مدينة سيسزين هي واحدة من المدن التي تقع في دولة بولندا في قارة أوروبا، حيث تتميز هذه المدينة الصغيرة الواقعة على الحدود البولندية التشيكية بمزيج أكبر من الثقافات المختلفة من أي مكان آخر في بولندا، وارتبط كل من سيليزيا سيسزين وبوهيميا ومورافيا والنمسا والمجر وألمانيا ارتباطًا وثيقًا بمدينة سيسزين في مرحلة ما من تاريخها، وهذا الماضي الطويل معقد ورائع مثل التاريخ الغني لسيليزيا ودوقية سيسزين.

مدينة سيسزين

 

مدينة سيسزين هي منطقة تتميز بالتميز الثقافي والإقليمي يتمتع سكانها بإحساس قوي بهويتهم؛ لأنهم كانوا ذات يوم أراضي دوقية سيسزين التي تركزت حول مدينة سيسزين ونهر أولزا، ومدينة سيسزين الساحرة المليئة بالآثار وفي نفس الوقت مفتوحة للأحداث الثقافية المعاصرة، وهي ليست المكان الوحيد الذي يستحق الزيارة أثناء رحلات الإجازة على الرغم من أنها بالتأكيد أول جمعية لمعظم السياح، ولذلك يجدر الوصول إلى دليل لرؤية جمال المعالم المقدسة والعلمانية والاستمتاع بالزوايا الطبيعية الفريدة والأركان المخفية أحيانًا في المدن الأصغر في المنطقة.

 

إلى جانب ذل ك فقد كانت مدينة سيسزين و(eský Těšín) لعدة قرون مدينة واحدة، كما تقول الأسطورة إن المدينة تأسست في عام 810 ميلادي عندما التقى أبناء الملك الثلاثة بعد فترة طويلة وكانوا سعداء للغاية، وذلك من خلال الاجتماع الذي أنشأوه المدينة، ومن عام 1290 ميلادي إلى عام 1918 ميلادي كانت عاصمة دوقية (Teschen) ولكن بعد سقوط إمبراطورية أوسترين تم تقسيم المنطقة وكذلك المدينة بين بولندا وجمهورية التشيك، وهكذا منذ عام 1920 ميلادي هناك مدينتان يفصل بينهما نهر أولزا، هم قريبون جدا ولكن بعيدين جداً.

 

ومدينة سيسزين مقسمة إلى قسمين؛ البولندية والتشيكية، ويمكن أن تفتخر مدينة سيسزين اليوم ببلدتها القديمة الجميلة “فيينا الصغيرة” مع أجوائها في مدينة براغ ومهرجانها السينمائي الصيفي وحانات بسكويت ويفر الشوكولاتة الشهيرة “برينس بولو” وزهرتها الخاصة – و(cieszynianka).

 

السياحة في مدينة سيسزين

 

عندما يقوم الزائر بالذهاب إلى هذا المكان الرائع سيعتقد الزائر أن الوقت قد نسي كل شيء عنه، حيث تخبرك كل التفاصيل هنا تقريبًا شيئًا عن قصة عشرة قرون من التغييرات التي حدثت منذ أن وصل الإخوة الثلاثة بولكو وليزكو وسيزكو إلى هنا في عام 810 ميلادي، واكتشفوا نبعًا وقرروا الاستقرار هنا على نهر أولزا، وأطلقوا على المكان اسم مدينة سيسزين من العبارة البولندية (cieszym się) والتي تعني “نحن سعداء”، ويوجد بئر في شارع ثري براذرز كعلامة للذكرى لكن هذا ليس المكان الوحيد في المدينة الذي يذكرنا بالماضي.

 

حتى شارع جليبوكا وهو شارع التسوق الرئيسي في المدينة تم إنشاؤه في نهاية القرن الخامس عشر، وفي كل خطوة من مسيرتنا على طول الشوارع في مدينة سيسزين، يمكن رؤية المباني التاريخية ومنها كنيسة (Romanesque Nicholas ‘وrotunda) على (Castle Hill) وكنيسة St، والعديد من الأماكن الأخرى التي تميزت بثقافات مختلفة منها المدينة القديمة الشبيهة بالنمسا والمقابر اليهودية القديمة والجديدة والبيت الألماني وكنيسة يسوع البروتستانتية، وأخيرًا وليس آخرًا متحف (Cieszyn Silesia) أول متحف في بولندا ويقع في قصر عائلة (Larish) السابق.

 

إذا كان الزائر يرغب في الاسترخاء في الهواء الطلق يمكن لمدينة سيسزين أن تقدم له مجموعة واسعة من الأنشطة، حيث أنه هناك العديد من المسارات في انتظارك في محمية (Kopce وMunicipal Woods) في محمية (Puncowka) حيث يقع الأول في الطرف الشمالي الغربي من سفوح مدينة سيسزين، وتهيمن الحقول الصالحة للزراعة وعدد من مناطق الغابات الصغيرة على المناظر الطبيعية حاليًا، وتستحق ضفاف نهر أولزا (فقط 16 كم على الجانب البولندي) التنزه على طول.

 

بغض النظر عن الموسم فإن مدينة سيسزين هي المكان المناسب للزيارة بسبب العديد من الأحداث الثقافية التي تقام هناك كل عام، ولعشاق السينما والمسرح يمكن مشاهدة مهرجان الأفلام التشيكية والسلوفاكية “سينما على الحدود” الذي يقام في شهر أبريل ومهرجان المسرح الدولي “بلا حدود” الذي يقام في شهر مايو، وهناك أيضًا الكثير من الأحداث الموسيقية بما في ذلك مهرجان الموسيقى الصوتية (Viva il Canto) الذي يقام في شهر أغسطس وعقد الأورغن والجوقة وموسيقى الحجرة الذي يقام في شهر أكتوبر ومهرجان (Cieszyn Jazz Festival) الذي يقام في شهر نوفمبر.

 

سيستمتع عشاق الرياضة في مدينة سيسزين، حيث يقام العديد من الأنشطة الرياضية من أبرز هذه الأنشطة كأس التزلج (Cieszyn Alpine) الذي يقام في شهر يناير، وبطولة (Cieszyn) الدولية للتنس التي تقام في شهر يونيو والعديد من الأحداث الأخرى التي تقام في مدينة سيسزين.

 

جغرافية مدينة سيسزين

 

تقع مدينة سيسزين التي تعد واحدة من أقدم المدن في بولندا في (Silesian Voivodship) على نهر (Olza) مقابل (Český Těšín)، وتم تقسيم مدينة سيسزين إلى قسمين حيث كان الضفة اليسرى من المدينة جزءًا من جمهورية التشيك والمعروفة باسم (Český Těšín)، وتشكل المدن معًا مركزًا عبورًا مهمًا على الحدود التشيكية البولندية بالقرب من أراضي سلوفاكيا وتشكل عاصمة (Cieszyn Silesia Euroregion).

 

تاريخ مدينة سيسزين

 

نشأت مدينة سيسزين في القرن العاشر كمعقل تم بناؤه للدفاع عن الحدود الجنوبية لبولندا، ومن نحو ما يقارب عام 1290 ميلادي كانت مدينة سيسزين هي عاصمة دوقية سيسزين المستقلة، وهي المنطقة التي أصبحت فيما بعد (Cieszyn Silesia)، وفي القرن السادس عشر كانت مدينة سيسزين واحدة من أهم مراكز التجارة والتبادل التجاري وكانت أيضًا مركزًا لحركة الإصلاح، وبعد الحرب العالمية الأولى هاجمت تشيكوسلوفاكيا الجزء البولندي من المنطقة وأجبرت بولندا على الانسحاب من الجزء الأكبر من منطقة زاولزي.

 

اعترفت بولندا بالحدود الجديدة الممتدة على طول نهر أولزا في عام 1920 ميلادي؛ حصلت تشيكوسلوفاكيا على الجزء الغربي وجزء من عاصمة الدوقية المعروفة باسم (Český Těšín)، بينما حصلت بولندا على الجزء الشرقي من مدينة سيسزين، وخلال الحرب العالمية الثانية ضمت ألمانيا المدينة وأطلقت عليها اسم (Teschen) ولم تتم استعادة حدود عام 1920 ميلادي حتى عام 1945 ميلادي.

 

على الرغم من كون التقسيم مؤقتا فقط بولندا قررت تنظيم انتخابات للبرلمان البولندي في مدينة وارسو في المنطقة، وزعمت تشيكوسلوفاكيا أنه لن يتم تنفيذ أي حكم سيادي في المنطقة المتنازع عليها قبل إيجاد حل نهائي وطالبت بعدم إجراء الانتخابات في المنطقة، حيث تم رفض الطلب التشيكوسلوفاكي من قبل بولندا وهاجمت تشيكوسلوفاكيا الجزء البولندي من المنطقة في 23 من شهر يناير في عام 1919 ميلادي، وأجبرت بولندا التي كانت في ذلك الوقت أيضًا في حالة حرب مع جمهورية غرب أوكرانيا الوطنية فوق شرق غاليسيا للانسحاب من الجزء الأكبر مما يسمى زاولزي المنطقة.