أمراض السرطانصحة

أسباب السرطان لدى المراهقين

اقرأ في هذا المقال
  • عوامل الخطر وأسباب السرطان لدى المراهقين:

عوامل الخطر وأسباب السرطان لدى المراهقين:

عوامل الخطر هو أيّ شيء يزيد من فرص إصابة الشخص بمرض مثل السرطان. السرطانات المختلفة لها عوامل الخطر المختلفة.

لدى البالغين الأكبر سناً، ترتبط العديد من أنواع السرطان بعوامل الخطر المرتبطة بأسلوب الحياة، مثل التدخين وزيادة الوزن وتناول نظام غذائي غير صحي وعدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل كافٍ وشرب الكثير من الكحول.

إنّ التعرض لأشياء في البيئة، مثل الرادون أو تلوث الهواء أو الأسبست أو الإشعاع أثناء الاختبارات أو الإجراءات الطبية، يلعب أيضاً دوراً في بعض أنواع السرطان البالغة. عادةً ما تستغرق هذه الأنواع من عوامل الخطر سنوات عديدة للتأثير على خطر الإصابة بالسرطان، لذلك لا يُعتقد أنّها تلعب دوراً كبيراً في السرطانات لدى الأطفال أو المراهقين.

يحدث السرطان نتيجة للتغيرات (الطفرات) في الجينات داخل خلايانا. الجينات، المكونة من الحمض النووي، تتحكم في كل ما تقوم به خلايانا. تؤثر بعض الجينات عندما تنمو خلايانا وتنقسم إلى خلايا جديدة وتموت. التغييرات في هذه الجينات يمكن أنّ تسبب نمو الخلايا خارج السيطرة، ممّا قد يؤدي في بعض الأحيان إلى السرطان.

يرث بعض الناس طفرات جينية من أحد الوالدين ممّا يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان. في الأشخاص الذين يرثون مثل هذه الجينات، قد يؤدي هذا في بعض الأحيان إلى السرطان في وقت مبكر من الحياة ممّا هو متوقع عادة. لكن معظم أنواع السرطان لا تسببها التغيرات الجينية الموروثة.

نحن نعرف بعض أسباب التغيرات الجينية التي يمكن أنّ تؤدي إلى الإصابة بسرطانات البالغين (مثل عوامل الخطر المرتبطة بالبيئة ونمط الحياة)، لكن أسباب التغيرات الجينية التي تسبب معظم أنواع السرطان بين المراهقين غير معروفة. من المحتمل أنّ يكون الكثير منها مجرد أحداث عشوائية تحدث أحياناً داخل الخلية، دون أنّ يكون لها سبب خارجي.

لا يزال، هناك بعض الأسباب المعروفة للسرطان في سن المراهقة. على سبيل المثال:

  • التعرض لأشعة فوق البنفسجية (UV) من الشمس يمكن أنّ يزيد من خطر الورم الميلاني (سرطان الجلد).

  • يمكن أنّ يزيد العلاج بالعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي لسرطان الطفولة من خطر الإصابة بسرطان أخر، وخاصة سرطان الدم، في وقت لاحق.

  • يمكن أنّ تزيد الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) من خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية غير الهودجكين وبعض أنواع السرطان الأخرى.

ومع ذلك، فإنّ هذه العوامل وعوامل الخطر المعروفة الأخرى ربما تمثل جزءاً صغيراً فقط من أنواع السرطان بين المراهقين بشكل عام.

المصدر
Risk Factors and Causes of Cancers in AdolescentsRisk Factors for CancerCancer in Children and Adolescents

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى