الأمراض النسائيةصحة

آلام الإباضة الشائعة وكيفية تخفيفها

اقرأ في هذا المقال
  • أعراض آلام الإباضة
  • أسباب شعور المرأة بألم الإباضة
  • التخفيف من ألم الإباضة
  • علاج ألم الإباضة

يعتبر ألم الإباضة من الأمور شائعة الحدوث عند النساء، وتشعر به خلال اليوم (14_16) من الدورة الشهرية، ويحدث ألم الإباضة نتيجة انطلاق البويضة من المبيض إلى قناة فالوب. في حال الشعور بالألم الحاد غير المحتمل مع الشعور بالغثيان والدوار خلال فترة الإباضة يجب التحدث مع الطبيب واستشارته.

أعراض آلام الإباضة:

هناك عدة أعراض تظهر على المرأة خلال فترة الإباضة، وهي كالتالي:

  • الشعور بألم أسفل الظهر.

  • تشنجات في البطن، وتكون على كلا الجانبين أو أحدهما.

  • الشعور بألم في الثدي؛ وذلك بسبب التغيّرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الإباضة.

  • نزول إفرازات مهبلية.

أسباب شعور المرأة بألم الإباضة:

هناك عدة أسباب تؤدي إلى زيادة الشعور بالألم خلال فترة الإباضة، وهي كالتالي:

  • انتفاخ البطن: قد يحدث انتفاخ في البطن؛ بسبب تهيج بطانة المعدة خلال فترة الإباضة.

  • حكة المهبل: قد تشعر المرأة بالحكة خلال فترة الإباضة؛ بسبب وجود التهابات في الجهاز التناسلي، كما أن الإفرازات الخاصة بفترة الإباضة تزيد من هذا الشعور.

  • أكياس على المبيض: وقد تصاب المرأة بوجود أكياس على المبيض؛ نتيجة وجود خلل في توازن الهرمونات في جسم المرأة.

  • التهاب بطانة الرحم: عندما تتعرض المرأة إلى الإصابة بالتهابات أو تهيج بطانة الرحم، يؤدي ذلك إلى الشعور بالألم خلال الإباضة.

  • التصاقات الأنسجة: إن القيام بالعمليات الجراحية قد يؤدي إلى حصر المبايض، وقد تلتصق المبايض بالأعضاء المحيطة به؛ ممّا يسبب الألم عند الإباضة.

  • تخريش النهايات العصبية الموجودة في البطن.

  • تمدد سطح المبيض بشكل كبير.

التخفيف من ألم الإباضة:

للتخفيف من آلام الإباضة عليكِ باتباع الأمور التالية:

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تساعد في التخفيف من آلام أسفل الظهر.

  • وضع كمادات المياه الدافئة على موضع الألم.

  • تناول المشروبات الدافئة مثل، النعناع والبابونج.

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح، والتي تسبب احتباس السوائل في الجسم.

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية.

  • استشارة الطبيب في حال الإصابة بالتهاب بطانة الرحم أو التصاقات في الرحم.

علاج ألم الإباضة:

إذا كان الشعور بألم الإباضة حاد يمكن تناول المسكنات مثل الباراسيتامول للتخفيف من الألم، وقد يصف الطبيب حبوب منع الحمل عن طريق الفم لمنع حدوث الإباضة للمرأة التي لا ترغب بالإنجاب.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنكتاب أمراض النسائية/د. كارولين برادييرFamily medicine/emma parryGynocology/أ. د محمد السنوسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى