صحةهرمونات وغدد

أنواع من هرمون الإستروجين

اقرأ في هذا المقال
  • أنواع من هرمون الإستروجين
  • كيف يؤثر هرمون الإستروجين على الصحة

أنواع من هرمون الإستروجين:

ينتج الجسم أنواعًا وكميات مُختلفة من هرمون الإستروجين في محاولة للحفاظ على التوازن. أنواع الإستروجين ووظيفتها الأساسية هي:

  • إستراديول: يُعرف أيضًا باسم E3، وهو موجود لدى النساء بين سن البلوغ وظهور سن اليأس. يُمكن أن ترتفع الكمية التي ينتجها المبيضين أو تنخفض، اعتمادًا على مكان وجودك في الدورة الشهرية.

  • إسترون: يُعرف أيضًا باسم E1، وهو موجود بأكبر كمياته خلال نفس سنوات الإنجاب مثل إستراديول. خلال ذلك الوقت، تأتي في المرتبة الثانية بعد E3 من حيث الكمية المنتجة. على الرغم من أن الإنتاج يتناقص بعد أن يغلق انقطاع الطمث المبيضين، إلا أنه لا يزال ينتج بواسطة الجسم إلى درجة صغيرة.

  • الإستريول: هرمون الإستروجين الذي يُساعد على الحمل، وهو ينتج لدعم المشيمة وتطوّر الجنين.

كيف يؤثر هرمون الإستروجين على الصحة:

يُؤثّر هرمون الإستروجين على الصحة العامة طوال الحياة. في الواقع، يقوم هرمون الإستروجين بأكثر ممّا كنت تفكر به على الأرجح. فيما يلي الأدوار الرئيسية التي يلعبها هرمون الإستروجين في صحة المرأة:

  • البلوغ والنمو الجنسي: الإستروجين مسؤول عن تطوير الجهاز التناسلي. يعتمد تشريح المهبل والرحم على هذا الهرمون المزدحم. نمو شعر العانة والشعر تحت الذراعين وتطور الثديين كلها بفضل هرمون الإستروجين.

     
  • الدورة الشهرية: قد لا يكون الحصول على الدورة الشهرية المُعتادة أمرًا مُمتعًا دائمًا، ولكنه علامة إيجابية على الصحة كامرأة والقدرة على إنجاب طفل. يبني الإستروجين بطانة الرحم تحسبًا للحمل. في حالة عدم حدوث حمل، يتيح لك الإستروجين التخلّص من بطانة الرحم خلال الدورة الشهرية.

  • عظام صحية: إن تطوّر العظام يرجع إلى هرمون الإستروجين. مع التقدم في العمر، يعمل الإستروجين على حماية العظام من فقدان الكتلة العظمية. بمجرد دخولك سن اليأس وانخفاض إنتاج هرمون الإستروجين، يزداد فقدان كتلة العظام. أنت مُعرّض لخطر الإصابة بهشاشة العظام، والتي يُمكن أن تُؤدي إلى كسور، ممّا يُؤثّر بشدة على نوعية الحياة والشيخوخة الصحية.

  • القلب السليم: قد تقوم النساء بعد انقطاع الطمث اللواتي يتعالجن بالهرمونات البديلة في محاولة لحماية صحتهن القلبية. وذلك لأنه بمجرد أن يصل سن اليأس وانخفاض مستويات هرمون الإستروجين، تزداد مخاطر الإصابة بأمراض القلب. يلعب الإستروجين دورًا رئيسيًا في صحة القلب. يُحافظ هذا الهرمون المفيد على صحة الأوعية الدموية ومرونتها، ويتحكّم في الكوليسترول ويمنع زيادة الالتهاب وهو تهديد كبير لصحة القلب.

  • المزاج: يُعزز الإستروجين إنتاج السيروتونين الكيميائي في الدماغ. يوازن السيروتونين المزاج. لهذا السبب عندما تنخفض مستويات هرمون الإستروجين، بعد الولادة أو انقطاع الطمث، تُعاني العديد من النساء من الاكتئاب.

المصدر
types of estrogenEstrogen The Major Role of Estrogen

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى