اقرأ في هذا المقال

“Coudenberg Palace” ويعتبر أحد أجمل المساكن الأميرية في أوروبا بأكملها، وأحد أهم المعالم التاريخية في بلجيكا، والذي يحكي تاريخ مدينة بروكسل والعائلة المالكة العريقة.

 

قصر كودنبرغ

 

يقع قصر كودنبرغ “القصر الملكي” في مدينة بروكسل في بلجيكا، ويعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر، وفي القرن الثالث عشر، قرر دوقات برابانت إعطاء المدينة دوراً سياسياً مركزياً، وفي القرن التالي، سرعان ما أصبحت هذه القلعة الدفاعية بمثابة موقعاً رئيسياً  للدبلوماسيين وللترفيه.

 

منذ العصور الوسطى، كان هذا القصر يطل على بروكسل من تل كودينبيرج، ومنذ القرن الثاني عشر، حول الملوك المتعاقبون وممثلوهم قلعة صغيرة محصنة إلى قصرٍ سكني فخم، أحد أجمل قصور أوروبا وأحد المساكن الرئيسية لتشارلز الخامس.

 

تعرض هذا المبنى المرموق لأضرارٍ جسيمة بسبب حريق عام 1731، وبعد حوالي أربعين عاماً، تم هدم أنقاض القصر وسويت الأرض بالأرض لبناء الحي الملكي الجديد، حيث تشكل بقايا هذا القصر موقع “Coudenberg” الأثري، وخلال زيارة القصر.

 

يمكن اكتشاف شارع إيزابيل والهياكل القديمة للمباني الرئيسية للقصر السابق في بروكسل، والتي تعد الآن أسس المنطقة الملكية اليوم وبيت هوغسترايتين، حيث تم اكتشاف أكثر الاكتشافات إثارةً للاهتمام خلال الحفريات الأثرية المختلفة، التي أجريت على “Coudenberg”.

 

وصف قصر كودنبرغ

 

أشرف خليفة دوقات بورغندي، تشارلز الخامس، أقوى إمبراطور غربي على تطوير القصر خلال النصف الأول من القرن السادس عشر، حيث تم بناء كنيسة صغيرة على الطراز القوطي في عهده، و تم توسيع المبنى الرئيسي ورفعه، وأضيفت نوافذ جديدة، وأقيم معرض ضخم مزين بالتماثيل.

 

تم تحويل القصر على مر القرون بأسلوب “Brabantian” و “Burgundian” والإسباني والنمساوي، حيث كان كل صاحب عازماً على ترك بصمته الخاصة، كما تم تزيين الشقق بأعمالٍ فنية عالية الدقة، بما في ذلك المفروشات والمطرزات الأكثر دقة، والأشياء الفضية والذهبية الفخمة، والكتب الفاخرة المزخرفة والمطبوعة، والتماثيل المنحوتة والتماثيل النصفية وأفضل الأعمال الزجاجية والصينية، بالإضافة إلى لوحاتٍ لا حصر لها لفنانين مشهورين مثل؛ تيتيان وروبنز وبروغيل.

 

أما بالنسبة إلى المنتزه وحدائق القصر العديدة، فقد تم استبدالها بحديقة كلاسيكية جديدة واختفت منحدرات “Coudenberg” السابقة من المشهد الحضري، ومع ذلك، تم الحفاظ على بعض عناصر المباني القديمة لتعمل كأقبية وأساسات للإنشاءات الجديدة، وهذه هي البقايا التي يمكن زيارتها اليوم في موقع “Coudenberg” الأثري.

 

يعتبر قصر كودنبرغ أحد أهم الأماكن التي تستحق الزيارة في مدينة بروكسل، حيث يعتبر موقعاً أثرياً مذهلاً ومهماً، وبفضل الحفريات التي أجريت في التسعينيات، يمكن الوصول إلى جزءٍ من القصر مرةً أخرى، والاستمتاع بجمال تاريخه العريق، والتقاط الكثير من الصور الفوتوغرافية.