وهي بلدة صغيرة وجذابة شمال أمستردام، ونظراً للمنازل والمخابز وطواحين الهواء الرائعة والمحفوظة جيداً بشكلٍ ملحوظ، فإن هذا الحي السكني يشبه متحفاً في الهواء الطلق، وكانت غالبية المطاحن في زانس شانس موجودةً لأول مرة في مكانٍ آخر في هولندا وتم نقلها إلى المنطقة طوال القرن العشرين، ولا تزال هذه الآلات الملونة والمشرقة مستخدمةً حتى اليوم، وتنتج منتجات مختلفة مثل: الصبغ والخردل والأخشاب.

 

4. مولين دي فالك

 

منذ أوائل القرن السابع عشر، وقفت طاحونة ساحرة على أسسٍ قوية لمولين دي فالك، وأصبحت أشرعتها جانباً مبدعاً من أفق لايدن، حيث تم تشييد هيكلها الحالي في عام 1743 وكانت قيد الاستخدام في معظم تاريخها، وتحتوي هذه الآلة الضخمة على ستة أحجار رحى، مما يجعلها واحدةً من موردي الحبوب الأساسيين في لايدن، وفي عام 1996، تم تحويل الجزء الداخلي للمطحنة إلى متحفٍ بلدي، يضم الآن العديد من المعروضات المثيرة للاهتمام حول الأهمية الثقافية لمولين دي فالك.

 

5. طواحين الهواء من شيدام

 

اشتهرت مدينة شيدام الهولندية الصغيرة بمصانع تقطير جينيفر في القرن الثامن عشر، وأنشأت هذه الشركات عشرين طاحونة هوائية رائعة لطحن الحبوب بسرعة لمصانعها، ونظراً لندرة الرياح في شيدام، كانت هذه الآلات المذهلة طويلة جداً، ولا يزال خمسة منهم يقفون حتى اليوم، وتعتبر طواحين الهواء في شيدام من أرفع طواحين الهواء في العالم، ويمكن للزوار معرفة المزيد عن تاريخ هذه الإنشاءات المذهلة من خلال زيارة “De Nieuwe Palmboom”، وهي طاحونة هوائية ضخمة تم تحويلها إلى متحف.

 

6. مولين دي أدريان

 

يتدفق حزام القناة الشرقية في مدينة هارلم عبر مولين دي أدريان، وهي طاحونة هوائية جميلة بناها تاجر محلي ثري في القرن الثامن عشر، ولسوء الحظ، هبت عاصفة عبر هارلم في الثلاثينيات ودمرت دي أدريان بالكامل تقريباً، وبعد هذا الحادث، قرر رئيس بلدية هارلم إعادة بناء طاحونة الهواء الرائعة لإعادة أفق المدينة إلى رونقها السابق، وتم تحويل طاحونة الهواء إلى متحف مع العديد من المعروضات التي تركز على تاريخ هولندا مع تكنولوجيا الطحن.

 

7. دي ديكرت

 

وهي عبارةً عن منشرة عتيقة رائعة كانت موجودة في زاندام، وهي حالياً مطحنة حبوب ويمكن العثور عليها في أمستلفين، وتم الآن تجديدها بشكلٍ مقبول، ونتيجة لذلك، إذا كان المسافرون في منطقة أمستردام، فستكون دي ديكرت موقعاً ممتازاً للزيارة.

 

8. روتردام

 

طواحين الهواء ليست معروفةً في روتردام، ومع ذلك، هناك العديد من طواحين الهواء المذهلة في تلك المدينة الهولندية الساحرة، وعلى الرغم من عدم وجودهم في وسط المدينة، إلا أنه لا يزال من الصعب العثور عليهم، وهناك نوعان من طواحين الهواء الرائعتين والشعبية للغاية في “Kralingse Bos”، أحدهما يسمى “The Star” والآخر يسمى “The Lily”، كما يقع “Wind Korenmolen de Distilleerketel”، وهو طاحونة تعمل بإنتاج عدة أنواع من الدقيق، في “Delfshaven”، وهي منطقة تاريخية.

 

9. هيوسدن

 

وهي مستوطنة محصنة جميلة لها تاريخ طويل، ومع ذلك، فهي غير معروفة، وفي هيوسدن، توجد ثلاث طواحين هواء رائعة وكلها طواحين ذرة، وكلها ساحرة، حيث تم تأمين الاكتفاء الذاتي للمدينة بواسطة طواحين الهواء أثناء الحصار، ويمكن للزوار مشاهدة طواحين الهواء وهي تدور كل يوم سبت أول من الشهر وفي يوم المطاحن الوطني.

 

10. “Nederlands Openlucht museum”

 

وتعتبر من أعظم الأماكن وأكثرها إثارة للاهتمام لمشاهدة طواحين الهواء الرائعة في البلاد، حيث يوفر هذا المتحف الفريد في أرنهيم للمسافرين لمحة تاريخية رائعة عن هولندا المبهجة؛ من النقل العام إلى تطور الهندسة المعمارية، وهناك عدداً قليلاً من طواحين الهواء المذهلة متناثرة عبر المتحف المثير في الهواء الطلق، وكلها رائعةً للغاية!

 

تعتبر شبكة طواحين الهواء في “Kinderdijk” نظاماً هيدروليكياً بارعاً للغاية لا يزال يعمل حتى اليوم، والذي أتاح على مر العصور تسوية وزراعة مساحة كبيرة من أراضي الخث، وهو على المستوى الوطني والدولي المثال الوحيد على هذا النطاق، مما يجعله مثالاً فريداً ومميزاً لمجموعةٍ معمارية، بالإضافة إلى مشهدٍ ثقافي يميز هولندا ويوضح مرحلة مهمة في تاريخ البشرية.