ما هي أسباب الإصابة بمتلازمة كاداسيل CADASIL Syndrome؟

متلازمة كاداسيل (اعتلال الشرايين الدماغي السائد مع احتشاءات تحت قشرية واعتلال بيضاء الدماغ، يُطلق عليها عادةً اسم CADASIL): هي حالة وراثية تسبب السكتة الدماغية وغيرها من الإعاقات. تؤثر هذه الحالة على تدفق الدم في الأوعية الدموية الصغيرة، خاصة الأوعية الدماغية داخل الدماغ.


تكون خلايا العضلات المحيطة بهذه الأوعية الدموية (vascular smooth muscle cells) غير طبيعية وتموت تدريجيًا. في الدماغ، يمكن أن يتسبب تلف الأوعية الدموية الناتج (اعتلال الشرايين) في حدوث الصداع النصفي، غالبًا مع الأحاسيس البصرية أو الهالات أو النوبات المتكررة (الصرع).

تقلل الأوعية الدموية التالفة من تدفق الدم ويمكن أن تسبب موت الأنسجة (infarcts) في جميع أنحاء الجسم. يمكن أن يؤدي احتشاء الدماغ إلى السكتة الدماغية. في الأشخاص المصابين بمتلازمة كاداسيل، يمكن أن تحدث السكتة الدماغية في أي وقت من الطفولة إلى أواخر مرحلة البلوغ، ولكنها تحدث عادةً في منتصف مرحلة البلوغ.


غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة كاداسيل من أكثر من سكتة دماغية واحدة في حياتهم. السكتات الدماغية المتكررة يمكن أن تلحق الضرر بالدماغ بمرور الوقت. السكتات الدماغية التي تحدث في المنطقة تحت القشرية من الدماغ، التي تشارك في التفكير والذاكرة، يمكن أن تتسبب في فقدان تدريجي للوظيفة الفكرية (الخرف) وتغيرات في المزاج والشخصية.

يصاب العديد من الأشخاص المصابين بمتلازمة كاداسيل أيضًا باعتلال بيضاء الدماغ، وهو تغيير في نوع من أنسجة المخ يسمى المادة البيضاء التي يمكن رؤيتها من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

يختلف العمر الذي تبدأ عنده علامات وأعراض متلازمة كاداسيل بشكل كبير بين الأفراد المصابين، كما هو الحال مع شدة هذه الميزات.

لا ترتبط متلازمة كاداسيل بعوامل الخطر الشائعة للسكتة الدماغية والنوبات القلبية، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول، على الرغم من أن بعض الأفراد المصابين قد يعانون أيضًا من هذه المشاكل الصحية.

ما هي أسباب الإصابة بمتلازمة كاداسيل CADASIL Syndrome؟

الطفرات التعي تحدث في الجين (NOTCH3) الذي يقع على الكروموسوم رقم 19 تسبب الإصابة باعتلال الشرايين الدماغي السائد مع احتشاءات تحت قشرية واعتلال بيضاء الدماغ (متلازمة كاداسيل). يوفر الجين (NOTCH3) تعليمات لإنتاج بروتين مستقبل Notch3، وهو بروتين مهم للوظيفة الطبيعية وبقاء خلايا العضلات الملساء الوعائية.


عندما ترتبط جزيئات معينة بمستقبلات (Notch3)، ترسل المستقبلات إشارات إلى نواة الخلية. ثم تقوم هذه الإشارات بتشغيل أو تنشيط جينات معينة داخل خلايا العضلات الملساء الوعائية.

تؤدي الطفرات الجينية التي تحدث في الجين (NOTCH3) إلى إنتاج بروتين غير طبيعي لمستقبلات (Notch3) يضعف وظيفة خلايا العضلات الملساء الوعائية وبقائها على قيد الحياة. يمكن أن يؤدي تعطيل عمل (Notch3) إلى التدمير الذاتي (apoptosis) لهذه الخلايا. في الدماغ، يؤدي فقدان خلايا العضلات الملساء الوعائية إلى تلف الأوعية الدموية الذي يمكن أن يسبب علامات وأعراض الإصابة بمتلازمة كاداسيل.

تنتج أعراض متلازمة كاداسيل بشكل رئيسي عن الآفات التي تحدث داخل الدماغ مع تقدم المرض. تتوافق الآفات التي لوحظت في المادة البيضاء مع إزالة الميالين (فقدان أغلفة النخاع التي تصنعها الخلايا قليلة التغصن في المادة البيضاء) وفقدان المحاور في الخلايا العصبية في الدماغ.


ترتبط هذه الآفات باحتشاءات طفيفة تحدث بشكل رئيسي في عمق الدماغ نتيجة لانقطاع تدفق الدم إلى منطقة يغذيها شريان صغير. يمكن أن تترك الاحتشاءات تجويفًا صغيرًا أو ثقبًا يعرف باسم lacune. قد تظهر أيضًا آثار نزيف صغير في ثلث المرضى. تُظهر أحدث دراسات التصوير الدماغي أن تراكم الاحتشاءات الطفيفة في الدماغ هو الذي يفسر شدة المرض أثناء الإصابة باعتلال الشرايين الدماغي السائد مع احتشاءات تحت قشرية واعتلال بيضاء الدماغ (متلازمة كاداسيل).

كيف يتم توريث الإصابة بمتلازمة كاداسيل CADASIL Syndrome؟

يتم توريث اعتلال الشرايين الدماغي السائد مع احتشاءات تحت قشرية واعتلال بيضاء الدماغ (متلازمة كاداسيل) في نمط جسمي سائد، مما يعني أن نسخة واحدة من جين (NOTCH3) المتغير في كل خلية كافية لإحداث الاضطراب.

في معظم الحالات، يرث الشخص المصاب الطفرة من أحد الوالدين المصاب. قد تنجم بعض الحالات النادرة عن طفرات جديدة في جين (NOTCH3). تحدث هذه الحالات في الأشخاص الذين ليس لديهم تاريخ من الاضطراب في عائلاتهم.