الأمراض النسائيةالصحة

ارتفاع ضغط الدم الحملي أو (تسمم الحمل)

اقرأ في هذا المقال
  • تسمم الحمل
  • فحوصات تسمم الحمل

اقرأ في هذا المقال:

ارتفاع ضغط الدَّم الحملي أو (تسمم الحمل) :
يعد هذا واحداً من المضاعفات الشائعة للحمل، وهو يصيب من ٥ الى١٠٪ من النساء الحوامل بعد مرور 24 أسبوعاً من الحمل.
ومن سمات هذا الحمل ارتفاع ضغط الدم، واحتباس السوائل الذي يتسبَّب بتورُّم الساقين والزيادة في الوزن، وزيادة البروتين في البول. ويمكن أن يسبِّب عدم العلاج مرضاً خطيراً للأم والطفل.
إذا تمَّ العثور على البروتين في البول فهذا يشيُر إلى وجود تسرُّب من مرشحات الكلية الطبيعية (بيلة بروتينية) ، ويطلق على هذا الخلل(تسمُّم الحمل البروتين) ولا توجد أعراض بوجه عام، ولكن في الكثير من الأحيان يكون هذا التسَمُّم مصحوباً بألم في الرأس، وعدم وضوح الرؤيا وألم في الجزء العلوي من البطن.
يمكن أن تظهر أيضًا(odema) تورُّم الساقين والوجه. وفي حالات خطيرة يمكن أن يؤدِّي هذا إلى حدوث تشنجات تهدِّد حياة الأم. وتختفي هذه الأعراض مع الولادة.

فحوصات تسمم الحمل:


يمكن تشخيص ارتفاع ضغط الدَّم الحملي (تسمِّم الحمل)من خلال الفحوصات التالية.

  • ضغط الدَّم، عندما يكون ضغط الدَّم الانقباضي في فترتين مختلفتين أكثر من ٩٠ يفصل بينهما أربع ساعات، فذلك علامة على ارتفاع ضغط الدَّم، وعندما يكون ضغط الدَّم الانقباضي أكثر من ١٠٠ فإنَّه يجب التوجه للطبيب للتصرُّف وإعطائك أدوية لارتفاع الضّغط
  • البروتين في البول، أذا كان ضغط الدَّم مرتفعاً يجب عمل فحص البروتين في البول ويشير ارتفاع إلى خطورة ما قبل تسمُّم الحمل
  • اختبارات الدَّم، إذا كانت نسبة اليوريا مرتفعة، والصفائح الدموية قليلة ووظائف الكبد بها خلل فيعني ذلك وجود تسمُّم حمل خطير ولا بدَّ أن يولد الطِّفل.



بواسطة
BOOK CENTRAL
المصدر
GYNOCOLOGY

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى