أورام القصبات الهوائية

 

تعد الأورام التي تنشأ في القصبات الهوائية من الأورام نادرة الحدوث، حيث إن هذا النوع من الأورام ينتقل من مناطق أخرى مثل أورام الغدة الدرقية أو المريء أو الحنجرة أو الرئة، حيث إنه بغض النظر عن نوع الورم وما إذا كان حميد أو خبيث فإنه يؤدي عمومًا إلى تضييق فتحة القصبة الهوائية مما يحد من تدفق الهواء إلى الرئتين.

 

هناك ثلاثة أنواع من السرطانات أو ما يعرف في أورام خبيثة شائعة في القصبة الهوائية:

 

  • سرطان الخلايا الحرشفية (Squamous cell carcinoma): ورم سريع النمو والذي يوجد في كثير من الأحيان عند الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 70 عامًا وعادة ما يرتبط بالتدخين.

 

  • سرطان الكيس الغدانية (adenoid cystic carcinomas): تنتشر على طول بطانة القصبة الهوائية عادة ما تكون بطيئة النمو ولا علاقة لها بالتدخين، تحدث بشكل متساوي بين الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 60 عامًا.

 

  • ورم سرطاوي (carcinoid tumor): هو كتلة غير طبيعية بطيئة النمو تنشأ في خلايا الغدد الصماء الهرمونية أو الجهاز العصبي، وقد تحدث هذه الأورام في أي مكان في الجسم بما في ذلك القصبة الهوائية.

 

أعراض أورام القصبات الهوائية

 

نظرًا للتأثير الذي قد تحدثه أورام القصبة الهوائية على القصبة الهوائية، غالبًا ما تكون صعوبات التنفس هي أول علامة على وجود مشكلة سواء كان الورم حميدًا أم خبيثًا ومع ذلك، قد تنجم مشاكل التنفس عن تضيق القصبة الهوائية أو الربو أو التهاب الشعب الهوائية أو مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، لذلك سيبحث الطبيب عن الأعراض التالية أيضًا:

 

  • أزيز وضيق في التنفس وسعال مع أو بدون دم.

 

  • تنفس صاخب، بما في ذلك صوت يلهث.

 

  • التهابات مجرى الهواء العلوي المتكررة.

 

  • صعوبة في البلع وبحة في الصوت، مما قد يشير إلى أن الورم قد نمى إلى ما بعد القصبة الهوائية ويضغط على المريء.

 

الأسباب وعوامل الخطر

 

يعتقد أن أكثر ورم القصبة الهوائية شيوعًا هو سرطان الخلايا الحرشفية حيث إنه ينتج بسبب التدخين، لذلك إذا كان المريض مدخن وظهرت علية إحدى أعراض سرطان القصبات الهوائية يجب عليه الإقلاع عن التدخين لتقليل خطر الإصابة.