صحةهرمونات وغدد

أسباب ارتفاع الإستروجين عند الذكور

اقرأ في هذا المقال
  • أسباب ارتفاع هرمون الإستروجين عند الذكور
  • مخاطر ارتفاع هرمون الإستروجين عند البالغين

يُساهم هرمون التستوستيرون والإستروجين في وظائف الجسم بشكل عام. يجب أن تكون هذه الهرمونات متوازنة لكي تقوم بالوظيفة والخصائص الجنسية بشكل نموذجي. إذا لم تكن متوازنة، فقد تلاحظ بعض الأعراض غير العادية.

يُسمّى الإستروجين عادة هرمون “الأنوثة”. يُسمّى هرمون التستوستيرون هرمون “الذكورة”. هذا ليس دقيقًا تمامًا لأن كليهما موجود في أجسام الجميع. لكن كميات أكبر من هرمون التستوستيرون تميل إلى أن تكون موجودة في أجسام الذكور بيولوجيًا. وتميل كميات أكبر من هرمون الإستروجين إلى الوجود في أجسام الإناث بيولوجياً.

الإستروجين هو مفتاح تطوير الوظائف والخصائص الجنسية لدى النساء خلال فترة المراهقة. وهذا يشمل الدورة الشهرية والدورة التناسلية. يُساعد على الحفاظ على هذه الوظيفة طوال الحياة.

أسباب ارتفاع هرمون الإستروجين عند الذكور:

يُمكن أن ينتج الجسم الكثير من هرمون الإستروجين وحده أو بالإضافة إلى مستويات أقل من هرمون التستوستيرون. تتضمن بعض الأدوية والمواد التي يُمكن أن ترفع مستويات هرمون الإستروجين ما يلي:

  • بعض المضادات الحيوية.

  • أعشاب أو مواد طبيعية أخرى.

  • الفينوثيازينات (دواء يستخدم لظروف الصحة العقلية).

يتم أيضًا تمرير هرمون الإستروجين المُرتفع من خلال الجينات. ويُمكن لبعض الحالات الصحية أن ترفع مستويات هرمون الستروجين لديك، مثل:

  • الضغط العصبي.

  • زيادة الوزن أو السمنة.

  • بعض الأورام.

  • الأمراض التي تصيب الكبد.

  • الحالات التي تُؤثّر على توازن الهرمونات، مثل قصور الغدد التناسلية.

مخاطر ارتفاع هرمون الإستروجين عند البالغين:

يولد جميع الأشخاص بمستويات مُنخفضة من هرمون الإستروجين، لكن المستويات تزداد كلما تقدمت في العمر. يُمكن أن تزيد المستويات العالية من هرمون الإستروجين في الشخص بالإصابة ببعض الحالات، بما في ذلك:

المصدر
Causes of high estrogen in menEstrogenWhat Is Estrogen?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى